Menu
«صحة بيشة» تتفاعل مع «عاجل» وتوضِّح تطورات أزمة مركز الرعاية بالشقيق

كشفت صحة بيشة لـ«عاجل»، اليوم الأربعاء، عن سحب مشروع مركز الرعاية الصحية الأولية بشقيق شمران، المتعثر، من المقاول عقب توجيه ثلاثة إنذارات له نتيجة هذا التعثر.

وشملت الإنذارات الثلاثة (قبل سحب المشروع) مكاشفة المقاول بعدم إنجازه للأعمال الإنشائية وفق الجدول الزمني المتفق عليه.

وقالت صحة بيشة إن الجدول الزمني كان يتضمن تنفيذ المشروع في 12 شهرًا، اعتبارًا من تسليم الموقع للمقاول (27/6/1434هـ).

وبينت صحة بيشة أن المقاول توقف عند نسبة إنجاز (55.15%) فقط، ما دعا إدارة المشروعات إلى توجيه ثلاثة إنذارات له.

وأوضحت أنه تم توجيه عدد من الخطابات لحث المقاول على سرعة الإنجاز وفي ظل عدم استجابته تم الرفع إلى لجنة فحص العروض.

وبناءً عليه فقد تم سحب المشروع، وجارٍ استكمال إجراءات إعادة ترسية المشروع حسب الإجراءات النظامية.

وكانت «عاجل» قد نشرت معاناة أهالي 13 قرية بمحافظة بلقرن، جراء ضعف الخدمات الصحية، وتأخُّر إنجاز مبنى مشروع مركز الرعاية الصحية الأولية بشقيق شمران.

وقال الشيخ شعلان بن منصور أحد أهالي المحافظة، لـ«عاجل»: «إن مديرية الشؤون الصحية بمحافظة بيشة، سحبت المشروع مؤخرًا من المقاول، فيما تقدَّم إليها الأهالي بطلب شرحوا فيه معاناتهم دون جدوى، ولا يزالون يحاولون إيصال معاناتهم للمسؤولين».

من جانبه، أوضح محمد بن هيال، أن هناك توجهًا حاليًّا من قبل الشؤون الصحية بمحافظة بيشة بدمج المركز الصحي بشقيق مع مركز صحي «البشائر»، وأن وهذا التوجه سيزيد معاناة الأهالي حال تنفيذه.

وطالب الأهالي الجهات المعنية بسرعة التدخُّل لإيقاف مثل هذا التوجُّه الذي لا يراعي ظروف المحتاجين للخدمة الصحية من كبار السن، وذوي الأمراض المزمنة، والأهالي الذين يقطنون هذه القرى، الذين لا يستطيعون قطع هذه المسافات لطلب الخدمة الصحية، خاصةً أوقات الضباب وانعدام الرؤية؛ لوجود هذه القرى على المرتفعات الجبلية.

كما طالب أهالي تلك القرى، بالعمل على إنجاز ما تبقى من مبنى المركز الصحي بشقيق، مشددين على ضرورة محاسبة المتسببين في تأخير تنفيذ المشروع طوال المدة السابقة، مع مراعاة سرعة ترسيته على مقاول آخر.

 

2021-05-03T19:47:37+03:00 كشفت صحة بيشة لـ«عاجل»، اليوم الأربعاء، عن سحب مشروع مركز الرعاية الصحية الأولية بشقيق شمران، المتعثر، من المقاول عقب توجيه ثلاثة إنذارات له نتيجة هذا التعثر.
«صحة بيشة» تتفاعل مع «عاجل» وتوضِّح تطورات أزمة مركز الرعاية بالشقيق
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«صحة بيشة» تتفاعل مع «عاجل» وتوضِّح تطورات أزمة مركز الرعاية بالشقيق

وجهت ثلاثة إنذارات للمقاول قبل سحب المشروع

«صحة بيشة» تتفاعل مع «عاجل» وتوضِّح تطورات أزمة مركز الرعاية بالشقيق
  • 386
  • 0
  • 1
عبدالعزيز الزهراني
20 رجب 1440 /  27  مارس  2019   04:17 م

كشفت صحة بيشة لـ«عاجل»، اليوم الأربعاء، عن سحب مشروع مركز الرعاية الصحية الأولية بشقيق شمران، المتعثر، من المقاول عقب توجيه ثلاثة إنذارات له نتيجة هذا التعثر.

وشملت الإنذارات الثلاثة (قبل سحب المشروع) مكاشفة المقاول بعدم إنجازه للأعمال الإنشائية وفق الجدول الزمني المتفق عليه.

وقالت صحة بيشة إن الجدول الزمني كان يتضمن تنفيذ المشروع في 12 شهرًا، اعتبارًا من تسليم الموقع للمقاول (27/6/1434هـ).

وبينت صحة بيشة أن المقاول توقف عند نسبة إنجاز (55.15%) فقط، ما دعا إدارة المشروعات إلى توجيه ثلاثة إنذارات له.

وأوضحت أنه تم توجيه عدد من الخطابات لحث المقاول على سرعة الإنجاز وفي ظل عدم استجابته تم الرفع إلى لجنة فحص العروض.

وبناءً عليه فقد تم سحب المشروع، وجارٍ استكمال إجراءات إعادة ترسية المشروع حسب الإجراءات النظامية.

وكانت «عاجل» قد نشرت معاناة أهالي 13 قرية بمحافظة بلقرن، جراء ضعف الخدمات الصحية، وتأخُّر إنجاز مبنى مشروع مركز الرعاية الصحية الأولية بشقيق شمران.

وقال الشيخ شعلان بن منصور أحد أهالي المحافظة، لـ«عاجل»: «إن مديرية الشؤون الصحية بمحافظة بيشة، سحبت المشروع مؤخرًا من المقاول، فيما تقدَّم إليها الأهالي بطلب شرحوا فيه معاناتهم دون جدوى، ولا يزالون يحاولون إيصال معاناتهم للمسؤولين».

من جانبه، أوضح محمد بن هيال، أن هناك توجهًا حاليًّا من قبل الشؤون الصحية بمحافظة بيشة بدمج المركز الصحي بشقيق مع مركز صحي «البشائر»، وأن وهذا التوجه سيزيد معاناة الأهالي حال تنفيذه.

وطالب الأهالي الجهات المعنية بسرعة التدخُّل لإيقاف مثل هذا التوجُّه الذي لا يراعي ظروف المحتاجين للخدمة الصحية من كبار السن، وذوي الأمراض المزمنة، والأهالي الذين يقطنون هذه القرى، الذين لا يستطيعون قطع هذه المسافات لطلب الخدمة الصحية، خاصةً أوقات الضباب وانعدام الرؤية؛ لوجود هذه القرى على المرتفعات الجبلية.

كما طالب أهالي تلك القرى، بالعمل على إنجاز ما تبقى من مبنى المركز الصحي بشقيق، مشددين على ضرورة محاسبة المتسببين في تأخير تنفيذ المشروع طوال المدة السابقة، مع مراعاة سرعة ترسيته على مقاول آخر.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك