Menu
مصادر عاجل تعميم هام من التعليم يعالج تقصير الإشراف اليومي

كشفت مصادر «عاجل» أن وزارة التعليم أصدرت تعميمًا هامًا وعاجلًا بشأن توزيع الإشراف اليومي على منسوبي ومنسوبات المدرسة من إداريين ومعلمين ومتابعة الطلاب والطالبات.

ونظرًا لورود شكاوي من أولياء الأمور الناتجة عن وجود تقصير في تفعيل جدول الإشراف اليومي على الفترات المختلفة، ولما لذلك من أهمية قصوى، شددت الوزارة على قائدي وقائدات المدارس بضرورة متابعة تنفيذ الإشراف اليومي  والقيام بجولات يوميه على مرافق المدرسة والغرف الخارجية.

وأكدت الوزارة على معلمي ومعلمات التربية البدنية ومعلمات التربية الفنية بعدم ترك الطلاب والطالبات بمفردهم بالحصة، مُشيرة إلى أن المُقصر ستقع عليه المسؤولية وفقا لما نصت عليه اللوائح والأنظمة .

ويأتي ذلك لأهمية إيجاد بيئة مدرسية مشجعه؛ للقضاء على المشكلات السلوكية التي تحدث قبل بدء اليوم الدراسي وبعده.

وأسندت الوزارة أعمال الإشراف على منسوبي المدرسة، بحيث تكون المناوبة خلال جميع فترات اليوم الدراسي بدءًا من دخول الطلاب والطالبات وحتى انصرافهم ولا تقتصر فقط على الانصراف.

2020-09-01T00:05:21+03:00 كشفت مصادر «عاجل» أن وزارة التعليم أصدرت تعميمًا هامًا وعاجلًا بشأن توزيع الإشراف اليومي على منسوبي ومنسوبات المدرسة من إداريين ومعلمين ومتابعة الطلاب والطالبات
مصادر عاجل تعميم هام من التعليم يعالج تقصير الإشراف اليومي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


مصادر «عاجل»: تعميم هام من التعليم يعالج تقصير «الإشراف اليومي»

توعدت المخالفين من المعلمين والإداريين

مصادر «عاجل»: تعميم هام من التعليم يعالج تقصير «الإشراف اليومي»
  • 15246
  • 0
  • 0
عبير الفهد
3 ربيع الأول 1441 /  31  أكتوبر  2019   02:51 م

كشفت مصادر «عاجل» أن وزارة التعليم أصدرت تعميمًا هامًا وعاجلًا بشأن توزيع الإشراف اليومي على منسوبي ومنسوبات المدرسة من إداريين ومعلمين ومتابعة الطلاب والطالبات.

ونظرًا لورود شكاوي من أولياء الأمور الناتجة عن وجود تقصير في تفعيل جدول الإشراف اليومي على الفترات المختلفة، ولما لذلك من أهمية قصوى، شددت الوزارة على قائدي وقائدات المدارس بضرورة متابعة تنفيذ الإشراف اليومي  والقيام بجولات يوميه على مرافق المدرسة والغرف الخارجية.

وأكدت الوزارة على معلمي ومعلمات التربية البدنية ومعلمات التربية الفنية بعدم ترك الطلاب والطالبات بمفردهم بالحصة، مُشيرة إلى أن المُقصر ستقع عليه المسؤولية وفقا لما نصت عليه اللوائح والأنظمة .

ويأتي ذلك لأهمية إيجاد بيئة مدرسية مشجعه؛ للقضاء على المشكلات السلوكية التي تحدث قبل بدء اليوم الدراسي وبعده.

وأسندت الوزارة أعمال الإشراف على منسوبي المدرسة، بحيث تكون المناوبة خلال جميع فترات اليوم الدراسي بدءًا من دخول الطلاب والطالبات وحتى انصرافهم ولا تقتصر فقط على الانصراف.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك