Menu
ضابط شرطة سابق يرتكب 13 جريمة قتل و51 عملية اغتصاب في كاليفورنيا

بدأت في ولاية كاليفورنيا محاكمة تاريخية لسفاح الولاية الذهبي، الذي ارتكب العشرات من الجرائم الغامضة في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي قبل أن يجري اعتقاله منذ عامين، وسيمثل ضابط الشرطة السابق جوزي دي أنجلو، أمام قاضي الولاية بعد أن تقرر أن يكون مقر المحاكمة في قاعة بإحدى جامعات كاليفورنيا نظرًا لتوقع حضور أكثر من 150 شخصًا من ذوي الضحايا، وبالتالي يمكن اتخاذ إجراءات التباعد الاجتماعي التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد.

وسيسعى محامو دي أنجلو الملقب بـ«قاتل الولاية الذهبي» إلى إنقاذه من عقوبة الإعدام خاصة أنه يبلغ من العمر حاليا 74 عاما، وفقا لما ذكر موقع «إيه بي سي نيوز»، ووجهت للسفاح الذهبي تهم باقتراف أكثر من 13 جريمة قتل و51 جريمة اغتصاب وأكثر من 120 عملية سطو، في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي ، وترويع الناس من شمال إلى جنوب كاليفورنيا، دون أن يتم القبض عليه لنحو  40 عاما.

وأصبح دي أنجلو أول شخص يتم اعتقاله في أمريكا من خلال علم الأنساب الوراثي، وهي تقنية جديدة تعتمد على أخذ عينات من  الحمض النووي لمشتبه به مجهول تركه في مسرح الجريمة ليتم التعرف إليه عن طريق تعقب شجرة العائلة من خلال أفراد عائلته، الذين يقدمون عينات من حمضهم النووي بشكل طوعي.

ومنذ اعتقال دي أنجلو، تم التعرف على أكثر من 150 من المشتبه بهم من خلال علم الأنساب الوراثي، وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي قد أعلن في العام 2016 عن مكافأة 50 ألف دولار لأي شخص قد يساعد في كشف غموض القضية.

اقرأ أيضًا:

إيران تصدر مذكرة اعتقال دولية لترامب على خلفية مقتل سليماني

القبض على أحد لاعبي الدوري المصري بتهمة الشروع في قتل

2020-07-08T03:46:56+03:00 بدأت في ولاية كاليفورنيا محاكمة تاريخية لسفاح الولاية الذهبي، الذي ارتكب العشرات من الجرائم الغامضة في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي قبل أن يجري اعتقاله منذ
ضابط شرطة سابق يرتكب 13 جريمة قتل و51 عملية اغتصاب في كاليفورنيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


ضابط شرطة سابق يرتكب 13 جريمة قتل و51 عملية اغتصاب في كاليفورنيا

بعد بدء محاكمة «القاتل الذهبي»..

ضابط شرطة سابق يرتكب 13 جريمة قتل و51 عملية اغتصاب في كاليفورنيا
  • 73
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 ذو القعدة 1441 /  29  يونيو  2020   11:24 م

بدأت في ولاية كاليفورنيا محاكمة تاريخية لسفاح الولاية الذهبي، الذي ارتكب العشرات من الجرائم الغامضة في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي قبل أن يجري اعتقاله منذ عامين، وسيمثل ضابط الشرطة السابق جوزي دي أنجلو، أمام قاضي الولاية بعد أن تقرر أن يكون مقر المحاكمة في قاعة بإحدى جامعات كاليفورنيا نظرًا لتوقع حضور أكثر من 150 شخصًا من ذوي الضحايا، وبالتالي يمكن اتخاذ إجراءات التباعد الاجتماعي التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد.

وسيسعى محامو دي أنجلو الملقب بـ«قاتل الولاية الذهبي» إلى إنقاذه من عقوبة الإعدام خاصة أنه يبلغ من العمر حاليا 74 عاما، وفقا لما ذكر موقع «إيه بي سي نيوز»، ووجهت للسفاح الذهبي تهم باقتراف أكثر من 13 جريمة قتل و51 جريمة اغتصاب وأكثر من 120 عملية سطو، في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي ، وترويع الناس من شمال إلى جنوب كاليفورنيا، دون أن يتم القبض عليه لنحو  40 عاما.

وأصبح دي أنجلو أول شخص يتم اعتقاله في أمريكا من خلال علم الأنساب الوراثي، وهي تقنية جديدة تعتمد على أخذ عينات من  الحمض النووي لمشتبه به مجهول تركه في مسرح الجريمة ليتم التعرف إليه عن طريق تعقب شجرة العائلة من خلال أفراد عائلته، الذين يقدمون عينات من حمضهم النووي بشكل طوعي.

ومنذ اعتقال دي أنجلو، تم التعرف على أكثر من 150 من المشتبه بهم من خلال علم الأنساب الوراثي، وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي قد أعلن في العام 2016 عن مكافأة 50 ألف دولار لأي شخص قد يساعد في كشف غموض القضية.

اقرأ أيضًا:

إيران تصدر مذكرة اعتقال دولية لترامب على خلفية مقتل سليماني

القبض على أحد لاعبي الدوري المصري بتهمة الشروع في قتل

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك