Menu
استقبال ترامب بـصيحات استهجان في مباراة بيسبول

علت صيحات استهجان مشجعي البيسبول لدى حضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مباراة بين فريقي «واشنطن ناشونالز» و«هيوستن أستروس»، في إطار مباريات «السلسلة العالمية للبيسبول»، مساء أمس الأحد بالتوقيت المحلي في واشنطن.

وفي مقطع فيديو بثته شبكة «إن بي سي نيوز» الإخبارية، تعالت صيحات استهجان المشجعين عندما ظهر ترامب وقرينته ميلانيا على شاشة العرض الكبيرة في ملعب ناشونال بارك. كما تم سماع المشجعين وهم يهتفون قائلين: «اسجنوه»، في مقطع فيديو آخر.

يشار إلى أن عبارة «اسجنوها» صارت من أهم العبارات التي كانت تتردد أثناء الحملة الرئاسية الخاصة بترامب في عام 2016، أمام منافسته هيلاري كلينتون.

وكثيرًا ما كان الجمهوريون يقولون إن كلينتون يجب أن تذهب إلى السجن؛ بسبب استخدامها خادم بريد إلكتروني خاص، وحذفها مجموعة كبيرة من البيانات خلال فترة عملها وزيرة للخارجية.

ولم يحضر ترامب أي مباراة ضمن مباريات «دوري البيسبول الرئيسي» منذ أن صار رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية.

                                                                                                                     

2019-10-28T12:33:40+03:00 علت صيحات استهجان مشجعي البيسبول لدى حضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مباراة بين فريقي «واشنطن ناشونالز» و«هيوستن أستروس»، في إطار مباريات «السلسلة العالمية ل
استقبال ترامب بـصيحات استهجان في مباراة بيسبول
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بالفيديو.. استقبال ترامب بـ«صيحات استهجان» في مباراة بيسبول

الجماهير تطالب بسجنه

بالفيديو.. استقبال ترامب بـ«صيحات استهجان» في مباراة بيسبول
  • 157
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
29 صفر 1441 /  28  أكتوبر  2019   12:33 م

علت صيحات استهجان مشجعي البيسبول لدى حضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مباراة بين فريقي «واشنطن ناشونالز» و«هيوستن أستروس»، في إطار مباريات «السلسلة العالمية للبيسبول»، مساء أمس الأحد بالتوقيت المحلي في واشنطن.

وفي مقطع فيديو بثته شبكة «إن بي سي نيوز» الإخبارية، تعالت صيحات استهجان المشجعين عندما ظهر ترامب وقرينته ميلانيا على شاشة العرض الكبيرة في ملعب ناشونال بارك. كما تم سماع المشجعين وهم يهتفون قائلين: «اسجنوه»، في مقطع فيديو آخر.

يشار إلى أن عبارة «اسجنوها» صارت من أهم العبارات التي كانت تتردد أثناء الحملة الرئاسية الخاصة بترامب في عام 2016، أمام منافسته هيلاري كلينتون.

وكثيرًا ما كان الجمهوريون يقولون إن كلينتون يجب أن تذهب إلى السجن؛ بسبب استخدامها خادم بريد إلكتروني خاص، وحذفها مجموعة كبيرة من البيانات خلال فترة عملها وزيرة للخارجية.

ولم يحضر ترامب أي مباراة ضمن مباريات «دوري البيسبول الرئيسي» منذ أن صار رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية.

                                                                                                                     

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك