Menu


أتلتيكو مدريد يعود للانتصارات بثنائية في مايوركا

تصدَّر الدوري الإسباني مؤقتًا

اعتلى أتلتيكو مدريد صدارة الدوري الإسباني مؤقتًا، عقب فوزه 2- صفر على مضيفه ريال مايوركا اليوم الأربعاء في المرحلة السادسة للمسابقة، مستفيدًا من تعادل أتلتيك بل
أتلتيكو مدريد يعود للانتصارات بثنائية في مايوركا
  • 20
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

اعتلى أتلتيكو مدريد صدارة الدوري الإسباني مؤقتًا، عقب فوزه 2- صفر على مضيفه ريال مايوركا اليوم الأربعاء في المرحلة السادسة للمسابقة، مستفيدًا من تعادل أتلتيك بلباو 1 / 1 مع مضيفه ليجانيس بالمرحلة نفسها.

وارتفع رصيد أتلتيكو، الذي استعاد نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلتين الماضيتين بخسارته أمام ريال سوسييداد وتعادله مع سيلتا فيجو، إلى 13 نقطة في الصدارة مؤقتًا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة السادسة.

في المقابل، تجمَّد رصيد مايوركا، الذي عجز عن تحقيق أي انتصار في البطولة للمباراة الخامسة على التوالي، عند أربع نقاط في المركز السابع عشر، الرابع من القاع» مؤقتا.

افتتح دييجو كوستا التسجيل لأتلتيكو في الدقيقة 26، فيما تكفل النجم البرتغالي الشاب جواو فيليكس بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 64.

واضطر أتلتيكو للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه البديل ألفارو موراتا في الدقيقة 77 لحصوله على الإنذار الثاني.

يأتي هذا الفوز، ليعيد الكثير من الهدوء والاتزان لأتلتيكو، قبل مواجهته المرتقبة أمام ضيفه وجاره اللدود ريال مدريد بديربي العاصمة الإسبانية يوم السبت القادم في المرحلة المقبلة للمسابقة.

من جانبه، أهدر أتلتيك بلباو فرصة استعادة صدارة المسابقة عقب سقوطه في فخ التعادل 1 / 1 مع مضيفه ليجانيس.

ورفع بلباو رصيده إلى 12 نقطة في المركز الثاني مؤقتا، فيما ارتفع رصيد ليجانيس إلى نقطتين؛ لكنه ظل قابعا في مؤخرة الترتيب.

وعجز الفريقان عن هز الشباك خلال الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل بدون أهداف.

وفي الشوط الثاني، بادر راؤول جارسيا بالتسجيل لمصلحة بلباو في الدقيقة 59 من ركلة جزاء، لكن فرحة الضيوف بهدف التقدم لم تدم طويلا عقب تسجيل أوسكار هدف التعادل لفريق ليجانيس في الدقيقة 61.

بهذه النتيجة، أصبحت الفرصة مواتية أمام ريال مدريد، صاحب المركز الرابع برصيد 11 نقطة، لتصدر المسابقة منفردًا، حال فوزه على ضيفه أوساسونا في وقت لاحق اليوم.

بدأت مباراة مايوركا وأتلتيكو بهجوم مبكر من جانب أتلتيكو، الذي كاد أن يفتتح التسجيل سريعًا في الثواني الأولى عن طريق نجمه دييجو كوستا، الذي تلقى تمريرة عرضية من جهة اليمين عن طريق ساؤول نيجويز، ليسدد مباشرة من داخل منطقة الجزاء؛ لكنه وضع الكرة بجوار القائم الأيسر.

وأضاع فيتولو فرصة محققة لافتتاح التسجيل لأتلتيكو في الدقيقة 16، حينما تلقى تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى عن طريق سانتياجو أرياس، لتمر الكرة من الجميع قبل أن تصل إليه، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة؛ لكنه أطاح بالكرة بعيدا تماما عن المرمى.

وترجم أتلتيكو سيطرته على اللقاء، عقب تسجيل كوستا هدفا لفريق العاصمة الإسبانية في الدقيقة 26،عندما سدد كوكي ركلة ركنية من الناحية اليمنى أبعدها دفاع مايوركا بطريقة خاطئة، لتصل الكرة إليه من جديد، ويرسل تمريرة عرضية قابلها كوستا بضربة رأس متقنة، وضع من خلالها الكرة على يسار مانويل رينا، حارس مرمى مايوركا، داخل الشباك.

حاول أتلتيكو استغلال ارتباك لاعبي مايوركا عقب هدف التقدم، ليحصل الضيوف على ركلة جزاء في الدقيقة 30، بعدما لمست الكرة يد خوان ساستري لاعب الفريق المضيف داخل منطقة جزاء فريقه، قبل أن يعدل حكم المباراة عن قراره بعدما استعان بتقنية حكم الفيديو المساعد «VAR»، التي أشارت إلى قيام جواو فيليكس لاعب أتلتيكو بلمس الكرة بيده قبل أن يلمس ساستري الكرة بيده هو الآخر.

وأهدر أرياس فرصة أخرى لأتلتيكو في الدقيقة 36، حينما تسلم الكرة داخل المنطقة من كوستا؛ ليسدد في حراسة مدافع مايوركا؛ لكن الكرة ارتطمت في القائم الأيمن قبل أن تخرج إلى ركلة مرمى.

وأضاع فيليكس فرصة أخرى لأتلتيكو في الدقيقة 44، بعدما تابع كرة عرضية من الناحية اليمنى، ليسدد ضربة رأس؛ لكن رينا أبعدها بأطراف أصابعه لركلة ركنية لم تسفر عن شيء، وينتهي الشوط الأول بتقدم أتلتيكو بهدف نظيف.

بدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف من جانب مايوركا، الذي كاد أن يدرك التعادل خلال الثواني الأولى من عمر هذا الشوط، عندما تلقى تاكيفوسا كوبو، تمريرة بينية داخل المنطقة، ليسدد مباشرة لكن الكرة غيرت اتجاهها بعدما وضع رونان لودي مدافع أتلتيكو قدمه، لترتطم في القائم الأيسر ثم في جسد أوبلاك قبل أن تصطدم بالقائم من جديد، إلى أن أبعدها الدفاع من على خط المرمى لركلة ركنية لم تثمر عن أي جديد.

ولم تمر سوى دقيقتين حتى أضاع كوبو فرصة أخرى، بعدما تلقى تمريرة خاطئة من أوبلاك، لكنه سدد برعونة بجوار القائم الأيمن.

بمرور الوقت، بدأ أتلتيكو تنظيم صفوفه وامتصاص حماس لاعبي مايوركا؛ لتشهد الدقيقة 64، الهدف الثاني للضيوف عن طريق جواو فيلكيس الذي تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليروض الكرة لنفسه، قبل أن يصوب من داخل المنطقة، غير أن تسديدته اصطدمت في أنتي بوديمير مدافع مايوركا؛ لتغير الكرة اتجاهها وتصطدم بباطن القائم الأيمن ثم تعانق الشباك.

عاد مايوركا لنشاطه الهجومي من جديد، حيث تابع إيدون براتس تمريرة عرضية من الناحية اليمنى في الدقيقة 70، ليسدد ضربة رأس؛ لكن أوبلاك كان لها بالمرصاد.

واضطر أتلتيكو للعب بعشرة لاعبين بدءا من الدقيقة 78، بعدما تلقى البديل ألفارو موراتا بطاقة حمراء بعد حصوله على بطاقتين صفراوتين عقب نزوله بثماني دقائق فقط.

واصل مايوركا سعيه لتقليص الفارق، حيث سدد لاعبه مارتين فالجينت كرة زاحفة من خارج المنطقة في الدقيقة 79، اصطدمت في نيجويز قبل أن تذهب لأحضان أوبلاك.

وشهدت الدقائق العشر الأخيرة محاولات من مايوركا لتقليص الفارق، ولكن بلا فاعلية، لينتهي اللقاء بفوز أتلتيكو 2 - صفر، ليستعيد نغمة الانتصارات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك