Menu
وزير الخارجية المصري يؤكد اقتراب القاهرة من حسم مفاوضات سد النهضة

أكَّد سامح شكري وزير الخارجية المصري، مساء أمس الجمعة، أن بلاده اقتربت بشكل كبير من حسم المفاوضات مع إثيوبيا؛ فيما يتعلق بسد النهضة.

وأوضح شكري- خلال تصريحات نقلها موقع التليفزيون المصري على الإنترنت- أن المفاوضات في الولايات المتحدة الأمريكية، وصلت لنقطة الحسم، وأن الاجتماع المقبل نهاية يناير سيحدِّد الشكل النهائي للاتفاق، وبإطار محدد بين البلدين.

وأضاف «شكري»، أن مصر تسير بشكل جيد وصحيح في مسار المفاوضات في سد النهضة، وتم تحديد 6 نقاط مهمة للمناقشة، وهي ما زالت مجرد عناصر للنقاش، وليست محل اتفاق.

وعن الأزمة الليبية، قال سامح شكري، إن مصر لها حدود برية وبحرية مع ليبيا، وهذا ما يجعلها صاحبة مصلحة في الدخول في أي ترسيم حدود مباشر تتفق مع قواعد القانون، موضحًا أن ما تم التوصل إليه من اتفاق بين فايز السراج وتركيا من الناحية الفنية، ليس فيه تعدٍ على الحقوق المصرية، ولكن هذا الاتفاق غير قانوني، وهو والعدم سواء.

وأضاف «شكري»، أن الهدف من الذهاب إلى مؤتمر برلين، أن تجتمع الدول الإقليمية ذات التأثير والدول دائمة العضوية بمجلس الأمن؛ لوضع خارطة الطريق والعناصر الضرورية لاستعادة الاستقرار إلى ليبيا، مؤكدًا أن هذه الدول لديها القدرة على تنفيذ رؤيتها في استعادة استقرار ليبيا.

2020-01-18T01:42:30+03:00 أكَّد سامح شكري وزير الخارجية المصري، مساء أمس الجمعة، أن بلاده اقتربت بشكل كبير من حسم المفاوضات مع إثيوبيا؛ فيما يتعلق بسد النهضة. وأوضح شكري- خلال تصريحات ن
وزير الخارجية المصري يؤكد اقتراب القاهرة من حسم مفاوضات سد النهضة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


وزير الخارجية المصري يؤكد اقتراب القاهرة من حسم مفاوضات سد النهضة

الاجتماع المقبل نهاية يناير..

وزير الخارجية المصري يؤكد اقتراب القاهرة من حسم مفاوضات سد النهضة
  • 163
  • 0
  • 1
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
23 جمادى الأول 1441 /  18  يناير  2020   01:42 ص

أكَّد سامح شكري وزير الخارجية المصري، مساء أمس الجمعة، أن بلاده اقتربت بشكل كبير من حسم المفاوضات مع إثيوبيا؛ فيما يتعلق بسد النهضة.

وأوضح شكري- خلال تصريحات نقلها موقع التليفزيون المصري على الإنترنت- أن المفاوضات في الولايات المتحدة الأمريكية، وصلت لنقطة الحسم، وأن الاجتماع المقبل نهاية يناير سيحدِّد الشكل النهائي للاتفاق، وبإطار محدد بين البلدين.

وأضاف «شكري»، أن مصر تسير بشكل جيد وصحيح في مسار المفاوضات في سد النهضة، وتم تحديد 6 نقاط مهمة للمناقشة، وهي ما زالت مجرد عناصر للنقاش، وليست محل اتفاق.

وعن الأزمة الليبية، قال سامح شكري، إن مصر لها حدود برية وبحرية مع ليبيا، وهذا ما يجعلها صاحبة مصلحة في الدخول في أي ترسيم حدود مباشر تتفق مع قواعد القانون، موضحًا أن ما تم التوصل إليه من اتفاق بين فايز السراج وتركيا من الناحية الفنية، ليس فيه تعدٍ على الحقوق المصرية، ولكن هذا الاتفاق غير قانوني، وهو والعدم سواء.

وأضاف «شكري»، أن الهدف من الذهاب إلى مؤتمر برلين، أن تجتمع الدول الإقليمية ذات التأثير والدول دائمة العضوية بمجلس الأمن؛ لوضع خارطة الطريق والعناصر الضرورية لاستعادة الاستقرار إلى ليبيا، مؤكدًا أن هذه الدول لديها القدرة على تنفيذ رؤيتها في استعادة استقرار ليبيا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك