Menu
مجلس الوزراء يدين «إرهاب الحوثيين» وتصعيد ميليشيات إيران ضد المدنيين

جدَّد مجلس الوزراء، خلال اجتماعه الأسبوعي، اليوم الثلاثاء، عبر الاتصال المرئي، برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، إدانة السعودية المملكة لاستمرار الميليشيا الحوثية الإرهابية (المدعومة من إيران)، تصعيد محاولاتها للاعتداء على المدنيين والأعيان المدنية في المملكة بطريقة متعمدة وممنهجة، التي تمكّنت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن من اعتراضها، واتخاذ الإجراءات العملياتية بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وقال وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، إنَّ مجلس الوزراء، تطرَّق إلى ما أثمرت عنه مبادرات المملكة الرامية إلى دعم استقرار أسواق البترول العالمية، واستدامة إمداداتها إلى العالم، بهدف التخفيف من آثار جائحة كورونا، وتعزيز أمن الطاقة وتوازن الأسواق، مشيرًا إلى ما أكدته المملكة في منتدى الطاقة العالمي ووكالة الطاقة الدولية ومنظمة أوبك، من أهمية التعاون لمواجهة تحديات الجائحة والحد من تأثيرها في النمو الاقتصادي العالمي، والعمل على تجاوزها عن طريق العمل الجماعي والحوار وشفافية البيانات في مجال الطاقة، وتسريع الجهود المشتركة، تحقيقًا لما كرسته المملكة أثناء رئاستها لدول مجموعة العشرين.

وتناول المجلس، المستجدات ذات الصلة بجائحة فيروس كورونا على المستويين المحلي والدولي، وآخر ما سجّلته إحصاءات الفيروس بالمملكة، وأعمال الحملة الوطنية للتطعيم باللقاح، في ضوء استئناف توريد اللقاحات، ووصول دفعات جديدة منها، وافتتاح مراكز لإعطاء اللقاح بمختلف المناطق، إنفاذًا للتوجيهات الكريمة، وضمن الجهود المتواصلة من الجهات المعنية؛ للحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين والحد من انتشار الفيروس.

وأطلع خادم الحرمين الشريفين، مجلس الوزراء، على فحوى الرسالة الخطية التي تلقاها أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وما تضمنته من تأكيدٍ على تعزيز العلاقات الثنائية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين في مختلف المجالات.

واستعرض المجلس، جملة من التقارير عن مجريات الأوضاع ومستجداتها في المنطقة والعالم، معرباَ عن تطلع المملكة إلى أن يتوصل الأشقاء في الصومال عبر الحوار إلى حل بالطرق السلمية، بما يحفظ أمنه واستقراره ووحدته، ويجنب شعبه الشقيق كل سوء ومكروه، وذلك في ضوء تطورات الأحداث التي أدت إلى وقوع قتلى وجرحى في العاصمة مقديشو.

واطلع المجلس، على الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، من بينها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، كما اطلع على ما انتهى إليه كل من مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ومجلس الشؤون السياسية والأمنية، واللجنة العامة لمجلس الوزراء، وهيئة الخبراء بمجلس الوزراء في شأنها.

اقرأ أيضا:

7 قرارات جديدة لمجلس الوزراء.. ترقيات حكومية وتنظيم الفحص الفني الدوري للمركبات.. وضوابط جديدة للمكافآت

2021-02-25T19:17:51+03:00 جدَّد مجلس الوزراء، خلال اجتماعه الأسبوعي، اليوم الثلاثاء، عبر الاتصال المرئي، برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، إدانة السعودية المملكة ل
مجلس الوزراء يدين «إرهاب الحوثيين» وتصعيد ميليشيات إيران ضد المدنيين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مجلس الوزراء يدين «إرهاب الحوثيين» وتصعيد ميليشيات إيران ضد المدنيين

تطرق لمبادرات السعودية لدعم استقرار أسواق البترول العالمية..

مجلس الوزراء يدين «إرهاب الحوثيين» وتصعيد ميليشيات إيران ضد المدنيين
  • 400
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 رجب 1442 /  23  فبراير  2021   11:32 م

جدَّد مجلس الوزراء، خلال اجتماعه الأسبوعي، اليوم الثلاثاء، عبر الاتصال المرئي، برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، إدانة السعودية المملكة لاستمرار الميليشيا الحوثية الإرهابية (المدعومة من إيران)، تصعيد محاولاتها للاعتداء على المدنيين والأعيان المدنية في المملكة بطريقة متعمدة وممنهجة، التي تمكّنت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن من اعتراضها، واتخاذ الإجراءات العملياتية بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وقال وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، إنَّ مجلس الوزراء، تطرَّق إلى ما أثمرت عنه مبادرات المملكة الرامية إلى دعم استقرار أسواق البترول العالمية، واستدامة إمداداتها إلى العالم، بهدف التخفيف من آثار جائحة كورونا، وتعزيز أمن الطاقة وتوازن الأسواق، مشيرًا إلى ما أكدته المملكة في منتدى الطاقة العالمي ووكالة الطاقة الدولية ومنظمة أوبك، من أهمية التعاون لمواجهة تحديات الجائحة والحد من تأثيرها في النمو الاقتصادي العالمي، والعمل على تجاوزها عن طريق العمل الجماعي والحوار وشفافية البيانات في مجال الطاقة، وتسريع الجهود المشتركة، تحقيقًا لما كرسته المملكة أثناء رئاستها لدول مجموعة العشرين.

وتناول المجلس، المستجدات ذات الصلة بجائحة فيروس كورونا على المستويين المحلي والدولي، وآخر ما سجّلته إحصاءات الفيروس بالمملكة، وأعمال الحملة الوطنية للتطعيم باللقاح، في ضوء استئناف توريد اللقاحات، ووصول دفعات جديدة منها، وافتتاح مراكز لإعطاء اللقاح بمختلف المناطق، إنفاذًا للتوجيهات الكريمة، وضمن الجهود المتواصلة من الجهات المعنية؛ للحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين والحد من انتشار الفيروس.

وأطلع خادم الحرمين الشريفين، مجلس الوزراء، على فحوى الرسالة الخطية التي تلقاها أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وما تضمنته من تأكيدٍ على تعزيز العلاقات الثنائية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين في مختلف المجالات.

واستعرض المجلس، جملة من التقارير عن مجريات الأوضاع ومستجداتها في المنطقة والعالم، معرباَ عن تطلع المملكة إلى أن يتوصل الأشقاء في الصومال عبر الحوار إلى حل بالطرق السلمية، بما يحفظ أمنه واستقراره ووحدته، ويجنب شعبه الشقيق كل سوء ومكروه، وذلك في ضوء تطورات الأحداث التي أدت إلى وقوع قتلى وجرحى في العاصمة مقديشو.

واطلع المجلس، على الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، من بينها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، كما اطلع على ما انتهى إليه كل من مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ومجلس الشؤون السياسية والأمنية، واللجنة العامة لمجلس الوزراء، وهيئة الخبراء بمجلس الوزراء في شأنها.

اقرأ أيضا:

7 قرارات جديدة لمجلس الوزراء.. ترقيات حكومية وتنظيم الفحص الفني الدوري للمركبات.. وضوابط جديدة للمكافآت

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك