Menu


عودة ثلاثة بحارة روس إلى وطنهم بعد 3 سنوات من الاحتجاز في ليبيا

قال سيرجي فيشوف، منسق الفرع الروسي للاتحاد الدولي لعمال النقل (آي تي إف) اليوم السبت، إن البحارة الروس الذين كانوا رهن الاحتجاز لثلاث سنوات في ليبيا، قد عادوا إ
عودة ثلاثة بحارة روس إلى وطنهم بعد 3 سنوات من الاحتجاز في ليبيا
  • 47
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال سيرجي فيشوف، منسق الفرع الروسي للاتحاد الدولي لعمال النقل (آي تي إف) اليوم السبت، إن البحارة الروس الذين كانوا رهن الاحتجاز لثلاث سنوات في ليبيا، قد عادوا إلى بلادهم.

وأضاف فيشوف في تصريحات لوكالة الأنباء الروسية «سبوتنيك»: «لقد عاد الجميع. ثلاثة روس».

وفي أواخر يونيو 2016 ، تم احتجاز الناقلة (تيميترون)على بعد 17 ميلًا بحريًا من الساحل الليبي. وكان من بين أفراد الطاقم ثلاثة مواطنين روس، بالإضافة إلى خمسة أوكرانيين ومواطن يوناني.

وكانت الناقلة مملوكة لشركة يونانية وتم تشغيلها تحت علم دولة بليز في أمريكا الوسطى.

وفي 2 مارس 2017، تم إطلاق سراح ستة أعضاء من الطاقم الدولي للسفينة، من بينهم مواطن روسي.

وفي 9 أكتوبر 2018، حكمت محكمة طرابلس على اثنين من البحارة الروس من سفينة تيمترون بالسجن لمدة أربع سنوات وثلاثة أشهر. وقد ثبتت إدانتهم بتهريب المنتجات البترولية وعبور حدود الدولة بطريقة غير مشروعة.

ويوم الجمعة، صرح ألكسندر مالكيفيتش، رئيس مؤسسة حماية القيم الوطنية ومقرها موسكو، بأن طرابلس أطلقت سراح البحارة الروس من تيميتيرون. وأضاف مالكيفيتش في وقت لاحق أنه تم إطلاق سراح أحد الأوكرانيين مباشرة أمام البحارة الروس.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك