Menu
«النفق الرسغي» يهدد العاملين على الكمبيوتر طويلًا

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأعصاب من أن العمل على الحاسوب لمدةٍ طويلةٍ؛ يرفع خطر الإصابة بما يُعرَف بمتلازمة «النفق الرسغي»، وهو نفقٌ في نطاق الرسغ تمر عبره الأوتار والأعصاب، وإذا تعرَّضت أنسجته للتورم، وقعت الأعصاب تحت ضغطٍ يؤدي إلى الشعور بالمتاعب.

ويشعر المريض بالألم حينما يضيق عصبٌ في الرسغ بفعل التحميل الخاطئ أو الزائد عن الحد مثلًا. وفي البداية تظهر أعراض المتلازمة في صورة وخزٍ أو تنميلٍ في اليد مثلًا، لا سيما في الإبهام والسبابة والوسطى، وغالبًا ما تظهر الآلام ليلًا. وفي وقتٍ لاحقٍ، يمكن أن يمتد الألم ليشمل الساعد وصولًا إلى منطقة الكتف ومؤخرة العنق.

وعادةً ما تكون فرص الشفاء جيدةً جدًّا في حال الاكتشاف المبكر للإصابة. وفي حال المتاعب البسيطة إلى المتوسطة، يمكن علاج متلازمة النفق الرسغي في البداية بجبيرةٍ تحول دون تعرُّض الرسغ للانثناء وتهيُّج العصب، بينما تعمل حقن الكورتيزون على تخفيف حدة المتاعب مؤقتًا فقط. أما الحالات الشديدة فتتطلب الخضوع للجراحة؛ علمًا بأن عدم العلاج قد يؤدي إلى قصور في حركة اليد أو الضمور العضلي.

وللوقاية من هذه المتلازمة، ينبغي استخدام لوحة مفاتيح وفأرة تتمتعان بتصميمٍ مريحٍ، مع مراعاة أخذ فترة راحة قصيرة من وقت إلى آخر لتعويض الحركات الرتيبة أثناء العمل على الحاسوب، مثل النقر على الأزرار أو الفأرة، ويمكن أيضًا إجراء تمرين الإطالة التالي خلال فترة الراحة: فرد الذراع مع إرخاء اليد، ثم جذبها باتجاه الجسم باليد الأخرى.

2021-11-28T14:37:13+03:00 حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأعصاب من أن العمل على الحاسوب لمدةٍ طويلةٍ؛ يرفع خطر الإصابة بما يُعرَف بمتلازمة «النفق الرسغي»، وهو نفقٌ في نطاق الرسغ تمر عبره
«النفق الرسغي» يهدد العاملين على الكمبيوتر طويلًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«النفق الرسغي» يهدد العاملين على الكمبيوتر طويلًا

أطباء أعصاب يوجهون عدة نصائح

«النفق الرسغي» يهدد العاملين على الكمبيوتر طويلًا
  • 164
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 جمادى الأول 1442 /  30  ديسمبر  2020   09:10 ص

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأعصاب من أن العمل على الحاسوب لمدةٍ طويلةٍ؛ يرفع خطر الإصابة بما يُعرَف بمتلازمة «النفق الرسغي»، وهو نفقٌ في نطاق الرسغ تمر عبره الأوتار والأعصاب، وإذا تعرَّضت أنسجته للتورم، وقعت الأعصاب تحت ضغطٍ يؤدي إلى الشعور بالمتاعب.

ويشعر المريض بالألم حينما يضيق عصبٌ في الرسغ بفعل التحميل الخاطئ أو الزائد عن الحد مثلًا. وفي البداية تظهر أعراض المتلازمة في صورة وخزٍ أو تنميلٍ في اليد مثلًا، لا سيما في الإبهام والسبابة والوسطى، وغالبًا ما تظهر الآلام ليلًا. وفي وقتٍ لاحقٍ، يمكن أن يمتد الألم ليشمل الساعد وصولًا إلى منطقة الكتف ومؤخرة العنق.

وعادةً ما تكون فرص الشفاء جيدةً جدًّا في حال الاكتشاف المبكر للإصابة. وفي حال المتاعب البسيطة إلى المتوسطة، يمكن علاج متلازمة النفق الرسغي في البداية بجبيرةٍ تحول دون تعرُّض الرسغ للانثناء وتهيُّج العصب، بينما تعمل حقن الكورتيزون على تخفيف حدة المتاعب مؤقتًا فقط. أما الحالات الشديدة فتتطلب الخضوع للجراحة؛ علمًا بأن عدم العلاج قد يؤدي إلى قصور في حركة اليد أو الضمور العضلي.

وللوقاية من هذه المتلازمة، ينبغي استخدام لوحة مفاتيح وفأرة تتمتعان بتصميمٍ مريحٍ، مع مراعاة أخذ فترة راحة قصيرة من وقت إلى آخر لتعويض الحركات الرتيبة أثناء العمل على الحاسوب، مثل النقر على الأزرار أو الفأرة، ويمكن أيضًا إجراء تمرين الإطالة التالي خلال فترة الراحة: فرد الذراع مع إرخاء اليد، ثم جذبها باتجاه الجسم باليد الأخرى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك