Menu


بتكلفة 1.4 مليار جنيه.. سفير المملكة بالقاهرة يشهد توقيع عقد تطوير فندق شبرد

بين شركتي «الشريف السعودية» و«إيجوث» التابعة للحكومة المصرية

شهد سفير خادم الحرمين الشريفين بجمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير أسامة نقلي، ووزير قطاع الأعمال العام المصري هشام توفيق؛
بتكلفة 1.4 مليار جنيه.. سفير المملكة بالقاهرة يشهد توقيع عقد تطوير فندق شبرد
  • 25
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

شهد سفير خادم الحرمين الشريفين بجمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير أسامة نقلي، ووزير قطاع الأعمال العام المصري هشام توفيق؛ حفل توقيع عقد تمويل وتطوير وتأثيث وتجهيز فندق شبرد للتشغيل بين شركة مجموعة الشريف القابضة السعودية، وشركة إيجوث التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام المصرية.

وقع العقد كل من رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق «إيجوث» شريف بنداري، وهي إحدى شركات الشركة القابضة للسياحة والفنادق، والرئيس التنفيذي لمجموعة الشريف السعودية نواف فائز؛ وذلك بحضور رئيسة الشركة القابضة للسياحة والفنادق ميرفت حطبة.

وأكد سفير خادم الحرمين الشريفين بجمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير أسامة نقلي، في كلمته خلال مراسم التوقيع التي جرت في أحد فنادق القاهرة؛ أن ما جرى اليوم يمثل استثمارًا ثنائيًّا مشتركًا في القطاع الخاص.

وأوضح أن استثمارات القطاع الخاص تعد من أهم روافد العلاقات السعودية المصرية، مشيرًا إلى أن العلاقات بين البلدين تاريخية واستراتيجية وممتدة لتشمل كافة قطاعات التعاون بين البلدين الشقيقين.

وأضاف السفير أسامة نقلي، أن التوقيع اليوم يمثل أحد الاستثمارات السعودية العديدة التي تضاف إلى غيرها من الاستثمارات السعودية في المجالات المتنوعة بمصر.

وعبَّر سفير المملكة لدى مصر عن أمله أن تحقق استثمارات القطاع الخاص «ما يصبو إليه البلدان حكومة وشعبًا، وأن تعود بالنفع على الشقيقتين، وتساهم في تطوير العلاقات السعودية المصرية».

من جانبه، رحب وزير قطاع الأعمال العام المصري هشام توفيق، في كلمة مماثلة خلال الحفل، بالشراكة السعودية المصرية التي تعزز التعاون الثنائي المشترك، مشددًا على أهمية استمرار التعاون الثنائي في مجال التنمية والتطوير، والحرص على تحسين بيئة الأعمال وإزالة أي عقبات تقف أمام المستثمرين السعوديين في مصر.

وأكد توفيق أن المملكة شريك أساسي في مجال التنمية بمصر، لافتًا إلى ضرورة استمرار التعاون السعودي المصري في هذه المجالات.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الشريف السعودية نواف فائز، على هامش حفل التوقيع، إن هذا التعاون الذي نشهده اليوم، ليس إلا امتدادًا لمسيرة القيادة الرشيدة وتوجيهاتها لتنمية العلاقات السعودية المصرية، لافتًا إلى أنه يعد ثاني استثمار للمجموعة في مصر في مجال التطوير الفندقي.

وأضاف أن فندق شبرد مكون من 312 غرفة بقيمة استثمارية تبلغ 1.4 مليار جنيه، وأن مدة حق الانتفاع يصل إلى 35 عامًا، مشيرًا إلى حرص المجموعة على بحث المزيد من فرص التعاون في الاستثمارات في مصر، خاصةً أن الاقتصاد المصري واعد ومثمر.

ونوَّه بحضور السفير أسامة نقلي، اليوم، في حفل التوقيع الذي «يدل على دعم حكومتنا الرشيدة، للقطاع الخاص ورجال الأعمال والمستثمرين في مصر»، منوهًا بتعاون السفارة بكافة منسوبيها لمساعدة المستثمرين السعوديين.

وستقوم مجموعة الشريف القابضة بتمويل التطوير الشامل للفندق والتأثيث والفرش والتجهيز للتشغيل وتطوير الفندق بسعة فندقية 316 غرفة وجناحًا بمستوى خدمة فندقية متميزة فئة خمس نجوم، وفقًا للمتعارف عليه دوليًّا في غضون 42 شهرًا شاملة الحصول على الرخص والموافقات الخاصة بالتطوير، بتكلفة استثمارية للتطوير تبلغ 1.4 مليار جنيه.

اقرأ أيضًا:

السفارة في القاهرة: إجراءات عودة المواطنين للمملكة لا تشترط الحصول على شهادة مخبرية

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك