Menu
ليون وبايرن ميونخ.. التاريخ يعيد نفسه

قبل 10 سنوات، التقى بايرن ميونخ الألماني فريق ليون الفرنسي في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وفشل ليون في اجتياز العقبة البافارية فودَّع البطولة من المربع الذهبي.

وبعد مرور كل هذه السنوات، لم يستطع ليون الثأر لنفسه فسقط مجددًا أمام بايرن في المربع الذهبي للبطولة نفسها، ليفشل في الوصول إلى نهائي فرنسي خالص مع باريس سان جيرمان.

وخسر ليون 0–3 أمام بايرن مساء أمس الأربعاء، ليودع البطولة من المربع الذهبي، مثلما حدث قبل 10 سنوات عندما خسر 0–1 أمام بايرن ذهابًا في ميونخ ثم 0–3 في فرنسا إيابًا.

لكن سير مباراة أمس كان من الممكن أن يصبح مختلفًا تمامًا لو نجح ليون في استغلال الفرصتين اللتين سنحتا له في بداية المباراة.

ففي الدقيقة الرابعة، أنهى الهولندي ممفيس ديباي نجم ليون هجمة مرتدة سريعة للفريق بتسديدة في الشباك من الخارج، ثم ارتدت تسديدة زميله توكو نكامبي من القائم في الدقيقة 18.

بعدها مباشرةً، افتتح سيرج نابري التسجيل لبايرن، ثم سجل الهدف الثاني له وللفريق في الدقيقة 33 ليحسم المباراة حسمًا شبه تام.

كما تصدَّى مانويل نوير حارس مرمى بايرن لكرة أخرى من نكامبي، قبل أن يسجل البولندي روبرت ليفاندوفسكي الهدف الثالث لبايرن ليحسم اللقاء تمامًا.

وقال رودي جارسيا المدير الفني لليون: «لو نجحنا في تسجيل هدف التقدم، كان سير المباراة سيختلف.. نشعر بخيبة أمل شديدة.. كانت هناك فترات قليلة لم يكن اللعب فيها لصالحنا.. لم نكن حاسمين بالدرجة الكافية وتركنا بايرن ميونخ يتقدم في المباراة».

وأضاف: «أفتخر بلاعبي فريقي وبما أنجزناه، لكننا نشعر جميعًا بخيبة أمل في الوقت الحالي».

وقال أنتوني لوبيز حارس مرمى ليون في تصريحات إعلامية بعد المباراة: «لا أعتقد أنه يمكننا أن نشعر بأي ندم فيما يتعلق بالطريقة التي لعبنا بها في الدقائق الـ15 الأولى؛ لأنه كانت لدينا فرصتان كبيرتان كان من الممكن أن نتقدم عن طريقهما بهدفين نظيفين. في هذه المباريات ذات المستوى العالي تدفع ثمن عدم استغلالك للفرص».

وفشل ليون في السير على نهج المفاجآت التي فجَّرها في الدورين الماضيين للبطولة، اللذين أطاح فيهما بيوفنتوس الإيطالي ومانشستر سيتي الإنجليزي.

والآن لن يستطيع ليون المشاركة في البطولات الأوروبية الموسم المقبل؛ وذلك للمرة الأولى منذ عقدين كاملين؛ حيث دفع الفريق أيضًا ثمن قرار إيقاف الدوري الفرنسي وعدم استكماله بسبب أزمة فيروس كورونا عندما كان ليون في المركز السابع.

وقد يؤدي ذلك إلى رحيل العديد من لاعبي ليون عن صفوف الفريق في الفترة المقبلة؛ حيث قال جارسيا: «علينا أن نرى الحال أيضًا في ضوء الوضع الاقتصادي».

ويأمل جارسيا الذي تولى مسؤولية الفريق في منتصف الموسم المنقضي، أن يستمر اللاعبون البارزون مثل الهولندي ممفيس ديباي ضمن صفوف الفريق.

كما تضمُّ صفوف الفريق موهبة فذة تتمثل في اللاعب الناشئ رايان تشيركي البالغ من العمر 17 عامًا، الذي شارك في مباراة أمس.

وقال جارسيا: «الفريق اكتسب الكثير من الخبرة التي يمكن أن تساعده في المستقبل، والأجواء في الفريق متميزة ونتطلع إلى الموسم المقبل».

اقرأ أيضًا:

بثلاثية نظيفة.. بايرن ينهي مغامرة ليون ويصعد لنهائي دوري الأبطال

ليون يستجدي «التجربة الألمانية».. ويؤكد: لم يفت الأوان

2020-09-23T14:17:09+03:00 قبل 10 سنوات، التقى بايرن ميونخ الألماني فريق ليون الفرنسي في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وفشل ليون في اجتياز العقبة البافارية فودَّع البطو
ليون وبايرن ميونخ.. التاريخ يعيد نفسه
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ليون وبايرن ميونخ.. التاريخ يعيد نفسه

الفرنسيون فشلوا في الثأر

ليون وبايرن ميونخ.. التاريخ يعيد نفسه
  • 70
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
1 محرّم 1442 /  20  أغسطس  2020   10:32 ص

قبل 10 سنوات، التقى بايرن ميونخ الألماني فريق ليون الفرنسي في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وفشل ليون في اجتياز العقبة البافارية فودَّع البطولة من المربع الذهبي.

وبعد مرور كل هذه السنوات، لم يستطع ليون الثأر لنفسه فسقط مجددًا أمام بايرن في المربع الذهبي للبطولة نفسها، ليفشل في الوصول إلى نهائي فرنسي خالص مع باريس سان جيرمان.

وخسر ليون 0–3 أمام بايرن مساء أمس الأربعاء، ليودع البطولة من المربع الذهبي، مثلما حدث قبل 10 سنوات عندما خسر 0–1 أمام بايرن ذهابًا في ميونخ ثم 0–3 في فرنسا إيابًا.

لكن سير مباراة أمس كان من الممكن أن يصبح مختلفًا تمامًا لو نجح ليون في استغلال الفرصتين اللتين سنحتا له في بداية المباراة.

ففي الدقيقة الرابعة، أنهى الهولندي ممفيس ديباي نجم ليون هجمة مرتدة سريعة للفريق بتسديدة في الشباك من الخارج، ثم ارتدت تسديدة زميله توكو نكامبي من القائم في الدقيقة 18.

بعدها مباشرةً، افتتح سيرج نابري التسجيل لبايرن، ثم سجل الهدف الثاني له وللفريق في الدقيقة 33 ليحسم المباراة حسمًا شبه تام.

كما تصدَّى مانويل نوير حارس مرمى بايرن لكرة أخرى من نكامبي، قبل أن يسجل البولندي روبرت ليفاندوفسكي الهدف الثالث لبايرن ليحسم اللقاء تمامًا.

وقال رودي جارسيا المدير الفني لليون: «لو نجحنا في تسجيل هدف التقدم، كان سير المباراة سيختلف.. نشعر بخيبة أمل شديدة.. كانت هناك فترات قليلة لم يكن اللعب فيها لصالحنا.. لم نكن حاسمين بالدرجة الكافية وتركنا بايرن ميونخ يتقدم في المباراة».

وأضاف: «أفتخر بلاعبي فريقي وبما أنجزناه، لكننا نشعر جميعًا بخيبة أمل في الوقت الحالي».

وقال أنتوني لوبيز حارس مرمى ليون في تصريحات إعلامية بعد المباراة: «لا أعتقد أنه يمكننا أن نشعر بأي ندم فيما يتعلق بالطريقة التي لعبنا بها في الدقائق الـ15 الأولى؛ لأنه كانت لدينا فرصتان كبيرتان كان من الممكن أن نتقدم عن طريقهما بهدفين نظيفين. في هذه المباريات ذات المستوى العالي تدفع ثمن عدم استغلالك للفرص».

وفشل ليون في السير على نهج المفاجآت التي فجَّرها في الدورين الماضيين للبطولة، اللذين أطاح فيهما بيوفنتوس الإيطالي ومانشستر سيتي الإنجليزي.

والآن لن يستطيع ليون المشاركة في البطولات الأوروبية الموسم المقبل؛ وذلك للمرة الأولى منذ عقدين كاملين؛ حيث دفع الفريق أيضًا ثمن قرار إيقاف الدوري الفرنسي وعدم استكماله بسبب أزمة فيروس كورونا عندما كان ليون في المركز السابع.

وقد يؤدي ذلك إلى رحيل العديد من لاعبي ليون عن صفوف الفريق في الفترة المقبلة؛ حيث قال جارسيا: «علينا أن نرى الحال أيضًا في ضوء الوضع الاقتصادي».

ويأمل جارسيا الذي تولى مسؤولية الفريق في منتصف الموسم المنقضي، أن يستمر اللاعبون البارزون مثل الهولندي ممفيس ديباي ضمن صفوف الفريق.

كما تضمُّ صفوف الفريق موهبة فذة تتمثل في اللاعب الناشئ رايان تشيركي البالغ من العمر 17 عامًا، الذي شارك في مباراة أمس.

وقال جارسيا: «الفريق اكتسب الكثير من الخبرة التي يمكن أن تساعده في المستقبل، والأجواء في الفريق متميزة ونتطلع إلى الموسم المقبل».

اقرأ أيضًا:

بثلاثية نظيفة.. بايرن ينهي مغامرة ليون ويصعد لنهائي دوري الأبطال

ليون يستجدي «التجربة الألمانية».. ويؤكد: لم يفت الأوان

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك