Menu


إقالة «بولتون» تنعكس على أسواق النفط.. و«تطمينات سعودية» تنقذ الموقف

معهد البترول الأمريكي يعلن موقف المخزون

تأثرت أسعار النفط خلال الساعات القليلة الماضية بإقالة مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، المهندس الرئيسي للموقف الأمريكي بخصوص مواجهة إيران، مما أثار تكه
إقالة «بولتون» تنعكس على أسواق النفط.. و«تطمينات سعودية» تنقذ الموقف
  • 2455
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تأثرت أسعار النفط خلال الساعات القليلة الماضية بإقالة مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، المهندس الرئيسي للموقف الأمريكي بخصوص مواجهة إيران، مما أثار تكهنات عن صادرات الخام الإيرانية، ومن ثم تراجع الأسعار، بالتزامن مع إعلان بيانات معهد البترول الأمريكي الذى أكد تراجع مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام والبنزين، بينما ارتفع مخزون نواتج التقطير.

وهبط مخزون الخام الأمريكي 7.2 ملايين برميل للأسبوع المنتهي في السادس من سبتمبر إلى 421.9 مليون برميل، بينما توقع المحللون انخفاضه 2.7 مليون برميل، وانخفضت مخزونات الخام بنقطة التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما 1.4 مليون برميل، بحسب ما أوردته وكالة رويترز.

وأشارت بيانات معهد البترول إلى ارتفاع استهلاك الخام بمصافي التكرير 208 آلاف برميل يوميًّا، بينما تراجعت مخزونات البنزين 4.5 ملايين برميل، مقارنة مع توقع المحللين في استطلاع أجرته رويترز لانخفاض قدره 847 ألف برميل، وبحسب بيانات معهد البترول، زادت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 618 ألف برميل مقارنة مع توقعات أن ترتفع 72 ألف برميل.

وفيما تراجعت واردات الولايات المتحدة من الخام الأسبوع الماضي 200 ألف برميل يوميًّا إلى 6.8 ملايين برميل يوميًّا، فقد هبطت أسعار النفط، بعد إقالة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مستشاره للأمن القومي، جون بولتون، لكن تطمينات وزير الطاقة السعودي الجديد باستمرار تخفيضات الإنتاج التي تقوم بها منظمة أوبك وحلفاؤها، طمأنت الأسواق.

وفقد برنت 21 سنتًا، في تعاملات أمس الثلاثاء؛ ليتحدد سعر التسوية عند 62.38 دولارًا للبرميل في حين أغلقت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط منخفضة 45 سنتًا بما يعادل 0.8 بالمئة إلى 57.40 دولارًا للبرميل.

وأقال ترامب على نحو مفاجئ بولتون، وسط خلافات بشأن سبل التعامل مع تحديات السياسة الخارجية في ملفات مثل كوريا الشمالية وإيران وأفغانستان وروسيا. وتراجعت صادرات إيران من النفط الخام أكثر من 80 بالمئة؛ بسبب إعادة فرض العقوبات الأمريكية بعد انسحاب ترامب العام الماضي من اتفاق 2015 النووي بين طهران والقوى العالمية.

وفي مايو الماضي، أنهت واشنطن إعفاءات كانت تمنحها لبعض مستوردي النفط الإيراني بهدف وقف صادرات طهران تمامًا، وتعرضت السوق لضغوط إضافية من خفض إدارة معلومات الطاقة الأمريكية توقعاتها لأسعار النفط الخام الفورية، حسبما قال بوب يوجر، مدير عقود الطاقة في ميزوهو.

وفي أحدث تقرير شهري لها عن تقديرات المدى القصير، قلصت الإدارة توقعها لمتوسط سعر خام غرب تكساس الوسيط في السوق الفورية إلى 56.31 دولارًا للبرميل في 2019 من 57.87 دولارًا في تقرير أغسطس، وخفضت الإدارة أيضا توقعها لأسعار برنت الفورية في 2019 إلى 63.39 دولارًا للبرميل في المتوسط من 65.15 دولارًا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك