Menu
الأردن: ضم وادي الأردن وشمال البحر الميت يُنهي كل فرص السلام

حذر الأردن من مغبة إقدام إسرائيل على ضم «وادي الأردن» و«شمال البحر الميت» في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مؤكدًا أن ذلك ينسف الأسس التي قامت عليها العملية السلمية ويقتل حل الدولتين وبالتالي سينهي كل فرص تحقيق السلام.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الأردني «أيمن الصفدي»، لوكالة الأنباء الأردنية «بترا» الخميس، في أول رد رسمي على تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، الذي تعهد فيها بضم المنطقتين السابقتين دون تأجيل.

وعدّ «الصفدي»، الإجراءات الإسرائيلية من توسعة للمستوطنات ومصادرة للأراضي الفلسطينية وإعلان التوجه لضم وادي الأردن وشمال البحر الميت، بأنها إجراءات غير شرعية تخرق القانون الدولي وتقتل الأمل بإمكانية تحقيق السلام.

وقال: إن السلام العادل والشامل خيار استراتيجي أردني فلسطيني عربي وسيظل الأردن يعمل مع المجتمع الدولي وبالتنسيق مع الدول العربية لتحقيقه على الأسس التي تضمن ديمومته وقبوله من قبل الشعوب.

وفى وقت سابق هذا الأسبوع، صرح «نتنياهو» في كلمة له خلال إطلاقه الحملة الانتخابية لحزب الليكود بقيادته؛ استعدادًا لخوض الانتخابات البرلمانية المقررة في مارس المقبل، بأنه يعتزم فرض سيادة اسرائيل على

على غور الأردن وشمال البحر الميت  بلا أي تأجيل

2020-10-18T09:53:51+03:00 حذر الأردن من مغبة إقدام إسرائيل على ضم «وادي الأردن» و«شمال البحر الميت» في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مؤكدًا أن ذلك ينسف الأسس التي قامت عليها العملية السلمي
الأردن: ضم وادي الأردن وشمال البحر الميت يُنهي كل فرص السلام
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الأردن: ضم وادي الأردن وشمال البحر الميت يُنهي كل فرص السلام

ردًا على تصريحات نتنياهو

الأردن: ضم وادي الأردن وشمال البحر الميت يُنهي كل فرص السلام
  • 39
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 جمادى الأول 1441 /  24  يناير  2020   01:21 ص

حذر الأردن من مغبة إقدام إسرائيل على ضم «وادي الأردن» و«شمال البحر الميت» في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مؤكدًا أن ذلك ينسف الأسس التي قامت عليها العملية السلمية ويقتل حل الدولتين وبالتالي سينهي كل فرص تحقيق السلام.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الأردني «أيمن الصفدي»، لوكالة الأنباء الأردنية «بترا» الخميس، في أول رد رسمي على تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي، الذي تعهد فيها بضم المنطقتين السابقتين دون تأجيل.

وعدّ «الصفدي»، الإجراءات الإسرائيلية من توسعة للمستوطنات ومصادرة للأراضي الفلسطينية وإعلان التوجه لضم وادي الأردن وشمال البحر الميت، بأنها إجراءات غير شرعية تخرق القانون الدولي وتقتل الأمل بإمكانية تحقيق السلام.

وقال: إن السلام العادل والشامل خيار استراتيجي أردني فلسطيني عربي وسيظل الأردن يعمل مع المجتمع الدولي وبالتنسيق مع الدول العربية لتحقيقه على الأسس التي تضمن ديمومته وقبوله من قبل الشعوب.

وفى وقت سابق هذا الأسبوع، صرح «نتنياهو» في كلمة له خلال إطلاقه الحملة الانتخابية لحزب الليكود بقيادته؛ استعدادًا لخوض الانتخابات البرلمانية المقررة في مارس المقبل، بأنه يعتزم فرض سيادة اسرائيل على

على غور الأردن وشمال البحر الميت  بلا أي تأجيل

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك