Menu


بومبيو يدعو ألمانيا للسير على خطى بريطانيا وحظر حزب الله

أكّد أنه يجب منع إيران من الحصول على أسلحة نووية

أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الجمعة، عن أمله في أن تحذو ألمانيا حذو بريطانيا، وتحظر حزب الله. وقال بومبيو في حديثه للصحفيين، إن واشنطن لن تقف
بومبيو يدعو ألمانيا للسير على خطى بريطانيا وحظر حزب الله
  • 266
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الجمعة، عن أمله في أن تحذو ألمانيا حذو بريطانيا، وتحظر حزب الله.

وقال بومبيو في حديثه للصحفيين، إن واشنطن لن تقف في وجه نظام يطوره الأوروبيون لحماية الشركات من العقوبات الأمريكية إذا تعاملت مع إيران، طالما أن التركيز هو توفير السلع الإنسانية وغيرها من السلع المسموح بها.

وأضاف بومبيو، في أول زيارة له إلى ألمانيا كوزير للخارجية، أن أمريكا لا تعترض على تطوير النظام المعروف بـ«إنستيكس»، طالما أنها تتعامل مع تجارة السلع، التي لا تخضع لعقوبات كما يؤكد الأوروبيون.

وتابع بومبيو: «لقد كنا واضحين بشأن التجارة مع إيران.. هناك عناصر تمت معاقبتها وهناك أشياء أخرى لا».

من جانبه، قال وزير الخارجية هايكو ماس: «كلانا يتفق على أنه يجب منع إيران من الحصول على أسلحة نووية ليس سرًا أننا نختلف حول كيفية تحقيق ذلك».

والتقى بومبيو- في وقت لاحق- المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وأجرى معها محادثات موجزة قبل المغادرة إلى سويسرا.

وكانت الحكومة البريطانية، قد أعلنت في فبراير 2019 أنها قررت حظر حزب الله اللبناني على أراضيها، وصنفته ضمن المنظمات الإرهابية. وجاء هذا القرار على خلفية موجة من الغضب أثارها رفع أعلام هذا التنظيم، في مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين نظمت في لندن.

وبدأ الوزير الأمريكي، اليوم الجمعة، جولة أوروبية تستغرق خمسة أيام بزيارة مؤجلة لبرلين؛ حيث من المتوقع أن يضغط على ألمانيا لتعزيز إنفاقها العسكري، وتجنب أي صفقات مع شركة هواوي تكنولوجيز الصينية، وإعادة النظر في مشروع خط أنابيب مع روسيا.

وسيجتمع بومبيو مع وزير الخارجية هايكو ماس، والمستشارة أنجيلا ميركل خلال الزيارة القصيرة، التي تستمر نصف يوم.

يُذكر أن زيارته كانت مقررة في وقت سابق هذا الشهر، لكنها ألغيت في آخر لحظة مع تزايد التوترات بشأن إيران، وهي قضية أخرى تختلف بشأنها وجهات نظر واشنطن وبرلين.

وستشمل جولة بومبيو أيضًا سويسرا وهولندا وبريطانيا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك