Menu
أمر تنفيذي مرتقب لمعاقبة مورِّدي الأسلحة لإيران.. يصدره ترامب قريبًا

أفادت وسائل إعلام، بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يعتزم إصدار أمر تنفيذي يسمح له بفرض عقوبات على كل من ينتهك حظر الأسلحة التقليدية المفروض على إيران.

وقالت مصادر مطلعة لـ«رويترز» إن من المتوقع إصدار الأمر التنفيذي في الأيام المقبلة وإنه سيسمح للرئيس بمعاقبة المخالفين بعقوبات ثانوية وحرمانهم من الوصول إلى السوق الأمريكية.

ويرجع الإجراء الأمريكي في الأساس إلى قرب انتهاء حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على إيران، ويستهدف كذلك تحذير الجهات الأجنبية من أنها إذا قامت بشراء أو بيع أسلحة لإيران فسوف تواجه عقوبات أمريكية.

ويقضي الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران عام 2015 مع ست قوى كبرى، هي بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة، بانتهاء حظر الأمم المتحدة للأسلحة التقليدية في 18 أكتوبر، قبل وقت قصير من انتخابات الرئاسة الأمريكية التي تجرى في الثالث من نوفمبر.

وتقول الولايات المتحدة، التي انسحبت من الاتفاق النووي في مايو 2018، إنها فعَّلت بندًا في الاتفاق النووي يعيد فرض جميع عقوبات الأمم المتحدة على إيران، بما في ذلك حظر الأسلحة، وإنه سيدخل حيز التنفيذ في الساعة الثامنة مساء السبت أو صباح يوم الأحد.

اقرأ أيضًا:

عقوبات أمريكية جديدة على 47 فردًا وكيانًا على صلة بالنظام الإيراني
واشنطن تتوعَّد «مُصدِّري الأسلحة لإيران»: سنواصل جهودنا لاستمرار الحظر

2020-09-25T14:48:31+03:00 أفادت وسائل إعلام، بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يعتزم إصدار أمر تنفيذي يسمح له بفرض عقوبات على كل من ينتهك حظر الأسلحة التقليدية المفروض على إيران. وقال
أمر تنفيذي مرتقب لمعاقبة مورِّدي الأسلحة لإيران.. يصدره ترامب قريبًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أمر تنفيذي مرتقب لمعاقبة مورِّدي الأسلحة لإيران.. يصدره ترامب قريبًا

يحرم المخالفين من الوصول إلى السوق الأمريكية

أمر تنفيذي مرتقب لمعاقبة مورِّدي الأسلحة لإيران.. يصدره ترامب قريبًا
  • 239
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 صفر 1442 /  18  سبتمبر  2020   11:14 ص

أفادت وسائل إعلام، بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يعتزم إصدار أمر تنفيذي يسمح له بفرض عقوبات على كل من ينتهك حظر الأسلحة التقليدية المفروض على إيران.

وقالت مصادر مطلعة لـ«رويترز» إن من المتوقع إصدار الأمر التنفيذي في الأيام المقبلة وإنه سيسمح للرئيس بمعاقبة المخالفين بعقوبات ثانوية وحرمانهم من الوصول إلى السوق الأمريكية.

ويرجع الإجراء الأمريكي في الأساس إلى قرب انتهاء حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على إيران، ويستهدف كذلك تحذير الجهات الأجنبية من أنها إذا قامت بشراء أو بيع أسلحة لإيران فسوف تواجه عقوبات أمريكية.

ويقضي الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران عام 2015 مع ست قوى كبرى، هي بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة، بانتهاء حظر الأمم المتحدة للأسلحة التقليدية في 18 أكتوبر، قبل وقت قصير من انتخابات الرئاسة الأمريكية التي تجرى في الثالث من نوفمبر.

وتقول الولايات المتحدة، التي انسحبت من الاتفاق النووي في مايو 2018، إنها فعَّلت بندًا في الاتفاق النووي يعيد فرض جميع عقوبات الأمم المتحدة على إيران، بما في ذلك حظر الأسلحة، وإنه سيدخل حيز التنفيذ في الساعة الثامنة مساء السبت أو صباح يوم الأحد.

اقرأ أيضًا:

عقوبات أمريكية جديدة على 47 فردًا وكيانًا على صلة بالنظام الإيراني
واشنطن تتوعَّد «مُصدِّري الأسلحة لإيران»: سنواصل جهودنا لاستمرار الحظر

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك