Menu


برشلونة «المتصدِّر» يخشى انتفاضة إسبانيول «المتذيل» في ديربي كتالونيا

قبل شد الرحال إلى السعودية

يدشِّن فريق برشلونة متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم، العام الجديد، باختبار صعب قبل شد الرحال إلى السعودية؛ لخوض منافسات كأس السوبر، عندما يصطدم بالجار العاق إس
برشلونة «المتصدِّر» يخشى انتفاضة إسبانيول «المتذيل» في ديربي كتالونيا
  • 64
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يدشِّن فريق برشلونة متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم، العام الجديد، باختبار صعب قبل شد الرحال إلى السعودية؛ لخوض منافسات كأس السوبر، عندما يصطدم بالجار العاق إسبانيول، بعد غدٍ السبت، في ديربي إقليم كتالونيا الذي يجري على ملعب باور 8 لحساب الجولة الـ19 من الليجا.

ويسعى برشلونة مع استئناف مسابقة الدوري في أعقاب فترة التوقف الشتوية، إلى التمسُّك بالصدارة الإسبانية على حساب متذيل الترتيب، خاصة أنه يدرك صعوبة المواجهة أمام الجار الكتالوني العاق، الذي دائمًا مع يعرقل مسيرة التقدم للبلوجرانا؛ دون النظر إلى فوارق الإمكانات والأسماء والترتيب.

رحلة محفوفة بالمخاطر

ولن تكون استضافة إسبانيول، الغريم التقليدي برشلونة، شيئًا ممتعًا مع بداية العام الجديد 2020، في ظل توهج البارسا الذي أنهى العام الماضي بالفوز على ديبورتيفو ألافيس، وتصدر جدول ترتيب الدوري الإسباني بفارق نقطتين عن ريال مدريد صاحب المركز الثاني، وإن بقيت الجماهير غير راضية عن الأداء، الذي يقدّمه رجال أرنيستو فالفيردي.

وعلى الرغم من أن برشلونة لم يذق طعم الهزيمة في الدوري أمام جاره الكتالوني إسبانيول منذ 2009، حين سقط على أرضه 1-2 متأثرًا بالنقص العددي في صفوفه، إلا أن إسبانيول يبقى إحدى المحطات الوعرة في مسار رفاق ليونيل ميسي.

وسيكون الفوز بديربي كتالونيا، الطريقة الصحيحة بالنسبة لبرشلونة للرد على المشككين؛ لكن المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز، مقتنع بأن المباراة أمام إسبانيول ستكون صعبة، ولها حسابات خاصة لا تعكس الفارق الشاسع في جدول المسابقة.

وقال سواريز، في تصريحات لصحيفة «سبورت» الكتالونية: «مباريات الديربي دائمًا تكون صعبة، يجب أن تكون حذرًا خلالها، إنهم في وضع حساس للغاية في جدول الترتيب، وبالنظر إلى جودة لاعبيه، فإن إسبانيول لا يستحق الترتيب الذي يحتله الآن».

وأضاف الأوروجوياني: «النتائج والوضع الحالي يدفعهما إلى بذل قصارى جهدهم خلال المباراة، ويسبب حالة من التوتر، الديربي مباراة جميلة ويحب الجميع اللعب فيها».

ويحتاج سواريز إلى 4 أهداف فقط؛ لكي يصبح ثالث أفضل هدافي النادي الكتالوني، معادلًا رقم الأسطورة لاديسلاو كوبالا برصيد 194 هدفًا، إلا أنه يبقى بعيدًا لكن بفارق كبير عن زميله الحالي الأرجنتيني ليونيل ميسي صاحب الـ618 هدفًا، وخليفته سيزار الثاني برصيد 232 هدفًا.

وعاد سواريز إلى جانب قائد الفريق ليونيل ميسي، وأرتورو فيدال، والحارس البرازيلي نيتو، من عطلة الشتاء، اليوم الخميس، في وقت متأخر عن بقية لاعبي الفريق؛ لكن من المتوقع مشاركتهم في المباراة، رغم المشاكل الأخيرة التي أثارها متوسط الميدان التشيلي.

بداية شائكة

في المقابل، تولى أيبلاردو لاعب برشلونة السابق، مهمة تدريب إسبانيول خلفًا لباولو ماشين، الذي تمت إقالته قبل حلول فترة عيد الميلاد، وقال المدير الفني الجديد: «إنه لشرف لي أن أدرب هذا النادي العظيم، أنا فخور، أنا هنا 100%، سنعمل بجد قدر الإمكان، لم أفكر مرتين عندما اتصل بي إسبانيول».

وأضاف أيبلاردو: «يتعيَّن علينا الآن انتشال الفريق من هذا الوضع، سأحاول بأقصى قدر ممكن الفوز على برشلونة، منذ أن توصلت إلى اتفاق مع النادي، أنا بيريكو -مشجع إسبانيول- والمشجع رقم واحد، لقد أظهرت دائمًا احترافي في أي مكان كنت فيه، في باور سوف أفعل نفس الشيء، سأعمل بدوري من أجل هذا النادي».

وخلف أبيلاردو في هذا المنصب بابلو ماشين المقال من منصبه غداة الخسارة أمام ليجانيس 2-0 في الجولة 18، علمًا بأن الأخير حل بدوره بدلًا من دافيد جاييجو، الذي استغنى النادي عن خدماته في أكتوبر الماضي، بعدما حقَّق الفريق فوزًا يتيمًا في 8 مباريات.

اختبار صعب

في الوقت نفسه، يحل ريال مدريد ضيفًا على خيتافي في ديربي آخر لحساب العاصمة الإسبانية، السبت، في مهمة يسعى خلالها الفريق الملكي إلى استعادة الصدارة مؤقتًا، وشحن بطاريات الثقة قبل السفر صوب السعودية.

ويتمتع فريق المدرب جوزيه بوردالاس، صاحب المركز السادس، بموسم آخر رائع؛ حيث لم يهزم على أرضه في خمسة لقاءات في جميع المسابقات، وهو ما يُزيد من صعوبة المواجهة على كولسيوم الفونسو بيريز.

وفي المقابل، يبدو أن الميرنجي بدأ في استعادة عافيته في الأشهر الأخيرة من عام 2019، بعد نهاية مخيبة للآمال في الموسم الماضي؛ حيث خرج الفريق من دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا، وأنهى الدوري الإسباني في المركز الثالث بفارق 19 نقطة خلف برشلونة حامل اللقب.

ويأمل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، أن يواصل الفريق مسيرته الجيدة في العام الجديد، موضحًا: «نريد أن نواصل أداءنا الجيد والنتائج، التي تسمح لنا بالبقاء في المنافسة على الألقاب في جميع المسابقات، التي نشارك بها».

وشدَّد زيدان على أن الخطأ ممنوع، خاصة أن الريال أمام اختبار أصعب بكثير من برشلونة، لأن مضيفه خيتافي لا يقاتل من أجل البقاء، بل يصارع من أجل نيل مركز مؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وفي مباريات أخرى، يستضيف إشبيلية صاحب المركز الثالث فريق أتلتيك بلباو، غدًا الجمعة؛ حيث يتطلع رجال لوبيتيجي للضغط على صاحبي المركزين الأول والثاني قبل أن يواجههما، من أجل العودة إلى أجواء المنافسة.

ويواجه بلد الوليد فريق ليجانيس، ويستضيف فالنسيا إيبار، ويستضيف أتلتيكو مدريد فريق ليفانتي، فيما يواجه غرناطة ضيفه ريال مايوركا، وريال سوسيداد مع ضيفه فياريال، فيما يلعب ألافيس أمام ريال بيتيس، وسيلتا فيجو مع أوساسونا.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك