Menu
جونسون: سليماني كان يهدد مصالحنا جميعًا.. ودعوات الثأر ليست في مصلحة أحد

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الأحد، إنه لن يحزن على مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، الذي قضى في غارة جوية أمريكية في ساعة مبكرة من صباح أول أمس الجمعة.

وحث جونسون، في بيان بثه عبر البريد الإلكتروني، ونقلته وكالة الأنباء بلومبرج، الجانبين الأمريكي والإيراني على العمل من أجل خفض التوترات.

وذكرت بلومبرج أن جونسون أصدر بيانه اليوم عقب اتصالات هاتفية أجراها بكل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وأضاف رئيس الوزراء البريطاني أن «سليماني كان يشكل تهديدًا لمصالحنا جميعًا»، وأنه كان مسؤولًا عن نمط من السلوك التخريبي المزعزع للاستقرار في المنطقة، «ونحن لن ننتحب على مقتله».

وذكر جونسون أن «كل دعوات الانتقام أو الثأر ستؤدي ببساطة إلى مزيد من العنف في المنطقة، وهي ليست من مصلحة أحد.. نحن على اتصال وثيق بجميع الأطراف لتشجيع خفض التصعيد.. سوف أتحدث إلى قادة آخرين وإلى أصدقائنا العراقيين لدعم السلام والاستقرار».

وأوضح أن بريطانيا ستعزز إجراءاتها الأمنية الخاصة بمصالحها في منطقة الشرق الأوسط، مشيرًا إلى أنه سيتم إطلاع البرلمان البريطاني بعد غد الثلاثاء على التطورات الخاصة بإيران.

2020-11-22T20:54:23+03:00 قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الأحد، إنه لن يحزن على مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، الذي قضى في غارة جوية أمري
جونسون: سليماني كان يهدد مصالحنا جميعًا.. ودعوات الثأر ليست في مصلحة أحد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

جونسون: سليماني كان يهدد مصالحنا جميعًا.. ودعوات الثأر ليست في مصلحة أحد

أكد أن بلاده ستعزز إجراءاتها الأمنية الخاصة بمصالحها في الشرق الأوسط

جونسون: سليماني كان يهدد مصالحنا جميعًا.. ودعوات الثأر ليست في مصلحة أحد
  • 245
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 جمادى الأول 1441 /  05  يناير  2020   11:26 م

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الأحد، إنه لن يحزن على مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، الذي قضى في غارة جوية أمريكية في ساعة مبكرة من صباح أول أمس الجمعة.

وحث جونسون، في بيان بثه عبر البريد الإلكتروني، ونقلته وكالة الأنباء بلومبرج، الجانبين الأمريكي والإيراني على العمل من أجل خفض التوترات.

وذكرت بلومبرج أن جونسون أصدر بيانه اليوم عقب اتصالات هاتفية أجراها بكل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وأضاف رئيس الوزراء البريطاني أن «سليماني كان يشكل تهديدًا لمصالحنا جميعًا»، وأنه كان مسؤولًا عن نمط من السلوك التخريبي المزعزع للاستقرار في المنطقة، «ونحن لن ننتحب على مقتله».

وذكر جونسون أن «كل دعوات الانتقام أو الثأر ستؤدي ببساطة إلى مزيد من العنف في المنطقة، وهي ليست من مصلحة أحد.. نحن على اتصال وثيق بجميع الأطراف لتشجيع خفض التصعيد.. سوف أتحدث إلى قادة آخرين وإلى أصدقائنا العراقيين لدعم السلام والاستقرار».

وأوضح أن بريطانيا ستعزز إجراءاتها الأمنية الخاصة بمصالحها في منطقة الشرق الأوسط، مشيرًا إلى أنه سيتم إطلاع البرلمان البريطاني بعد غد الثلاثاء على التطورات الخاصة بإيران.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك