Menu
إضراب الصحفيين يطيح بمدير وكالة الأنباء التونسية التابع لـ«جماعة الإخوان»

أعلن المدير العام لوكالة الأنباء الرسمية في تونس، كمال بن يونس، المحسوب على حركة النهضة «فرع جماعة الإخوان في تونس»، استقالته، اليوم الاثنين، عقب أيام من الاحتجاجات على تعيينه الذي رفضه الصحافيون، وقالوا إنه يهدف إلى سيطرة الحكومة وأحزاب مؤيدة لها على الوكالة ويهدد استقلاليتها.

وتعهد صحافيو الوكالة، برغم الاستقالة، بالمضي قدمًا في إضراب عام هو الأول من نوعه احتجاجًا على اقتحام الشرطة مقر الوكالة الأسبوع الماضي لفرض تنصيب بن يونس رئيسًا مديرًا عامًا، وخلال الاقتحام ضرب أفراد من الشرطة الصحافيين في حادثة فجرت غضبًا واسعًا لدى منظمات المجتمع المدني وأحزاب أعلنت مساندتها لتحرك الصحافيين دفاعًا عن استقلالية المؤسسة، وفقًا للعربية.

ويتهم المحتجون، بن يونس بأنه قريب من حزب النهضة الإسلامي، أكبر أحزاب البرلمان، ويعتبرونه متورطًا في خطوات لكبح حرية الصحافة قبل ثورة 2011، ولكن نفى بن يونس هذه الاتهامات مؤكدًا أنه ليس له أي انتماء سياسي.

اقرأ أيضًا:

نزاع دستوري جديد.. الرئيس التونسي يعلن نفسه قائدًا أعلى لقوات الجيش والأمن معًا

2021-04-28T08:42:31+03:00 أعلن المدير العام لوكالة الأنباء الرسمية في تونس، كمال بن يونس، المحسوب على حركة النهضة «فرع جماعة الإخوان في تونس»، استقالته، اليوم الاثنين، عقب أيام من الاحتج
إضراب الصحفيين يطيح بمدير وكالة الأنباء التونسية التابع لـ«جماعة الإخوان»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إضراب الصحفيين يطيح بمدير وكالة الأنباء التونسية التابع لـ«جماعة الإخوان»

ينتمي لحزب النهضة..

إضراب الصحفيين يطيح بمدير وكالة الأنباء التونسية التابع لـ«جماعة الإخوان»
  • 82
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 رمضان 1442 /  19  أبريل  2021   05:28 م

أعلن المدير العام لوكالة الأنباء الرسمية في تونس، كمال بن يونس، المحسوب على حركة النهضة «فرع جماعة الإخوان في تونس»، استقالته، اليوم الاثنين، عقب أيام من الاحتجاجات على تعيينه الذي رفضه الصحافيون، وقالوا إنه يهدف إلى سيطرة الحكومة وأحزاب مؤيدة لها على الوكالة ويهدد استقلاليتها.

وتعهد صحافيو الوكالة، برغم الاستقالة، بالمضي قدمًا في إضراب عام هو الأول من نوعه احتجاجًا على اقتحام الشرطة مقر الوكالة الأسبوع الماضي لفرض تنصيب بن يونس رئيسًا مديرًا عامًا، وخلال الاقتحام ضرب أفراد من الشرطة الصحافيين في حادثة فجرت غضبًا واسعًا لدى منظمات المجتمع المدني وأحزاب أعلنت مساندتها لتحرك الصحافيين دفاعًا عن استقلالية المؤسسة، وفقًا للعربية.

ويتهم المحتجون، بن يونس بأنه قريب من حزب النهضة الإسلامي، أكبر أحزاب البرلمان، ويعتبرونه متورطًا في خطوات لكبح حرية الصحافة قبل ثورة 2011، ولكن نفى بن يونس هذه الاتهامات مؤكدًا أنه ليس له أي انتماء سياسي.

اقرأ أيضًا:

نزاع دستوري جديد.. الرئيس التونسي يعلن نفسه قائدًا أعلى لقوات الجيش والأمن معًا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك