Menu
رئيس برشلونة يتحدى ميسي ويُبقي على أبيدال

قرر رئيس نادي برشلونة الإسباني، جوسيب ماريا بارتوميو، الإبقاء على الفرنسي إريك أبيدال في منصبه كمدير رياضي للنادي الكتالوني، وذلك في أعقاب الاجتماع الذي جمعهما على مدار ساعتين.
وأسهم الاجتماع الذي حضره أيضاً المدير التنفيذي أوسكار جراو، في إزالة أي سوء تفاهم وتقليل حدة التوتر بين المسؤول الرياضي وقائد الفريق، النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بسبب التصريحات المتبادلة بينهما.
وكان أبيدال قد أشار في مقابلة مع جريدة «سبورت» الكتالونية، إلى أن عدداً كبيراً من اللاعبين لم يكونوا راضين، ولم يبذلوا مجهوداً كبيراً مع المدرب السابق للفريق، إرنستو فالفيردي.


ولم تلق هذه التصريحات قبولاً لدى ميسي الذي رد على أبيدال عبر حسابه على موقع «إنستجرام»، مشيراً إلى أنه كان عليه أن يذكر أسماء هؤلاء اللاعبين، وإلا فإنه بذلك يسيء لجميع اللاعبين، مطالباً إياه بتحمل مسؤوليته فيما يتعلق بالجانب الرياضي.
وعقب هذه التصريحات المتبادلة، تواصل بارتوميو مع الثنائي اليوم الخميس؛ للاستماع لروايتهما، وتهدئة الأوضاع بينهما.
ولم يتطرق اجتماع بارتوميو مع أبيدال وجراو لمناقشة هذا الموقف الحساس فحسب، بل أيضاً لدراسة خطوات النادي إزاء الإصابة الطويلة للفرنسي الشاب عثمان ديمبلي، بالإضافة لبعض الأمور الرياضية المستقبلية.

وكانت تقارير إعلامية عديدة قد توقعت أن يسفر اجتماع بارتوميو مع أبيدال عن اتخاذ قرار بإقالة المدير الرياضي من منصبه؛ بهدف إرضاء غضب نجم الفريق ليونيل ميسي، إلا أن قرار رئيس برشلونة بالإبقاء على أبيدال يعتبر تحدياً واضحاً لرغبة ميسي، كما أنه يهدف إلى الحد ولو قليلا من نفوذ قائد الفريق الذي يعد صاحب الكلمة المسموعة في كثير من القضايا والأمور المتعلقة بالفريق.

2020-10-14T04:21:24+03:00 قرر رئيس نادي برشلونة الإسباني، جوسيب ماريا بارتوميو، الإبقاء على الفرنسي إريك أبيدال في منصبه كمدير رياضي للنادي الكتالوني، وذلك في أعقاب الاجتماع الذي جمعهما
رئيس برشلونة يتحدى ميسي ويُبقي على أبيدال
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رئيس برشلونة يتحدى ميسي ويُبقي على أبيدال

بالرغم من الأزمة العلنية

رئيس برشلونة يتحدى ميسي ويُبقي على أبيدال
  • 79
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 جمادى الآخر 1441 /  06  فبراير  2020   01:06 م

قرر رئيس نادي برشلونة الإسباني، جوسيب ماريا بارتوميو، الإبقاء على الفرنسي إريك أبيدال في منصبه كمدير رياضي للنادي الكتالوني، وذلك في أعقاب الاجتماع الذي جمعهما على مدار ساعتين.
وأسهم الاجتماع الذي حضره أيضاً المدير التنفيذي أوسكار جراو، في إزالة أي سوء تفاهم وتقليل حدة التوتر بين المسؤول الرياضي وقائد الفريق، النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بسبب التصريحات المتبادلة بينهما.
وكان أبيدال قد أشار في مقابلة مع جريدة «سبورت» الكتالونية، إلى أن عدداً كبيراً من اللاعبين لم يكونوا راضين، ولم يبذلوا مجهوداً كبيراً مع المدرب السابق للفريق، إرنستو فالفيردي.


ولم تلق هذه التصريحات قبولاً لدى ميسي الذي رد على أبيدال عبر حسابه على موقع «إنستجرام»، مشيراً إلى أنه كان عليه أن يذكر أسماء هؤلاء اللاعبين، وإلا فإنه بذلك يسيء لجميع اللاعبين، مطالباً إياه بتحمل مسؤوليته فيما يتعلق بالجانب الرياضي.
وعقب هذه التصريحات المتبادلة، تواصل بارتوميو مع الثنائي اليوم الخميس؛ للاستماع لروايتهما، وتهدئة الأوضاع بينهما.
ولم يتطرق اجتماع بارتوميو مع أبيدال وجراو لمناقشة هذا الموقف الحساس فحسب، بل أيضاً لدراسة خطوات النادي إزاء الإصابة الطويلة للفرنسي الشاب عثمان ديمبلي، بالإضافة لبعض الأمور الرياضية المستقبلية.

وكانت تقارير إعلامية عديدة قد توقعت أن يسفر اجتماع بارتوميو مع أبيدال عن اتخاذ قرار بإقالة المدير الرياضي من منصبه؛ بهدف إرضاء غضب نجم الفريق ليونيل ميسي، إلا أن قرار رئيس برشلونة بالإبقاء على أبيدال يعتبر تحدياً واضحاً لرغبة ميسي، كما أنه يهدف إلى الحد ولو قليلا من نفوذ قائد الفريق الذي يعد صاحب الكلمة المسموعة في كثير من القضايا والأمور المتعلقة بالفريق.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك