Menu
جامعة جازان: قدمنا 213 ألف محاضرة.. ومناقشة 30 رسالة ماجستير

كشفت جامعة جازان عن إحصاءات سير الدراسة بنظام التعليم الإلكتروني «عن بعد» خلال الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 1441 /1442هـ عن حصيلة أرقام تؤكد نجاح خطتها في سير العملية التعليمية عن بعد وعبر التعليم الإلكتروني بعد قرار تعليق الدراسة.

وأوضح رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني أن عدد المحاضرات المقدمة لطلبة الجامعة خلال الفصل الدراسي الأول بلغت 213.603 محاضرة بمدة إجمالية بلغت أكثر من 554,317 ساعة دراسية، كما شهد النظام عمليات تسجيل دخول لنحو 4,036,971 مسجلًا، ووصل عدد الملفات المستعرضة 37,361,754 ملفًا، فيما بلغت التقييمات في النظام 1,621,178 تقييمًا، وبلغت لوحات النقاش 223517 لوحة نقاش، وأضاف أنه فيما يخص الرسائل العلمية فقد تمت مناقشة 30 رسالة ماجستير بحضور ما يزيد على 1000 حاضر.

وأشار الدكتور مرعي القحطاني إلى أن الجامعة وبجهود منسوبي الكليات من أعضاء هيئة التدريس والطلاب ومنسوبي عمادة التعليم الإلكتروني وتقنية المعلومات سجلت بياناتها وإحصاءاتها منذ بداية الفصل الدراسي الأول وحتى نهايته نجاحًا تفتخر به الجامعة في تاريخها؛ حيث بلغ إجمالي الطلبة الذين واصلوا تعليمهم من خلال الفصول الافتراضية 47,311 طالبًا وطالبة، فيما وصل عدد الحاضرين في جميع الجلسات خلال الفصل الدراسي 6,631,447 طالبًا وطالبة، تلقوا دروسهم ومحاضراتهم من قبل2,713 من أعضاء هيئة التدريس.

وأشار رئيس الجامعة إلى أنه امتثالًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وبمتابعة من وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، عملت على استثمار أزمة كورونا بتفعيل كل إمكاناتها البشرية والتقنية لاستمرار سير العملية التعليمية عن بُعد في كل كلياتها وعمادتها.
واختتم رئيس جامعة جازان حديثه موجها شكره الجزيل لطلاب وطالبات الجامعة وأساتذتها، وهنأهم بهذه الحصيلة التي تجسد مدى تفانيهم وحرصهم الدائم على التميز لاسيما بعد قرار تعليق الدراسة، كما وجه اعتزازه بجهود وكالات الجامعة وعماداتها وكلياتها التي بذلت جهودًا كبيرة في إنجاح العملية التعليمية، ومثمنا جهود الجهاز الإداري والفني بالجامعة الذين قدموا الدعم والمساندة في العديد من المجالات المهمة.

2021-01-19T22:55:38+03:00 كشفت جامعة جازان عن إحصاءات سير الدراسة بنظام التعليم الإلكتروني «عن بعد» خلال الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 1441 /1442هـ عن حصيلة أرقام تؤكد نجاح خطتها
جامعة جازان: قدمنا 213 ألف محاضرة.. ومناقشة 30 رسالة ماجستير
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

جامعة جازان: قدمنا 213 ألف محاضرة.. ومناقشة 30 رسالة ماجستير

في نهاية الفصل الأول

جامعة جازان: قدمنا 213 ألف محاضرة.. ومناقشة 30 رسالة ماجستير
  • 52
  • 0
  • 0
علي الجريبي
1 جمادى الآخر 1442 /  14  يناير  2021   01:31 م

كشفت جامعة جازان عن إحصاءات سير الدراسة بنظام التعليم الإلكتروني «عن بعد» خلال الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 1441 /1442هـ عن حصيلة أرقام تؤكد نجاح خطتها في سير العملية التعليمية عن بعد وعبر التعليم الإلكتروني بعد قرار تعليق الدراسة.

وأوضح رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني أن عدد المحاضرات المقدمة لطلبة الجامعة خلال الفصل الدراسي الأول بلغت 213.603 محاضرة بمدة إجمالية بلغت أكثر من 554,317 ساعة دراسية، كما شهد النظام عمليات تسجيل دخول لنحو 4,036,971 مسجلًا، ووصل عدد الملفات المستعرضة 37,361,754 ملفًا، فيما بلغت التقييمات في النظام 1,621,178 تقييمًا، وبلغت لوحات النقاش 223517 لوحة نقاش، وأضاف أنه فيما يخص الرسائل العلمية فقد تمت مناقشة 30 رسالة ماجستير بحضور ما يزيد على 1000 حاضر.

وأشار الدكتور مرعي القحطاني إلى أن الجامعة وبجهود منسوبي الكليات من أعضاء هيئة التدريس والطلاب ومنسوبي عمادة التعليم الإلكتروني وتقنية المعلومات سجلت بياناتها وإحصاءاتها منذ بداية الفصل الدراسي الأول وحتى نهايته نجاحًا تفتخر به الجامعة في تاريخها؛ حيث بلغ إجمالي الطلبة الذين واصلوا تعليمهم من خلال الفصول الافتراضية 47,311 طالبًا وطالبة، فيما وصل عدد الحاضرين في جميع الجلسات خلال الفصل الدراسي 6,631,447 طالبًا وطالبة، تلقوا دروسهم ومحاضراتهم من قبل2,713 من أعضاء هيئة التدريس.

وأشار رئيس الجامعة إلى أنه امتثالًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وبمتابعة من وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، عملت على استثمار أزمة كورونا بتفعيل كل إمكاناتها البشرية والتقنية لاستمرار سير العملية التعليمية عن بُعد في كل كلياتها وعمادتها.
واختتم رئيس جامعة جازان حديثه موجها شكره الجزيل لطلاب وطالبات الجامعة وأساتذتها، وهنأهم بهذه الحصيلة التي تجسد مدى تفانيهم وحرصهم الدائم على التميز لاسيما بعد قرار تعليق الدراسة، كما وجه اعتزازه بجهود وكالات الجامعة وعماداتها وكلياتها التي بذلت جهودًا كبيرة في إنجاح العملية التعليمية، ومثمنا جهود الجهاز الإداري والفني بالجامعة الذين قدموا الدعم والمساندة في العديد من المجالات المهمة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك