Menu
الاتحاد يتمسك بالنجوم في رحلة استعادة الكبرياء

بعد زلزال السقوط أمام الفيحاء برباعية قاسية في الجولة الماضية من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين؛ لم يكن أمام مجلس إدارة نادي الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي، مفر من إعلان حالة الطوارئ داخل مكونات النادي الغربي، والبحث عن حلول ناجعة لتجاوز الكبوة، ولملمة الأوراق المبعثرة سريعًا قبل تفاقم الأوضاع.

ويعيش العميد فترة من أسوأ أيامه على صعيد النتائج، بعدما تكبد أبناء المدرب الهولندي تين كات، 8 هزائم من أصل 12 جولة خاضها الفريق هذا الموسم؛ الأمر الذي كلف النمور الوقوف على شفا الهبوط إلى الدرجة الأدنى، وبفارق 4 نقاط فقط عن أقرب المهددين بالخطر.

الأزمات المتلاحقة التي حاصرت أصفر جدة، فتحت بابًا أمام كثير من الشائعات التي تزيد من حالة عدم الاستقرار، خاصة بعد الرحيل الصادم للمدافع المغربي مروان داكوستا بسبب تأخر النتائج، لتحوم الشائعات حول إمكانية مغادرة فهد المولد هو الآخر جدران النادي، في ميركاتو يناير المقبل.

ولم تكد ساعات قليلة تمر على قرار الإدارة تعيين أحمد صادق دياب في منصب المتحدث الرسمي لنادي الاتحاد، حتى خرج ليزيل كثيرًا من اللغط حول فريق الكرة، وعلى رأسه ملف التحركات في سوق انتقالات الشتاء، والأسماء المرشحة للرحيل عن النادي.

ونفى دياب ما أشيع حول رحيل المولد العائد من إيقاف طويل على خلفية السقوط في فخ المنشطات، بعد تناثر الأنباء حول اقتراب المهاجم من الانتقال إلى النصر، مؤكدًا بقاء فهد المرتبط بتعاقد مستمر حتى عام 2022.

وحول إمكانية رحيل الحارس فواز القرني إلى صفوف الهلال، في ظل التقارير الإعلامية التي تشير إلى دراسة إدارة النادي قبول عرض الزعيم للاستفادة من المقابل المادي الكبير في تدعيم الصفوف، خاصةً أن النادي يضم اثنين من الحراس المميزين؛ أكد دياب أن هذا الأمر عارٍ من الصحة، والنادي لن يفرط في أحد من القوام الأساسي.

وأبدى متحدث الاتحاد اندهاشه من الحديث عن رحيل اللاعبين في ظل الظروف التي يمر بها النادي، والتي تحتاج إلى تدعيم الصفوف وسد الثغرات في العديد من المراكز، لا التخلي العناصر عن المهمة، التي يعتمد عليها الإتي للخروج من النفق المظلم.

وشدد دياب على أن المبالغ المخصصة للتعاقد مع لاعبين أجانب على مستوى عالٍ، موجودة الآن بالنادي، دون أن يفصح عن المرشحين للدفاع عن ألوان العميد، في ظل الحديث عن دخول النادي في مفاوضات مع أكثر من لاعب، وعلى رأسهم مدافع وست بروميتش ألبيون أحمد حجازي، ومتوسط ميدان روزاريو ليوناردو جيل، وعودة الإيفواري سيكو سانوجو.

واعترف دياب: «صحيح أن النادي يمر بمرحلة حاسمة في تاريخه، لكن من لا يقف مع العميد في الشدة لا يستحقه في الرخاء.. جمهور الاتحاد ليس عاديًّا، بل جمهور عاشق بدرجة امتياز، ومكانه فوق رؤوسنا، وله كل التقدير».

وترغب إدارة النادي في تلبية كافة احتياجات المدرب الهولندي تين كات لتصحيح مسار الفريق في الدوري، فيما أشارت تقارير صحفية إلى رغبة المدير الفني في التعاقد مع 4 لاعبين، على مستوى صناعة اللعب، واثنين في الخط الخلفي، ومهاجم من العيار الثقيل.

في سياق آخر، قررت لجنة المسابقات في رابطة دوري المحترفين، نقل مباراة الاتحاد أمام الفتح، يوم السبت المقبل، في الجولة الـ13، من ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة، إلى ملعب الملك عبدالعزيز في الشرائع بمكة المكرمة.

وأوضحت اللجنة أن سبب القرار يعود إلى انشغال ملعب الجوهرة المشعة بتجهيزات لاستضافة كأس السوبر السعودي، وبطولة السوبر الإسباني التي ستقام في مطلع يناير المقبل، بمشاركة الرباعي برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو مدريد وفالنسيا.

2019-12-25T11:14:32+03:00 بعد زلزال السقوط أمام الفيحاء برباعية قاسية في الجولة الماضية من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين؛ لم يكن أمام مجلس إدارة نادي الاتحاد برئاسة أنمار الحائ
الاتحاد يتمسك بالنجوم في رحلة استعادة الكبرياء
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الاتحاد يتمسك بالنجوم في رحلة استعادة الكبرياء

كشف عن ميزانية ضخمة لتدعيم الصفوف

الاتحاد يتمسك بالنجوم في رحلة استعادة الكبرياء
  • 1089
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 ربيع الآخر 1441 /  25  ديسمبر  2019   11:14 ص

بعد زلزال السقوط أمام الفيحاء برباعية قاسية في الجولة الماضية من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين؛ لم يكن أمام مجلس إدارة نادي الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي، مفر من إعلان حالة الطوارئ داخل مكونات النادي الغربي، والبحث عن حلول ناجعة لتجاوز الكبوة، ولملمة الأوراق المبعثرة سريعًا قبل تفاقم الأوضاع.

ويعيش العميد فترة من أسوأ أيامه على صعيد النتائج، بعدما تكبد أبناء المدرب الهولندي تين كات، 8 هزائم من أصل 12 جولة خاضها الفريق هذا الموسم؛ الأمر الذي كلف النمور الوقوف على شفا الهبوط إلى الدرجة الأدنى، وبفارق 4 نقاط فقط عن أقرب المهددين بالخطر.

الأزمات المتلاحقة التي حاصرت أصفر جدة، فتحت بابًا أمام كثير من الشائعات التي تزيد من حالة عدم الاستقرار، خاصة بعد الرحيل الصادم للمدافع المغربي مروان داكوستا بسبب تأخر النتائج، لتحوم الشائعات حول إمكانية مغادرة فهد المولد هو الآخر جدران النادي، في ميركاتو يناير المقبل.

ولم تكد ساعات قليلة تمر على قرار الإدارة تعيين أحمد صادق دياب في منصب المتحدث الرسمي لنادي الاتحاد، حتى خرج ليزيل كثيرًا من اللغط حول فريق الكرة، وعلى رأسه ملف التحركات في سوق انتقالات الشتاء، والأسماء المرشحة للرحيل عن النادي.

ونفى دياب ما أشيع حول رحيل المولد العائد من إيقاف طويل على خلفية السقوط في فخ المنشطات، بعد تناثر الأنباء حول اقتراب المهاجم من الانتقال إلى النصر، مؤكدًا بقاء فهد المرتبط بتعاقد مستمر حتى عام 2022.

وحول إمكانية رحيل الحارس فواز القرني إلى صفوف الهلال، في ظل التقارير الإعلامية التي تشير إلى دراسة إدارة النادي قبول عرض الزعيم للاستفادة من المقابل المادي الكبير في تدعيم الصفوف، خاصةً أن النادي يضم اثنين من الحراس المميزين؛ أكد دياب أن هذا الأمر عارٍ من الصحة، والنادي لن يفرط في أحد من القوام الأساسي.

وأبدى متحدث الاتحاد اندهاشه من الحديث عن رحيل اللاعبين في ظل الظروف التي يمر بها النادي، والتي تحتاج إلى تدعيم الصفوف وسد الثغرات في العديد من المراكز، لا التخلي العناصر عن المهمة، التي يعتمد عليها الإتي للخروج من النفق المظلم.

وشدد دياب على أن المبالغ المخصصة للتعاقد مع لاعبين أجانب على مستوى عالٍ، موجودة الآن بالنادي، دون أن يفصح عن المرشحين للدفاع عن ألوان العميد، في ظل الحديث عن دخول النادي في مفاوضات مع أكثر من لاعب، وعلى رأسهم مدافع وست بروميتش ألبيون أحمد حجازي، ومتوسط ميدان روزاريو ليوناردو جيل، وعودة الإيفواري سيكو سانوجو.

واعترف دياب: «صحيح أن النادي يمر بمرحلة حاسمة في تاريخه، لكن من لا يقف مع العميد في الشدة لا يستحقه في الرخاء.. جمهور الاتحاد ليس عاديًّا، بل جمهور عاشق بدرجة امتياز، ومكانه فوق رؤوسنا، وله كل التقدير».

وترغب إدارة النادي في تلبية كافة احتياجات المدرب الهولندي تين كات لتصحيح مسار الفريق في الدوري، فيما أشارت تقارير صحفية إلى رغبة المدير الفني في التعاقد مع 4 لاعبين، على مستوى صناعة اللعب، واثنين في الخط الخلفي، ومهاجم من العيار الثقيل.

في سياق آخر، قررت لجنة المسابقات في رابطة دوري المحترفين، نقل مباراة الاتحاد أمام الفتح، يوم السبت المقبل، في الجولة الـ13، من ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة، إلى ملعب الملك عبدالعزيز في الشرائع بمكة المكرمة.

وأوضحت اللجنة أن سبب القرار يعود إلى انشغال ملعب الجوهرة المشعة بتجهيزات لاستضافة كأس السوبر السعودي، وبطولة السوبر الإسباني التي ستقام في مطلع يناير المقبل، بمشاركة الرباعي برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو مدريد وفالنسيا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك