Menu


الراجحي الأسرع في المرحلة الثالثة لرالي العلا نيوم.. والشيخ القاسمي ينسحب

تعرَّض لعدة انثقابات لم تُثنِه عن إنهاء مهمته

واصل السائق السعودي يزيد بن مُحمَّد الراجحي وتيرة أدائه السريعة في اليوم الثالث من مُنافسات رالي العُلا نيوم، الذي يشكل الجولة الثالثة من بطولة السعودية تويوتا
الراجحي الأسرع في المرحلة الثالثة لرالي العلا نيوم.. والشيخ القاسمي ينسحب
  • 1097
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

واصل السائق السعودي يزيد بن مُحمَّد الراجحي وتيرة أدائه السريعة في اليوم الثالث من مُنافسات رالي العُلا نيوم، الذي يشكل الجولة الثالثة من بطولة السعودية تويوتا للراليات الصحراوية، بتنظيم من الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية، وبدعم من الهيئة العامة للرياضة.

واجتاز الراجحي المرحلة الثالثة، وهي مرحلة الانتقال من العُلا إلى نيوم بطول 231 كيلومترًا التي بدأت من أبو القزاز وانتهت في العمود، بتوقيت 1:31:55 ساعة في سيارته تويوتا «هايلوكس»، مع ذلك لم ينجح بعد في الصعود لصدارة الترتيب العام المُؤقت للرالي، مع احتفاظ مُواطنه ياسر بن سعيدان «ميني» بالصدارة، وإن كانت قد تقلصت إلى 1:14 دقيقة فقط.

وتعرَّض الراجحي لعدة انثقابات خلال المرحلة لم تُثنِه عن إنهاء المرحلة أولًا، إذ يضغط السائق الآن للفوز بلقب الرالي، وقال: مرحلة اليوم كانت جيدة، وتعرضنا لانثقاب في الإطارات داخل المرحلة بـ 60 كيلومترًا، فضلًا عن كوننا مُفتتحين للمسار مما زاد من الصعوبات؛ حيث مررنا بأماكن كثيرة بدون أي نقاط علام أو أثر؛ لذلك كان من الطبيعي أن نخرج عن المسار؛ حيث تُهنا قبل نهاية المرحلة بنحو 20 كيلومترًا.

في حين وصل بن سعيدان لخط نهاية المرحلة ثانيًا؛ حيث يقع عليه عبءٌ كبيرٌ الآن إن أراد الحفاظ على الصدارة، علمًا أنه نال نصيبه من الانثقابات، وقال بن سعيدان بعد انتهاء المرحلة: تعرَّضنا لانثقابات في الإطارات خلال المرحلة، والحمد لله أنهيناها بسلام، لكن علينا الضغط غدًا إن أردنا الفوز بلقب الرالي.

وأنهى السائق الإسباني فِرناندو ألونسو «تويوتا» المرحلة في المركز الثالث، مُحققًا تقدُّمًا كبيرًا خلال أول رالي له بدون مشاكل، على حدِّ وصفه، وسجَّل ألونسو توقيت 1:33:50 ساعة، أي بفارق دقيقَتَيْن تقريبًا عن زميله الراجحي، فيما اضطر الشيخ خالد القاسمي بعد أن حل في المركز الرابع للانسحاب من الرالي، وذلك بسبب أضرارٍ لحقت بالمُحرِّك، إذ تراجعت قُوته خلال المُنافسات، واتخذ فريق «أبوظبي للسباقات» قرارًا بالانسحاب بناءً على نصيحة مُهندسهم.

ولليوم الثالث على التوالي، أنهى السائق السعودي يوسف السويدي «نيسّان» مرحلة اليوم أولًا في فئة سيارات الإنتاج التجاري المُتسلسل «تي 2»، والـ 15 في الترتيب العام، في حين كان صالح السيف الأول في فئة العربات الصحراوية الخفيفة «باغي» «تي 3»، رغم تراجعه للمركز الـ 20 في الترتيب العام.

وفي فئة الدرّاجات النارية العادية، واصل الدرّاج السعودي مشعل الغُنيم «كاي تي أم» تصدُّره لترتيب هذه الفئة، بينما قرر عبدالله الهلال الانسحاب من المُنافسات إثر العُقوبات الزمنية الكبيرة التي فُرضت عليه.

أما في فئة الدرّاجات النارية رُباعية العجلات «كواد»، استمر الدرّاج السعودي عبدالمجيد الخُليفي بتصدُّر هذه الفئة لليوم الثالث على التوالي، أمام مُواطنه رياض العُريفان «ياماها».

فيما يخصُّ يوم غدٍ التاسع من نوفمبر، سيخوض المُشاركون المرحلة الخاصة الرابعة والأخيرة التي تُقام ضمن منطقة نيوم، وطولها 175 كيلومترًا، تبدأ من «المويلح» وتنتهي في «تريم»، على أن يتم التتويج في منتجع جولد توليب في نيوم تمام الساعة 6:00 مساءً.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك