Menu
«نيويورك تايمز» تكشف ثغرة أمنية خطيرة في هاتف ترامب

كشفت صحيفة «نيويورك تايمز»، وجود ثغرة أمنية خطيرة في الاتصالات الهاتفية للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، محذرة من أن تكون تلك الثغرة مَنفذًا للتجسس على ساكن البيت الأبيض.

وذكرت الصحيفة، أنها استطاعت الحصول على بيانات بشأن الموقع الجغرافي لما يقارب 12 مليون هاتف، في عدة مدن أمريكية، واستطاعت أن تتعقب تحركات الرئيس ترامب، استنادًا إلى أحد التليفونات المحمولة، فيما أكد الصحيفة أنها «حصلت على بيانات ضخمة تضم عشرات المليارات من المواقع التي تنقلت بينها تلك الأجهزة الهاتفية»، مشيرة إلى أن «الهاتف المثير للجدل الذي قامت برصد مواقع وجوده، مملوك لشخص يعمل في جهاز الاستخبارات، وهو من محيط الرئيس ترامب».

ورصدت الصحيفة، مكان وجود ترامب، جنوب ولاية فلوريدا، خلال رحلة قام بها إلى منتجعه «مارالاغو» مع رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي. وعقب رصد مكان هذا الهاتف، أصبح الصحفيون قادرين على تحديد مالك الجهاز، مثل عنوان البيت، فضلًا عن معلومات أخرى متاحة للعلن، حول اسم العميل وتفاصيل عائلته.

وذكرت «نيويورك تايمز»، أن إمكانية الوصول إلى هذه المعلومات الحساسة أمر مرعب جدًّا لجميع من يستخدم الهاتف المحمول في الوقت الحالي، وليس للرئيس الأمريكي فحسب، مؤكدة أن رصد هاتف الرئيس يكشف إخفاقًا من الإدارة الحالية في التعامل مع مسألة الاتصالات والتكنلوجيا.

واعتمد التحقيق الذي نشرته «نيويورك تايمز»، على بيانات تغطي فترة بين عامي 2016 و2017، واستطاعت أن تكشف مكان ترامب خلال قمته مع آبي في فبراير من العام 2017، وخلال هذه الفترة، قامت كوريا الشمالية بإطلاق صاروخ باليستي.

2020-10-13T03:00:45+03:00 كشفت صحيفة «نيويورك تايمز»، وجود ثغرة أمنية خطيرة في الاتصالات الهاتفية للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، محذرة من أن تكون تلك الثغرة مَنفذًا للتجسس على ساكن البيت
«نيويورك تايمز» تكشف ثغرة أمنية خطيرة في هاتف ترامب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«نيويورك تايمز» تكشف ثغرة أمنية خطيرة في هاتف ترامب

استطاعت تعقب تحركات الرئيس الأمريكي وحصلت على معلومات حساسة

«نيويورك تايمز» تكشف ثغرة أمنية خطيرة في هاتف ترامب
  • 823
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 ربيع الآخر 1441 /  22  ديسمبر  2019   07:50 م

كشفت صحيفة «نيويورك تايمز»، وجود ثغرة أمنية خطيرة في الاتصالات الهاتفية للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، محذرة من أن تكون تلك الثغرة مَنفذًا للتجسس على ساكن البيت الأبيض.

وذكرت الصحيفة، أنها استطاعت الحصول على بيانات بشأن الموقع الجغرافي لما يقارب 12 مليون هاتف، في عدة مدن أمريكية، واستطاعت أن تتعقب تحركات الرئيس ترامب، استنادًا إلى أحد التليفونات المحمولة، فيما أكد الصحيفة أنها «حصلت على بيانات ضخمة تضم عشرات المليارات من المواقع التي تنقلت بينها تلك الأجهزة الهاتفية»، مشيرة إلى أن «الهاتف المثير للجدل الذي قامت برصد مواقع وجوده، مملوك لشخص يعمل في جهاز الاستخبارات، وهو من محيط الرئيس ترامب».

ورصدت الصحيفة، مكان وجود ترامب، جنوب ولاية فلوريدا، خلال رحلة قام بها إلى منتجعه «مارالاغو» مع رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي. وعقب رصد مكان هذا الهاتف، أصبح الصحفيون قادرين على تحديد مالك الجهاز، مثل عنوان البيت، فضلًا عن معلومات أخرى متاحة للعلن، حول اسم العميل وتفاصيل عائلته.

وذكرت «نيويورك تايمز»، أن إمكانية الوصول إلى هذه المعلومات الحساسة أمر مرعب جدًّا لجميع من يستخدم الهاتف المحمول في الوقت الحالي، وليس للرئيس الأمريكي فحسب، مؤكدة أن رصد هاتف الرئيس يكشف إخفاقًا من الإدارة الحالية في التعامل مع مسألة الاتصالات والتكنلوجيا.

واعتمد التحقيق الذي نشرته «نيويورك تايمز»، على بيانات تغطي فترة بين عامي 2016 و2017، واستطاعت أن تكشف مكان ترامب خلال قمته مع آبي في فبراير من العام 2017، وخلال هذه الفترة، قامت كوريا الشمالية بإطلاق صاروخ باليستي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك