Menu
وزير الطاقة: المملكة منفتحة على تخفيضات نفط إضافية في «أوبك بلس» المقبل

قال وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، إن المملكة العربية السعودية منفتحة على تخفيضات نفط إضافية في اجتماع أوبك بلس المقبل، إن اقتضت الضرورة.

وأضاف الأمير عبدالعزيز، في مقابلة خاصة مع قناة «العربية»: «كل الخيارات مفتوحة في اجتماع أوبك+ بما فيها تخفيضات إضافية».

وكان وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، قد أكد في إحدى جلسات منتدى دافوس تحت عنوان: «أولويات السعودية في قمة العشرين»، أن السعودية لطالما كانت لاعبًا مسؤولًا في قطاع الطاقة دوليًا.

وأفاد: «قررنا طرح أمثلة على مختلف قدراتنا في السعودية، خلال استضافة قمة العشرين».

وتابع: «واعون لدورنا في المساهمة بمكافحة التغير المناخي»، قائلًا: «نيوم» مثال على خطواتنا لدعم الطاقة النظيفة.

وقال: «لسنا خائفين من البرهنة عن قدراتنا كمنتج لاعب ومسؤول، لا يمكن أن نقف مكتوفي الأيدي كمنتج للنفط؛ دون تقديم الحلول حول الانبعاثات الضارة بالمناخ».

وعاد ليؤكد إمداد العالم بكل موارد الطاقة المتاحة، لاسيما أن 2.6 مليون من مواطني العالم لا يستطيعون الحصول على زيت الطهي النظيف، إن كان الدول الإفريقية أو غيرها من البلدان.

اقرأ أيضًا:

وزير الاقتصاد: سنعمل خلال رئاسة «العشرين» على مواجهة مشاكل الفقر عالميًا

بمشاركة 400 من قادة الأعمال.. السعودية تستهل فعاليات «قمة العشرين»

2020-07-29T21:57:31+03:00 قال وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، إن المملكة العربية السعودية منفتحة على تخفيضات نفط إضافية في اجتماع أوبك بلس المقبل، إن اقتضت الضرورة. وأضاف الأمير
وزير الطاقة: المملكة منفتحة على تخفيضات نفط إضافية في «أوبك بلس» المقبل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزير الطاقة: المملكة منفتحة على تخفيضات نفط إضافية في «أوبك بلس» المقبل

أكد أن كل الخيارات متاحة إن اقتضت الضرورة..

وزير الطاقة: المملكة منفتحة على تخفيضات نفط إضافية في «أوبك بلس» المقبل
  • 31
  • 0
  • 1
فريق التحرير
28 جمادى الأول 1441 /  23  يناير  2020   08:21 م

قال وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، إن المملكة العربية السعودية منفتحة على تخفيضات نفط إضافية في اجتماع أوبك بلس المقبل، إن اقتضت الضرورة.

وأضاف الأمير عبدالعزيز، في مقابلة خاصة مع قناة «العربية»: «كل الخيارات مفتوحة في اجتماع أوبك+ بما فيها تخفيضات إضافية».

وكان وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، قد أكد في إحدى جلسات منتدى دافوس تحت عنوان: «أولويات السعودية في قمة العشرين»، أن السعودية لطالما كانت لاعبًا مسؤولًا في قطاع الطاقة دوليًا.

وأفاد: «قررنا طرح أمثلة على مختلف قدراتنا في السعودية، خلال استضافة قمة العشرين».

وتابع: «واعون لدورنا في المساهمة بمكافحة التغير المناخي»، قائلًا: «نيوم» مثال على خطواتنا لدعم الطاقة النظيفة.

وقال: «لسنا خائفين من البرهنة عن قدراتنا كمنتج لاعب ومسؤول، لا يمكن أن نقف مكتوفي الأيدي كمنتج للنفط؛ دون تقديم الحلول حول الانبعاثات الضارة بالمناخ».

وعاد ليؤكد إمداد العالم بكل موارد الطاقة المتاحة، لاسيما أن 2.6 مليون من مواطني العالم لا يستطيعون الحصول على زيت الطهي النظيف، إن كان الدول الإفريقية أو غيرها من البلدان.

اقرأ أيضًا:

وزير الاقتصاد: سنعمل خلال رئاسة «العشرين» على مواجهة مشاكل الفقر عالميًا

بمشاركة 400 من قادة الأعمال.. السعودية تستهل فعاليات «قمة العشرين»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك