Menu
الإفراج عن دفعة جديدة من معتقلي الحراك الشعبي بالجزائر

أفرج القضاء الجزائري اليوم الثلاثاء، عن دفعة جديدة من معتقلي الحراك الشعبي الذين جرى اعتقالهم قبل أشهر.

وأصدر مجلس قضاء الجزائر بالعاصمة الجزائرية أحكامًا نهائية بحق 9 معتقلين؛ حيث تم تخفيض عقوبتهم من سنة إلى 6 أشهر منها 3 أشهر موقوفة النفاذ؛ ليستفيد 8 منهم من الإفراج بعد استنفاذ مدة العقوبة، بينما يغادر المعتقل الأخير السجن يوم 29 ديسمبر الجاري.

وكان القضاء الجزائري أفرج أمس الاثنين عن 13 معتقلًا جرى اعتقالهم يوم 21 يونيو الماضي، بتهمة حمل الراية الأمازيجية خلال تظاهرات الحراك الشعبي.

من جانب آخر أعلنت رئاسة الجمهورية الجزائرية عن إقامة مراسم تشييع جثمان الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش غدا الأربعاء، بالجزائر العاصمة.

وأوضحت أن مراسم التشييع ستكون بداية بإلقاء النظرة الأخيرة على جثمان الفقيد بقصر الشعب؛ ليشيع بعدها إلى مثواه الأخير بمربع الشهداء في مقبرة العالية بعد صلاة الظهر.

وشغل صالح منصب نائب وزير الدفاع الوطني الجزائري ورئيس الأركان، ووافته المنيّة أمس الاثنين، في بيته عن عمر ناهز 80 سنة.

وقرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إعلان الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام في البلاد، وسبعة أيام في مؤسسة الجيش الوطني الشعبي الجزائري.

2019-12-24T23:28:32+03:00 أفرج القضاء الجزائري اليوم الثلاثاء، عن دفعة جديدة من معتقلي الحراك الشعبي الذين جرى اعتقالهم قبل أشهر. وأصدر مجلس قضاء الجزائر بالعاصمة الجزائرية أحكامًا نهائ
الإفراج عن دفعة جديدة من معتقلي الحراك الشعبي بالجزائر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الإفراج عن دفعة جديدة من معتقلي الحراك الشعبي بالجزائر

تشييع جثمان رئيس أركان الجيش غدًا..

الإفراج عن دفعة جديدة من معتقلي الحراك الشعبي بالجزائر
  • 13
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 ربيع الآخر 1441 /  24  ديسمبر  2019   11:28 م

أفرج القضاء الجزائري اليوم الثلاثاء، عن دفعة جديدة من معتقلي الحراك الشعبي الذين جرى اعتقالهم قبل أشهر.

وأصدر مجلس قضاء الجزائر بالعاصمة الجزائرية أحكامًا نهائية بحق 9 معتقلين؛ حيث تم تخفيض عقوبتهم من سنة إلى 6 أشهر منها 3 أشهر موقوفة النفاذ؛ ليستفيد 8 منهم من الإفراج بعد استنفاذ مدة العقوبة، بينما يغادر المعتقل الأخير السجن يوم 29 ديسمبر الجاري.

وكان القضاء الجزائري أفرج أمس الاثنين عن 13 معتقلًا جرى اعتقالهم يوم 21 يونيو الماضي، بتهمة حمل الراية الأمازيجية خلال تظاهرات الحراك الشعبي.

من جانب آخر أعلنت رئاسة الجمهورية الجزائرية عن إقامة مراسم تشييع جثمان الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش غدا الأربعاء، بالجزائر العاصمة.

وأوضحت أن مراسم التشييع ستكون بداية بإلقاء النظرة الأخيرة على جثمان الفقيد بقصر الشعب؛ ليشيع بعدها إلى مثواه الأخير بمربع الشهداء في مقبرة العالية بعد صلاة الظهر.

وشغل صالح منصب نائب وزير الدفاع الوطني الجزائري ورئيس الأركان، ووافته المنيّة أمس الاثنين، في بيته عن عمر ناهز 80 سنة.

وقرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إعلان الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام في البلاد، وسبعة أيام في مؤسسة الجيش الوطني الشعبي الجزائري.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك