Menu
وسط أزمة حكومية.. رئيس الوزراء الإيطالي كونتي يفوز بتصويت على الثقة

فاز رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي بتصويت على الثقة في مجلس النواب في روما أمس الاثنين وسط أزمة حكومية.

وقال متحدث باسم مجلس النواب في روما: إن تحالف يسار الوسط الذي ينتمي إليه كونتي فاز بأغلبية مطلقة بلغت 321 صوتا في المجلس.

كان هذا التصويت هو الأول على الثقة من بين تصويتين مزمعين. ومن المتوقع أن يصوت مجلس الشيوخ اليوم الثلاثاء.

ويعتبر التصويت في مجلس الشيوخ في غاية الأهمية، لأن موقف كونتي هناك أضعف كثيرا من موقفه في مجلس النواب.

ويحتاج السياسي البارز /56 عاما/ إلى موافقة المجلسين من أجل تمرير التصويت- بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وكانت مشاكل كونتي قد تفجرت بسبب قرار حزب "إيطاليا فيفا" برئاسة رئيس الوزراء السابق، ماتيو رينزي، بالانسحاب من الائتلاف الحاكم، مما جعله يفقد الأغلبية.

واختلف رينزي مع كونتي بشأن أفضل طريقة لاستخدام أموال الاتحاد الأوروبي التي يتم إرسالها إلى إيطاليا لمساعدتها في التعامل مع الصدمات الاقتصادية المرتبطة بتفشي وباء فيروس كورونا (كوفيد-19).

ويرغب رينزي في توجيه المزيد من الاستثمارات إلى النظام الصحي، وأن تسعى الحكومة للحصول على المزيد من التمويل الطارئ.

ورغم أنه لم يكن لحزب "إيطاليا فيفا" سوى وزيرين في الائتلاف الحاكم، إلا أن رحيلهما كان كافيا لفقدان الأغلبية.

وإذا لم يتمكن كونتي من العثور على شريك آخر لتحالفه من يسار الوسط أو إبرام صفقة مع رينزي، فإن انتخابات جديدة تلوح في الأفق، والتي قد تكون في صالح الشعبويين اليمينيين في البلاد.

ومع ذلك، هناك أيضًا أمل في أن يتمكن كونتي من تشكيل ائتلاف جديد، وهو الثالث منذ توليه منصبه في عام 2018 ، أو إيجاد طريقة لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

2021-11-26T13:21:07+03:00 فاز رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي بتصويت على الثقة في مجلس النواب في روما أمس الاثنين وسط أزمة حكومية. وقال متحدث باسم مجلس النواب في روما: إن تحالف يسا
وسط أزمة حكومية.. رئيس الوزراء الإيطالي كونتي يفوز بتصويت على الثقة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وسط أزمة حكومية.. رئيس الوزراء الإيطالي كونتي يفوز بتصويت على الثقة

في مجلس النواب بروما..

وسط أزمة حكومية.. رئيس الوزراء الإيطالي كونتي يفوز بتصويت على الثقة
  • 81
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 جمادى الآخر 1442 /  19  يناير  2021   05:30 ص

فاز رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي بتصويت على الثقة في مجلس النواب في روما أمس الاثنين وسط أزمة حكومية.

وقال متحدث باسم مجلس النواب في روما: إن تحالف يسار الوسط الذي ينتمي إليه كونتي فاز بأغلبية مطلقة بلغت 321 صوتا في المجلس.

كان هذا التصويت هو الأول على الثقة من بين تصويتين مزمعين. ومن المتوقع أن يصوت مجلس الشيوخ اليوم الثلاثاء.

ويعتبر التصويت في مجلس الشيوخ في غاية الأهمية، لأن موقف كونتي هناك أضعف كثيرا من موقفه في مجلس النواب.

ويحتاج السياسي البارز /56 عاما/ إلى موافقة المجلسين من أجل تمرير التصويت- بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وكانت مشاكل كونتي قد تفجرت بسبب قرار حزب "إيطاليا فيفا" برئاسة رئيس الوزراء السابق، ماتيو رينزي، بالانسحاب من الائتلاف الحاكم، مما جعله يفقد الأغلبية.

واختلف رينزي مع كونتي بشأن أفضل طريقة لاستخدام أموال الاتحاد الأوروبي التي يتم إرسالها إلى إيطاليا لمساعدتها في التعامل مع الصدمات الاقتصادية المرتبطة بتفشي وباء فيروس كورونا (كوفيد-19).

ويرغب رينزي في توجيه المزيد من الاستثمارات إلى النظام الصحي، وأن تسعى الحكومة للحصول على المزيد من التمويل الطارئ.

ورغم أنه لم يكن لحزب "إيطاليا فيفا" سوى وزيرين في الائتلاف الحاكم، إلا أن رحيلهما كان كافيا لفقدان الأغلبية.

وإذا لم يتمكن كونتي من العثور على شريك آخر لتحالفه من يسار الوسط أو إبرام صفقة مع رينزي، فإن انتخابات جديدة تلوح في الأفق، والتي قد تكون في صالح الشعبويين اليمينيين في البلاد.

ومع ذلك، هناك أيضًا أمل في أن يتمكن كونتي من تشكيل ائتلاف جديد، وهو الثالث منذ توليه منصبه في عام 2018 ، أو إيجاد طريقة لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك