Menu

تركيا تزود المعارضة بأسلحة جديدة لمواجهة الجيش السوري

بعد إخفاق أنقرة في إقناع موسكو بإنهاء التصعيد..

قال مسؤولون بالمعارضة السورية ومصادر من المسلحين، اليوم السبت، إن تركيا أمدَت مقاتلي المعارضة بأسلحة جديدة لمساعدتهم في صد هجوم كبير لقوات الجيش السوري. وتدعم
تركيا تزود المعارضة بأسلحة جديدة لمواجهة الجيش السوري
  • 1307
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال مسؤولون بالمعارضة السورية ومصادر من المسلحين، اليوم السبت، إن تركيا أمدَت مقاتلي المعارضة بأسلحة جديدة لمساعدتهم في صد هجوم كبير لقوات الجيش السوري.

وتدعم روسيا الهجوم الضخم الجوي والبري للجيش السوري، الذي يسعى للسيطرة على آخر منطقة كبيرة لا تزال تحت سيطرة المعارضة في شمال غرب البلاد.

وشن الرئيس السوري بشار الأسد هجومًا على المعارضة الشهر الماضي قائلا، إنها «انتهكت وقفا لإطلاق النار». 

وقالت شخصيتان كبيرتان بالمعارضة السورية، إن أنقرة زادت الإمدادات العسكرية للمسلحين خلال الأيام القليلة الماضية، بعد إخفاقها في إقناع روسيا في اجتماعات مشتركة جرت مؤخرًا بضرورة إنهاء التصعيد لتفادي تدفق كبير للاجئين إلى تركيا.

وعلق قائد كبير لمسلحي المعارضة قائلًا: إن  تركيا تشير في قيامها بذلك إلى اعتزامها الحفاظ على نفوذها في شمال غرب سوريا؛ حيث عززت وجودها العسكري في 12 موقعا أقامتها وفقًا لاتفاق عدم التصعيد الذي أبرمته مع روسيا. وفق «رويترز»

وأكد مسلح من المعارضة، أن قافلة عسكرية تركية وصلت ليلا إلى قاعدة في شمال حماة قرب منطقة جبل الزاوية الخاضعة للمعارضة التي تقصفها طائرات روسية وسورية منذ أسابيع.، فيما نسبت «رويترز» لشخصية كبيرة بالمعارضة، القول: إن تسليم عشرات من المركبات المدرعة ومنصات إطلاق صواريخ جراد وصواريخ موجهة مضادة للدبابات وصواريخ تاو، ساهمت في انتزاع أراض سيطر عليها الجيش السوري، واسترداد بلدة كفر نبودة الاستراتيجية.

في السياق ذاته، قال مصدر على صلة بقادة عسكريين سوريين لـ«رويترز»، إن الجيش السوري أرسل خلال الساعات الـ24 الماضية تعزيزات عسكرية كبيرة استعدادا لفتح جبهة جديدة، فيما ذكر الجيش السوري، السبت، أنه واصل تكثيف هجماته على ما يصفها بمخابئ الإرهابيين في شمال غرب البلاد.

وقد سُمح لجماعة «الجيش الوطني» المعارضة، المدعومة من تركيا، بالانضمام للفصائل الرئيسة للمعارضة على الخطوط الأمامية.

وقال المتحدث باسم «الجيش الوطني» الرائد يوسف حمود: هناك أعداد كبيرة جدا من أبناء الجيش الوطني اتجهوا وانضموا للقوى الثورية للتصدي لهذه الهجمة. 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك