Menu
ميجان ماركل: الحياة الملكية أصابتني بالأفكار الانتحارية

قالت ميجان ماركل وهي تبكي في حوارها مع الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري: إن ضغط الحياة الملكية أصابها بالأفكار الانتحارية وهى حامل في شهرها الخامس.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن دوقة ساسكس قالت لأوبرا: إنه كان لا يمكنها أن تُترك بمفردها، مضيفة أنها قالت لزوجها «إنها لا تريد العيش»، مضيفة أن إدارة العلاقات العامة بقصر باكينجهام تجاهلت طلبها للمساعدة.

ولدى سؤال أوبرا لها حول ما إذا كانا قلقين من أن ابنهما قد يكون من أصحاب البشرة السمراء، قالت ميجان إن أحد أقارب هاري سأله عما سيكون عليه مدى قتامة لون ابنهما الذي لم يكن قد ولد، موضحة أن كون آرتشي نتاج عرقين مختلفين مثّل مشكلة للأسرة الملكية.

ووصفت ميجان كيف كانت تفكر في أن إنهاء حياتها قد يكون الأفضل للجميع، وقالت: لم أكن أريد أن أعيش، لقد كانت فكرة واضحة وحقيقية ومخيفة ومستمرة. أتذكر أنني قلت لهاري أريد أن أتوجه لمكان لأحصل على مساعدة.

وتابعت ميجان أن هاري أنقذ حياتها عندما وافق على الانتقال إلى لوس أنجلوس.

وأشارت ميجان إلى أنها كانت ساذجة تمامًا فيما يتعلق بشكل الحياة الملكية، قائلة إنها لم تكن تعلم أنه يتعين عليها الانحناء أمام الملكة، مضيفة أن سارة فيرجسون كانت تعلمها كيفية فعل ذلك قبل لقاء الملكة لأول مرة عام 2017.

 اقرأ أيضًا:

الأمير هاري وزوجته ميجان ينتظران طفلهما الثاني

2021-10-31T21:35:25+03:00 قالت ميجان ماركل وهي تبكي في حوارها مع الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري: إن ضغط الحياة الملكية أصابها بالأفكار الانتحارية وهى حامل في شهرها الخامس. وذكرت صحي
ميجان ماركل: الحياة الملكية أصابتني بالأفكار الانتحارية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ميجان ماركل: الحياة الملكية أصابتني بالأفكار الانتحارية

أكدت أن العائلة كانت قلقة من لون ابنها..

ميجان ماركل: الحياة الملكية أصابتني بالأفكار الانتحارية
  • 438
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
24 رجب 1442 /  08  مارس  2021   10:50 ص

قالت ميجان ماركل وهي تبكي في حوارها مع الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري: إن ضغط الحياة الملكية أصابها بالأفكار الانتحارية وهى حامل في شهرها الخامس.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن دوقة ساسكس قالت لأوبرا: إنه كان لا يمكنها أن تُترك بمفردها، مضيفة أنها قالت لزوجها «إنها لا تريد العيش»، مضيفة أن إدارة العلاقات العامة بقصر باكينجهام تجاهلت طلبها للمساعدة.

ولدى سؤال أوبرا لها حول ما إذا كانا قلقين من أن ابنهما قد يكون من أصحاب البشرة السمراء، قالت ميجان إن أحد أقارب هاري سأله عما سيكون عليه مدى قتامة لون ابنهما الذي لم يكن قد ولد، موضحة أن كون آرتشي نتاج عرقين مختلفين مثّل مشكلة للأسرة الملكية.

ووصفت ميجان كيف كانت تفكر في أن إنهاء حياتها قد يكون الأفضل للجميع، وقالت: لم أكن أريد أن أعيش، لقد كانت فكرة واضحة وحقيقية ومخيفة ومستمرة. أتذكر أنني قلت لهاري أريد أن أتوجه لمكان لأحصل على مساعدة.

وتابعت ميجان أن هاري أنقذ حياتها عندما وافق على الانتقال إلى لوس أنجلوس.

وأشارت ميجان إلى أنها كانت ساذجة تمامًا فيما يتعلق بشكل الحياة الملكية، قائلة إنها لم تكن تعلم أنه يتعين عليها الانحناء أمام الملكة، مضيفة أن سارة فيرجسون كانت تعلمها كيفية فعل ذلك قبل لقاء الملكة لأول مرة عام 2017.

 اقرأ أيضًا:

الأمير هاري وزوجته ميجان ينتظران طفلهما الثاني

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك