Menu
لاعبة منتخب تشيلي تهاجم فيدال بسبب دعمه فلويد

هاجمت كاتا كارييو لاعبه منتخب تشيلي، أرتورو فيدال نجم برشلونة بعد إعلان الأخير انضمامه إلى حملة للدفاع عن جورج فلويد الذي تعرَّض لاعتداء من قبل شرطي أدَّى إلى وفاته في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأمريكية الشهر الماضي.

ونشرت كارييو تغريدة سخرت فيها من وقف كارييو في مواجهة العنصرية في الوقت الذي يتجاهل فيه قريته ومسقط رأسه ويقدم لبلاده الدعم الكافي.

وجاء ردّ لاعب البرسا سريعًا وعنيفًا حيث قام بكتابة منشور عبر حسابه على «انستجرام» جاء فيه: «تستطيعين قول ما تشائين عني ولكنك لا تعرفين شيئًا، أنا من قرية، من منطقة هي الأفقر في مدينة سانتياجو، ووصلت إلى ما أنا عليه الآن بفضل دعم الناس لي وإيمانهم بي».

وأضاف «أود شكر كل أصدقائي وعائلتي وكل من ساندني، ولا أعتقد أن أي محاولات للإيقاع بيني وبين أهلي في قريتي سوف تؤدي إلى نتيجة»

واختتم «لقد استحققت ما وصلت له، ولا أحب الحديث كثيرًا لكنني أرفض كل من يهتم بالألوان أكثر من المساواة والعدالة».

اقرأ أيضا:

«كورونا» يُكبّد خزانة برشلونة 154 مليون يورو

إصابة ميسي تربك حسابات برشلونة قبل موقعة مايوركا

2020-06-07T11:27:40+03:00 هاجمت كاتا كارييو لاعبه منتخب تشيلي، أرتورو فيدال نجم برشلونة بعد إعلان الأخير انضمامه إلى حملة للدفاع عن جورج فلويد الذي تعرَّض لاعتداء من قبل شرطي أدَّى إلى و
لاعبة منتخب تشيلي تهاجم فيدال بسبب دعمه فلويد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

لاعبة منتخب تشيلي تهاجم فيدال بسبب دعمه فلويد

لعدم تقديمه الدعم الكافي لبلاده

لاعبة منتخب تشيلي تهاجم فيدال بسبب دعمه فلويد
  • 78
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 شوّال 1441 /  07  يونيو  2020   11:27 ص

هاجمت كاتا كارييو لاعبه منتخب تشيلي، أرتورو فيدال نجم برشلونة بعد إعلان الأخير انضمامه إلى حملة للدفاع عن جورج فلويد الذي تعرَّض لاعتداء من قبل شرطي أدَّى إلى وفاته في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأمريكية الشهر الماضي.

ونشرت كارييو تغريدة سخرت فيها من وقف كارييو في مواجهة العنصرية في الوقت الذي يتجاهل فيه قريته ومسقط رأسه ويقدم لبلاده الدعم الكافي.

وجاء ردّ لاعب البرسا سريعًا وعنيفًا حيث قام بكتابة منشور عبر حسابه على «انستجرام» جاء فيه: «تستطيعين قول ما تشائين عني ولكنك لا تعرفين شيئًا، أنا من قرية، من منطقة هي الأفقر في مدينة سانتياجو، ووصلت إلى ما أنا عليه الآن بفضل دعم الناس لي وإيمانهم بي».

وأضاف «أود شكر كل أصدقائي وعائلتي وكل من ساندني، ولا أعتقد أن أي محاولات للإيقاع بيني وبين أهلي في قريتي سوف تؤدي إلى نتيجة»

واختتم «لقد استحققت ما وصلت له، ولا أحب الحديث كثيرًا لكنني أرفض كل من يهتم بالألوان أكثر من المساواة والعدالة».

اقرأ أيضا:

«كورونا» يُكبّد خزانة برشلونة 154 مليون يورو

إصابة ميسي تربك حسابات برشلونة قبل موقعة مايوركا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك