Menu
القطاعات القيادية تضغط على مؤشر سوق الأسهم ليهبط 0.8%

على الرغم من توقع عدد من المحللين أن يواصل سوق الأسهم السعودية «تداول» المحافظة على أدائه الإيجابي، أعلى مستويات 8400 نقطة، خلال الجلستين المتقبتين من العام 2019، مع استمرار تحسن مسستويات السيولة ، فإن تراجع قطاعات قيادية كالطاقة والبنوك أثر على أداء «تاسي» بنهاية جلسة اليوم الإثنين.

وبنهاية جلسة الإثنين أغلق تاسي خاسرًا حوالي 67 نقطة بما نسبته 0.8% لينهي الجلسة عند مستوى 8345 نقطة.

لكن مؤشر السوق السعودي يملك فرصة جيدة تسمح له بدأ تداولات العام الجديد 2020 بإيجابية في حال نجح بتجاوز المستويات السعرية القريبة من 8440 خاصة أنها تمثل مستويات مقاومة للمؤشر.

ويتوقع الخبراء مواصلة الارتفاعات في الجلستين المقبلتين مستهدفًا مستويات الـ8503 إلى 8719 نقطة؛ مع توقعات بنمو أرباح البنوك وتحسن أرباح شركات البتروكيماويات.

وبحسب خبراء التحليل الفني، فإن استقرار مؤشر تاسي فوق مستويات 8450 نقطة، سيزيد من شهية المخاطرة وسيوقف الضغوط البيعية مع ارتفاع آمال المتعاملين.

ومن المتوقع أن يستمر المؤشر العام لـ«تداول» صعوديًّا خلال الشهر الأول من العام المقبل نحو مستويات المقاومة 8685 نقطة مدعومًا بارتفاعات عدة قطاعات مهمة مثل قطاع الطاقة والمواد الأساسية والسلع الرأسمالية.

وتم التعامل اليوم على حوالي 179 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت تقريبًا 4.3 مليار ريال.

وتصدرت أسهم الإنماء وأرامكو قائمة الأسهم الأكثر نشاطًا من حيث القيمة والكمية. في حين تصدر سهم الخبير ريت قائمة أكبر الرابحين، بينما جاء سهم بنك الرياض على قائمة أكبر الخاسرين بالسوق.

2020-08-31T23:05:38+03:00 على الرغم من توقع عدد من المحللين أن يواصل سوق الأسهم السعودية «تداول» المحافظة على أدائه الإيجابي، أعلى مستويات 8400 نقطة، خلال الجلستين المتقبتين من العام 201
القطاعات القيادية تضغط على مؤشر سوق الأسهم ليهبط 0.8%
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

القطاعات القيادية تضغط على مؤشر سوق الأسهم ليهبط 0.8%

تحليل سوق الأسهم:

القطاعات القيادية تضغط على مؤشر سوق الأسهم ليهبط 0.8%
  • 196
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 جمادى الأول 1441 /  30  ديسمبر  2019   03:46 م

على الرغم من توقع عدد من المحللين أن يواصل سوق الأسهم السعودية «تداول» المحافظة على أدائه الإيجابي، أعلى مستويات 8400 نقطة، خلال الجلستين المتقبتين من العام 2019، مع استمرار تحسن مسستويات السيولة ، فإن تراجع قطاعات قيادية كالطاقة والبنوك أثر على أداء «تاسي» بنهاية جلسة اليوم الإثنين.

وبنهاية جلسة الإثنين أغلق تاسي خاسرًا حوالي 67 نقطة بما نسبته 0.8% لينهي الجلسة عند مستوى 8345 نقطة.

لكن مؤشر السوق السعودي يملك فرصة جيدة تسمح له بدأ تداولات العام الجديد 2020 بإيجابية في حال نجح بتجاوز المستويات السعرية القريبة من 8440 خاصة أنها تمثل مستويات مقاومة للمؤشر.

ويتوقع الخبراء مواصلة الارتفاعات في الجلستين المقبلتين مستهدفًا مستويات الـ8503 إلى 8719 نقطة؛ مع توقعات بنمو أرباح البنوك وتحسن أرباح شركات البتروكيماويات.

وبحسب خبراء التحليل الفني، فإن استقرار مؤشر تاسي فوق مستويات 8450 نقطة، سيزيد من شهية المخاطرة وسيوقف الضغوط البيعية مع ارتفاع آمال المتعاملين.

ومن المتوقع أن يستمر المؤشر العام لـ«تداول» صعوديًّا خلال الشهر الأول من العام المقبل نحو مستويات المقاومة 8685 نقطة مدعومًا بارتفاعات عدة قطاعات مهمة مثل قطاع الطاقة والمواد الأساسية والسلع الرأسمالية.

وتم التعامل اليوم على حوالي 179 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت تقريبًا 4.3 مليار ريال.

وتصدرت أسهم الإنماء وأرامكو قائمة الأسهم الأكثر نشاطًا من حيث القيمة والكمية. في حين تصدر سهم الخبير ريت قائمة أكبر الرابحين، بينما جاء سهم بنك الرياض على قائمة أكبر الخاسرين بالسوق.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك