Menu
الهلال يكسب تحدي كورونا.. ويتأهل رسميًا لدور الـ16 بدوري أبطال آسيا

تعادل فريقا الهلال وشهر خودرو سلبيًا في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم الأحد، ضمن منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، ليرفع الهلال رصيده إلى 11 نقطة في صدارة المجموعة، ويتأهل رسميًا إلى دور الـ16 من البطولة، فيما حصل الفريق الإيراني على النقطة الأولى له وبقي في المركز الأخير.

قدم الهلال مباراة طيبة قياسًا بالظروف الاستثنائية التي مرّ بها الفريق منذ وصوله إلى قطر والتي تمثلت في إصابة عدد كبير من لاعبيه وجهازه الإداري بفيروس كورونا.

وبالنظر إلى ما قدمه الهلال في المباراة، برهن «الزعيم» على أنه فريق كبير، يخوض المواجهة في ظل الغيابات العديدة التي ضربت صفوفه وحرمته من أغلب عناصر الأساسية، لدرجة أن مدربه لم يجد سوى ثلاثة بدلاء فقط لوضعهم في قائمة الاحتياط.

شوط سلبي

انتهى الشوط الأول من مباراة الهلال وشهر خودرو الإيراني المقامة ضمن منافسات المجموعة الثانية من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بالتعادل السلبي.

جاءت بداية المباراة هادئة للغاية من جانب طرفيها، فالهلال هو المتصدر الذي ضمن التأهل إلى الأدوار الإقصائية، فيما يأتي شهر خودرو في  المركز الأخير بدون أي نقطة، وبالتالي فإن الفارق بينهما شاسع للغاية ولا مجال للمنافسة من الأساس.

وربما تسبب هذا الفارق في هدوء إيقاع اللعب في الشوط الأول بشكل كبير، فالهلال ليس لديه ما يسعى لتحقيقه أو إثباته، فهو البطل وحامل اللقب، بينما المنافس يخشى لاعبي الهلال وقوة الفريق وسمعته الكبيرة، وبالتالي ربما يكون من الحكمة عدم استفزاز لاعبي الهلال حتى يتلقى العقاب.

ورغم الظروف الاستثنائية التي يمر بها الهلال، إلا أن الفريق بدا متماسكًا إلى حد كبير، في ظل غياب الأسماء الأساسية، وقدم لاعبي الهلال أداء متوازنًا إلى حد كبير، اعتمد على السيطرة على منطقة وسط الملعب ومنع لاعبي شهر خودرو من شن أي هجمة منظمة، ثم البحث عن بناء هجمات باتجاه المرمى الإيراني.

وبمرور الوقت، بدأ اللاعبون الذين يشاركون مع الهلال لأول مرة يكتسبون الثقة، كما وضح حرص اللاعبين على الالتزام بالتعليمات التكتيكية التي تلقوها من المدرب رازفان لوشيسكو، أما الفريق الإيراني فإمكاناته متواضعة، وتأكد أنه غير قادر على استغلال ظروف الهلال الصعبة.

وبرغم استحقاق لاعبي الهلال الإشادة بما قدموه في الشوط الأول، إلا أن الفريق عابه عدم السعي إلى تشكيل تهديد حقيقي لمرمى شهر خودرو، بعدما اكتفى اللاعبون بالوصول إلى منطقة جزاء الفريق الإيراني دون الاهتمام بإنهاء الهجمات بالشكل الصحيح، خاصة في ظل وجود أندريه كاريلو وهتان باهبري في المقدمة.

وفي الدقيقة 39، كاد مرمى الهلال يتلقى هدفا إلا أن مدالله العليان تمكن من إبعاد الكرة إلى خارج الشباك ببراعة كبيرة، منقذا مرماه من هدف محقق، ثم ينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

شوط مختلف

بدأ الشوط الثاني بشكل مغاير تمامًا؛ حيث وضح رغبة شهر خودرو في خطف هدف من الهلال، لذلك اندفع لاعبوه إلى الأمام لتشكيل شغط مبكر على لاعبي الهلال ودفعهم إلى ارتكاب الأخطاء والبقاء في نصف ملعبهم.

بفضل تغيير طريقة لعب الفريق الإيراني، تغير شكل المباراة تمامًا.. ففي البداية نجح شهر خودرو في تحقيق هدفه، فلم يتمكن لاعبو الهلال من التقدم خارج نصف ملعبهم بسبب الضغط الإيراني وزيادة سرعة نقل اللعب، كما كان لجوء لاعبي شهر خودرو إلى العنف وارتكاب الأخطاء لإيقاف محاولات لاعبي الهلال للانطلاق باتجاه المرمى الإيراني دور كبير في منح شهر خودرو الأفضلية لبعض الوقت.

لكن بمرور الوقت، بدأ لاعبو الهلال في التماسك وتمكنوا من العودة إلى اللقاء والخروج من موقف رد الفعل إلى السيطرة على مجريات اللعب بعدما تمكن أمير كردي وهتان باهبري وكاريلو من سحب الفريق إلى الأمام وشن هجمات عدة على مرمى المنافس، وهي الهجمات التي كادت إحداها تسفر عن هدف في الدقيقة 69 عندما تبادل لاعبو الهلال الكرة داخل منطقة الجزاء قبل أن تصل إلى هتان الذي سدد بقوة لكن الحارس أبعدها إلى ركنية.

ومرت الدقائق بسرعة في محاولات من لاعبي الفريقين، لكن محاولات لاعبي الهلال كانت الأكثر جدية وسرعة خاصة عندما كان الفريق يلجأ إلى تناقل الكرة على الأرض؛ حيث لعبت مهارات لاعبي الهلال دورًا مهمًا في السيطرة على الكرة، فيما فشلت تمامًا الهجمات كافة التي بدأت بكرات طويلة وعالية بفضل القوة الجسمانية للاعبي الفريق الإيراني، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

اقرأ أيضًا

يصب في صالح الهلال.. قرار عاجل من الاتحاد الآسيوي بخصوص كورونا

التعاون يواجه الشارقة الإماراتي.. وعينه على فك الاشتباك بالمجموعة

2020-10-07T15:23:03+03:00 تعادل فريقا الهلال وشهر خودرو سلبيًا في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم الأحد، ضمن منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، ليرفع الهلال رصيده
الهلال يكسب تحدي كورونا.. ويتأهل رسميًا لدور الـ16 بدوري أبطال آسيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الهلال يكسب تحدي كورونا.. ويتأهل رسميًا لدور الـ16 بدوري أبطال آسيا

قهر الظروف وتعادل سلبيًا مع شهر خودرو..

الهلال يكسب تحدي كورونا.. ويتأهل رسميًا لدور الـ16 بدوري أبطال آسيا
  • 914
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 صفر 1442 /  20  سبتمبر  2020   08:06 م

تعادل فريقا الهلال وشهر خودرو سلبيًا في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم الأحد، ضمن منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، ليرفع الهلال رصيده إلى 11 نقطة في صدارة المجموعة، ويتأهل رسميًا إلى دور الـ16 من البطولة، فيما حصل الفريق الإيراني على النقطة الأولى له وبقي في المركز الأخير.

قدم الهلال مباراة طيبة قياسًا بالظروف الاستثنائية التي مرّ بها الفريق منذ وصوله إلى قطر والتي تمثلت في إصابة عدد كبير من لاعبيه وجهازه الإداري بفيروس كورونا.

وبالنظر إلى ما قدمه الهلال في المباراة، برهن «الزعيم» على أنه فريق كبير، يخوض المواجهة في ظل الغيابات العديدة التي ضربت صفوفه وحرمته من أغلب عناصر الأساسية، لدرجة أن مدربه لم يجد سوى ثلاثة بدلاء فقط لوضعهم في قائمة الاحتياط.

شوط سلبي

انتهى الشوط الأول من مباراة الهلال وشهر خودرو الإيراني المقامة ضمن منافسات المجموعة الثانية من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بالتعادل السلبي.

جاءت بداية المباراة هادئة للغاية من جانب طرفيها، فالهلال هو المتصدر الذي ضمن التأهل إلى الأدوار الإقصائية، فيما يأتي شهر خودرو في  المركز الأخير بدون أي نقطة، وبالتالي فإن الفارق بينهما شاسع للغاية ولا مجال للمنافسة من الأساس.

وربما تسبب هذا الفارق في هدوء إيقاع اللعب في الشوط الأول بشكل كبير، فالهلال ليس لديه ما يسعى لتحقيقه أو إثباته، فهو البطل وحامل اللقب، بينما المنافس يخشى لاعبي الهلال وقوة الفريق وسمعته الكبيرة، وبالتالي ربما يكون من الحكمة عدم استفزاز لاعبي الهلال حتى يتلقى العقاب.

ورغم الظروف الاستثنائية التي يمر بها الهلال، إلا أن الفريق بدا متماسكًا إلى حد كبير، في ظل غياب الأسماء الأساسية، وقدم لاعبي الهلال أداء متوازنًا إلى حد كبير، اعتمد على السيطرة على منطقة وسط الملعب ومنع لاعبي شهر خودرو من شن أي هجمة منظمة، ثم البحث عن بناء هجمات باتجاه المرمى الإيراني.

وبمرور الوقت، بدأ اللاعبون الذين يشاركون مع الهلال لأول مرة يكتسبون الثقة، كما وضح حرص اللاعبين على الالتزام بالتعليمات التكتيكية التي تلقوها من المدرب رازفان لوشيسكو، أما الفريق الإيراني فإمكاناته متواضعة، وتأكد أنه غير قادر على استغلال ظروف الهلال الصعبة.

وبرغم استحقاق لاعبي الهلال الإشادة بما قدموه في الشوط الأول، إلا أن الفريق عابه عدم السعي إلى تشكيل تهديد حقيقي لمرمى شهر خودرو، بعدما اكتفى اللاعبون بالوصول إلى منطقة جزاء الفريق الإيراني دون الاهتمام بإنهاء الهجمات بالشكل الصحيح، خاصة في ظل وجود أندريه كاريلو وهتان باهبري في المقدمة.

وفي الدقيقة 39، كاد مرمى الهلال يتلقى هدفا إلا أن مدالله العليان تمكن من إبعاد الكرة إلى خارج الشباك ببراعة كبيرة، منقذا مرماه من هدف محقق، ثم ينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

شوط مختلف

بدأ الشوط الثاني بشكل مغاير تمامًا؛ حيث وضح رغبة شهر خودرو في خطف هدف من الهلال، لذلك اندفع لاعبوه إلى الأمام لتشكيل شغط مبكر على لاعبي الهلال ودفعهم إلى ارتكاب الأخطاء والبقاء في نصف ملعبهم.

بفضل تغيير طريقة لعب الفريق الإيراني، تغير شكل المباراة تمامًا.. ففي البداية نجح شهر خودرو في تحقيق هدفه، فلم يتمكن لاعبو الهلال من التقدم خارج نصف ملعبهم بسبب الضغط الإيراني وزيادة سرعة نقل اللعب، كما كان لجوء لاعبي شهر خودرو إلى العنف وارتكاب الأخطاء لإيقاف محاولات لاعبي الهلال للانطلاق باتجاه المرمى الإيراني دور كبير في منح شهر خودرو الأفضلية لبعض الوقت.

لكن بمرور الوقت، بدأ لاعبو الهلال في التماسك وتمكنوا من العودة إلى اللقاء والخروج من موقف رد الفعل إلى السيطرة على مجريات اللعب بعدما تمكن أمير كردي وهتان باهبري وكاريلو من سحب الفريق إلى الأمام وشن هجمات عدة على مرمى المنافس، وهي الهجمات التي كادت إحداها تسفر عن هدف في الدقيقة 69 عندما تبادل لاعبو الهلال الكرة داخل منطقة الجزاء قبل أن تصل إلى هتان الذي سدد بقوة لكن الحارس أبعدها إلى ركنية.

ومرت الدقائق بسرعة في محاولات من لاعبي الفريقين، لكن محاولات لاعبي الهلال كانت الأكثر جدية وسرعة خاصة عندما كان الفريق يلجأ إلى تناقل الكرة على الأرض؛ حيث لعبت مهارات لاعبي الهلال دورًا مهمًا في السيطرة على الكرة، فيما فشلت تمامًا الهجمات كافة التي بدأت بكرات طويلة وعالية بفضل القوة الجسمانية للاعبي الفريق الإيراني، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

اقرأ أيضًا

يصب في صالح الهلال.. قرار عاجل من الاتحاد الآسيوي بخصوص كورونا

التعاون يواجه الشارقة الإماراتي.. وعينه على فك الاشتباك بالمجموعة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك