Menu
فاقدًا لأطرافه الأربعة.. الطفل ريان من خوف الخروج من البيت إلى نجم سوشيال ميديا

يعد الطفل ريان، حالة استثنائية وملهمة في بث التفاؤل والأمل لكثيرين ممن يعانون صعوبات الحياة، ليصبح أحد مشاهير عالم السوشيال ميديا، رغم فقدانه أطرافه الأربعة، وهو ما روته والدته أم ريان.

وقالت أم ريان، خلال استضافتها وابنها عبر سكايب في برنامج «يا هلا» المذاع على قناة «روتانا خليجية»، إن ريان البالغ من العمر 12 سنة، لا يعاني من أي مشكلات صحية، وإنه يمارس حياته بشكل طبيعي في المنزل؛ حيث يقوم بلعب الكرة وترتيب أغراضه وفتح الدواليب بنفسه ودون معاونة من أحد.

وأضافت أم ريان، إنها كانت دامًا تحاول تحفيزه وتنمية مواهبة، وإنها وهو منذ عمر أربع سنوات، بدأت البحث عن كيفية الاهتمام به وصقل مواهبه، حتى توصلت إلى جمعية رعاية الأطفال المعاقين.

وأشارت إلى أن ريان كان يخجل من الخروج من البيت بسبب ظروفه، وكان دائم السؤال عن سبب اختلافه عن أشقائه وباقي الأطفال، مضيفة أنه أصبح الآن شخصية اجتماعية متفاعلة مع الجميع.

وتابعت أن ريان يحب الرسم والألوان، وهو دائم المشاركة في المسابقات الفنية، كما أنه يحب السباحة وهو ماهر في ذلك.

وأضافت أن تفاعل الجميع مع ريان عبر وسائل التواصل الاجتماعي حفّزه على بذل مزيد من الجهود، وأنه دائم الابتسام ويتحلى بطاقة ايجابية.

وأشارت إلى أن ريان مجتهد في دراسته وأنه يحب الرياضيات واللغات، معربة عن أملها في تركيب أطراف صناعية له لتسهيل حياته اليومية.

اقرأ أيضا:

بالصور.. مركز الأطفال المعاقين بجازان يحتفي بختام فعاليات «جُدر»

 

2020-06-06T10:40:37+03:00 يعد الطفل ريان، حالة استثنائية وملهمة في بث التفاؤل والأمل لكثيرين ممن يعانون صعوبات الحياة، ليصبح أحد مشاهير عالم السوشيال ميديا، رغم فقدانه أطرافه الأربعة، وه
فاقدًا لأطرافه الأربعة.. الطفل ريان من خوف الخروج من البيت إلى نجم سوشيال ميديا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


فاقدًا لأطرافه الأربعة.. الطفل ريان من خوف الخروج من البيت إلى نجم سوشيال ميديا

بدعم والدته وتفاعل المتابعين

فاقدًا لأطرافه الأربعة.. الطفل ريان من خوف الخروج من البيت إلى نجم سوشيال ميديا
  • 2081
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 شوّال 1441 /  06  يونيو  2020   10:40 ص

يعد الطفل ريان، حالة استثنائية وملهمة في بث التفاؤل والأمل لكثيرين ممن يعانون صعوبات الحياة، ليصبح أحد مشاهير عالم السوشيال ميديا، رغم فقدانه أطرافه الأربعة، وهو ما روته والدته أم ريان.

وقالت أم ريان، خلال استضافتها وابنها عبر سكايب في برنامج «يا هلا» المذاع على قناة «روتانا خليجية»، إن ريان البالغ من العمر 12 سنة، لا يعاني من أي مشكلات صحية، وإنه يمارس حياته بشكل طبيعي في المنزل؛ حيث يقوم بلعب الكرة وترتيب أغراضه وفتح الدواليب بنفسه ودون معاونة من أحد.

وأضافت أم ريان، إنها كانت دامًا تحاول تحفيزه وتنمية مواهبة، وإنها وهو منذ عمر أربع سنوات، بدأت البحث عن كيفية الاهتمام به وصقل مواهبه، حتى توصلت إلى جمعية رعاية الأطفال المعاقين.

وأشارت إلى أن ريان كان يخجل من الخروج من البيت بسبب ظروفه، وكان دائم السؤال عن سبب اختلافه عن أشقائه وباقي الأطفال، مضيفة أنه أصبح الآن شخصية اجتماعية متفاعلة مع الجميع.

وتابعت أن ريان يحب الرسم والألوان، وهو دائم المشاركة في المسابقات الفنية، كما أنه يحب السباحة وهو ماهر في ذلك.

وأضافت أن تفاعل الجميع مع ريان عبر وسائل التواصل الاجتماعي حفّزه على بذل مزيد من الجهود، وأنه دائم الابتسام ويتحلى بطاقة ايجابية.

وأشارت إلى أن ريان مجتهد في دراسته وأنه يحب الرياضيات واللغات، معربة عن أملها في تركيب أطراف صناعية له لتسهيل حياته اليومية.

اقرأ أيضا:

بالصور.. مركز الأطفال المعاقين بجازان يحتفي بختام فعاليات «جُدر»

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك