Menu


احتضار «الناتو» يثير عاصفة حول ماكرون.. وألمانيا: يحمينا وسننفق عليه أكثر

قبل الذكرى السنوية للحلف مطلع ديسمبر في لندن..

ردّت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، على الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الذي قال إن حلف شمال الأطلسي «ناتو»، في حالة «موت إكلينيكي»، فيما رفض وزيرا خارجية
احتضار «الناتو» يثير عاصفة حول ماكرون.. وألمانيا: يحمينا وسننفق عليه أكثر
  • 82
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

ردّت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، على الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الذي قال إن حلف شمال الأطلسي «ناتو»، في حالة «موت إكلينيكي»، فيما رفض وزيرا خارجية الولايات المتحدة وألمانيا ما ذهب إليه ماكرون في هذا الشأن.

وقالت ميركل، إن «حلف شمال الأطلنطي سيظل حجر الزاوية لأمن الدول، وأكدت على أن قوة الحلف تضخّ في مصلحة ألمانيا وأوروبا»، وأضافت: «الشراكة التي تجمع بين دول الحلف تحتاج إلى رعاية وتطوير، كونه سيظل يوفر الأمن، وسيتم زيادة الإنفاق عليه».

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع أمين عامّ حلف الناتو يانس ستولتنبرج، أوضحت خلاله ميركل أن «حلف الناتو مختلف تمامًا عما كنا عليه قبل 30 عامًا، وإن أعداءنا بالأمس هم حلفاء اليوم وستعقد الذكرى السنوية لحلف الناتو في أوائل ديسمبر في لندن».

وتابعت: «أريد أن أقول بوضوح شديد إن الناتو سيظل حجر الزاوية لأمننا، والمصلحة الألمانية والأوروبية تتمثل في حلف شمال الأطلسي قويًّا، قوات الجيش الألماني في الحلف، ونحن ملتزمون بقرارات ويلز، وسنزيد الإنفاق الدفاعي إلى 1.5 في المائة بحلول عام 2024».

وحذّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الدول الأوروبية، أمس الخميس، من أن «حلف الناتو يحتضر بسبب عدم القدرة على التنبؤ بالسياسة الأمريكية في ظل قيادة الرئيس دونالد ترامب»، وهو التصريح الذي سرعان ما رفضته ألمانيا.

وعبر ماكرون في مقابلة مع مجلة «ذي إيكونوميست»، البريطانية، عن تشككه بشأن مبدأ الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة «بأن أي هجوم على بلد عضو هو هجوم على جميع الأعضاء وهو المبدأ الذي عزز الروابط بين دول الحلف منذ تأسيسه في عام 1949».

قال ماكرون: «ما نراه حاليًا هو موت إكلينيكي لحلف شمال الأطلسي»، وحول ما إذا كان لا يزال يؤمن بالبند الخامس الذي يتحدث عن الدفاع الجماعي بمعاهدة تأسيس الحلف قال ماكرون: «لا أعرف، لكنه أوضح أن الولايات المتحدة ستظل بلدًا حليفًا».

في المقابل، قال أمين عامّ الحلف يانس ستولتنبرج: «نحن بصدد حضور اجتماع رؤساء دول وحكومات الناتو في لندن، نريد أن يبقى حلف الناتو قويًّا، ولهذا السبب نحن بحاجة إلى أن نكون مستعدين لذلك، لأننا نعيش في عالم لا يمكن التنبؤ به أكثر فأكثر».

وأضاف: «لدينا أخيرًا وجهة واحدة وعدو مشترك هو تنظيم داعش، ويجب أن نواصل محاربته، ويجب الاستمرار في الحفاظ على مهامّ التدريب للتأكد من أن التنظيم لا يستعيد قوته في أفغانستان أو العراق...».

ورفض وزيرا خارجية الولايات المتحدة وألمانيا ما ذهب إليه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، من أن حلف شمال الأطلسي في حالة «موت إكلينيكي»، وقال مايك بومبيو، إن «الحلف هو أحد أهم التحالفات على مر التاريخ.. لا يزال حاسمًا...»، وقال وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس: «لا أعتقد بأن حلف شمال الأطلسي مات إكلينيكيا».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك