Menu


الدوخي يكشف الفوارق بين ثالوث القمة.. ويؤكد: الشلهوب أفسد فرحتي

استعاد ذكريات مباريات رمضان

الدوخي يكشف الفوارق بين ثالوث القمة.. ويؤكد: الشلهوب أفسد فرحتي
  • 94
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 رمضان 1441 /  27  أبريل  2020   03:03 م

 أدار نجم الكرة السعودي أحمد الدوخي، مدافع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال، شريط الذكريات حول فترة التوهج بقميص أزرق الرياض، قبل أن يشد الرحال صوب الاتحاد في صفقة مثيرة للجدل، وما زال يتردد صداها إلى الآن؛ رغم مرور نحو 15 عامًا على الانتداب.

وأكَّد الدوخي، في تصريحات لإذاعة «يو إف إم»: «لعبت بقميص النصر والاتحاد فترات قصيرة للغاية، وتشرفت في مسيرتي باللعب بقميص العالمي، وسعدت بتمثيل نادٍ كبير بحجم النمور، وحققت معه عدة بطولات محلية وعربية وآسيوية».

وأضاف مدافع الأخضر: «الحديث عن الهلال يختلف، منذ أن كنت في سن 10 سنوات انضممت إلى صفوف الزعيم؛ حيث تربيت في مدرسة الأزرق وتدرجت في كل المراحل العمرية، ودافعت عن شعار النادي على مدار 18 عامًا».

ولعب الدوخي بقميص الفريق الأول لفريق الهلال في عام 1995، ولعب بألوان الأزرق حتى لمدة عقد كامل، قبل أن يحزم الحقائب إلى الاتحاد، في صفقة مدوية، كان بطلها رئيس العميد آنذاك منصور البلوي.

وأنهى البلوي صفقة انتقال مدافع الهلال الدولي، بعد مفاوضات استمرت عدة أشهر ووصلت ذروتها في الساعات الأخيرة، عندما رفض الدوخي التجديد لبطل آسيا مقابل ثلاثة ملايين ريال نقدًا، أحضرها رئيس أزرق العاصمة الأمير محمد بن فيصل، في حقيبة وعرضها أمام وسائل الإعلام.

وقرر صاحب الـ43 عامًا، الانضمام إلى صفوف النمور في صفقة قياسية آنذاك، بلغت نحو 4.5 مليون ريال، إلى جانب سيارة فارهة وفيلا في مدينة جدة، وهو الانتداب الذي أجبر الاتحاد السعودي لكرة القدم، على إجراء تعديل على الأنظمة واللوائح بما يحفظ حقوق الأندية في لاعبيها.

وحول ذكريات المباريات، التي خاضها في شهر رمضان المبارك، قال الدوخي: «لعبنا مباراة في اليابان في العصر، وكنا صائمين في شهر رمضان المبارك، وأفطر 4 أو 5 لاعبين، ولعبنا 25 دقيقة من اللقاء، وأذن علينا المغرب في الشوط الأول».

وأضاف مدافع الهلال السابق: «وقتها ادعى أحد اللاعبين الإصابة حتى يسمح لعناصر الفريق بالإفطار، التمر كان عند الحارس محمد الدعيع بجانب المرمى، وحاول كل صائم شرب الماء وأكل التمر سريعًا، قبل أن تستأنف المباراة».

وحول البطولات التي حققها طوال مسيرته، أشار الدوخي إلى أنه أحرز نحو 30 بطولة، على مستوى الأندية والمنتخب، مضيفًا أنه كان أكثر اللاعبين السعوديين تحقيقًا للألقاب الآسيوية، لولا أن جاء «لاعب» مؤخرًا أفسد فرحته.

واختتم الدوخي تصريحاته: «محمد الشلهوب، كسب التحدي وكان على حجم الثقة في رفع كأس أبطال آسيا في العام المنصرم، ليعادل رقم 6 ألقاب قارية، بمعدل لقبين في كل مسمى، وهو لاعب كبير دون شك».

وتوج نجم الكرة السعودي بلقب دوري أبطال آسيا، مرتين مع الهلال 2000، والاتحاد 2005، مثلهما في كأس الكؤوس الآسيوية بقميص الأزرق 1997، 2002، وبطولتين لكأس سوبر آسيا، إلى جانب الأندية العربية أبطال الكؤوس، والنخبة العربية، ودوري أبطال العرب مع الاتحاد، والسوبر السعودي المصري، وكأس ولي العهد القطري، إلى جانب العديد من الألقاب المحلية.

اقرأ أيضًا:

نادٍ إنجليزي يفاوض لاعبًا ‏هلاليًا

ناد تركي جديد يرغب في التعاقد مع هداف الهلال

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك