Menu
بالأسماء.. مغربي يقود الفريق الأمريكي المكلف بتطوير «لقاح كورونا»

قال مسؤولون أمريكيون، إن الرئيس دونالد ترامب، كلف المغربي منصف السلاوي، بقيادة الجهود الساعية إلى تطوير لقاح لعلاج فيروس «كورونا» المستجد، ونقلت شبكة «سي إن إن» الأمريكية، أن السلاوي هو الرئيس السابق لقسم اللقاحات في شركة «جلاكسو سميث كلاين»، وتنص مهامه على تطوير لقاح لفيروس «كوفيد19»، في إطار عملية «Operation Warp Speed»، التي أعلن عنها الرئيس ترامب منذ أسبوعين.

وأشارت المصادر إلى اختيار الجنرال غوستاف بيرنا للمساعدة في الإشراف على العمل، على أن يكون السلاوي مستشار رئيسي، وسيعمل بيرنا رئيسًا للعمليات المعنية بالقطاع اللوجستي، وكان الرئيس ترامب أعلن عن عملية «Operation Warp Speed» بهدف إسراع وتكثيف خطط تطوير وإنتاج وتوزيع لقاح للفيروس، الذي يقول خبراء إنه لن يكون جاهزًا قبل أشهر طويلة.

وتتولى وزير الصحة والخدمات الإنسانية، أليكس عازار، ووزير الدفاع، مارك إسبر، الإشراف على هذا الجهد، على أن تظل الوكالات التابعة لهما منخرطة في العمليات، حسب المصادر.

وشغل السلاوي منصب رئيس قسم اللقاحات في «جلاكسو سميث كلاين» في الفترة بين عامي 2015 – 2017، وقبلها شغل منصب مدير قسم البحث الدولي والتطوير للشركة لفترة طويلة، وساعد في تطوير لقاحات لالتهابات المعدة والأمعاء لدى الأطفال، وسرطان عنق الرحم.

وكان كبير الأطباء في البيت الأبيض، أنطوني فوتشي، قد أخبر واضعي القوانين، الثلاثاء، أن لقاح فيروس «كورونا» سيكون جاهزًا في غضون عام أو عامين، ومن المستبعد أن يكون جاهزًا بحلول شهر أغسطس المقبل.

وتهدف عملية « Operation Warp Speed» إلى توفير 100 مليون جرعة من اللقاح بحلول شهر نوفمبر المقبل، و200 مليون جرعة بحلول شهر ديسمبر و300 مليون جرعة بحلول شهر يناير من العام المقبل، وهي أهداف يعتقد كثير من الخبراء باستحالة تحقيقها.

وتتواصل جهود العلماء والباحثين الأمريكيين للتوصل إلى لقاح فعّال ضد الفيروس، حيث كشفت مصادر بالإدارة الأمريكية، أن العلماء في مشروع تطوير اللقاح الأمريكي حددوا 14 لقاحًا مختلفًا يمكن التركيز على أحدهم وتطويره، وتتوقع مصادر ذات صلة أن تبدأ الاختبارات على ثمانية منها.

ويأمل مسؤولون أن تنجح ثلاثة أو أربعة لقاحات في تخطي الاختبارات، وتصبح جاهزة للتطوير.

وتعد الولايات المتحدة البلد الأكثر تضررًا في العالم جراء انتشار جائحة «كورونا»، مع إصابة مليون و389 ألف مشخص، وأكثر من 84 ألف حالة وفاة.

2020-05-14T17:12:11+03:00 قال مسؤولون أمريكيون، إن الرئيس دونالد ترامب، كلف المغربي منصف السلاوي، بقيادة الجهود الساعية إلى تطوير لقاح لعلاج فيروس «كورونا» المستجد، ونقلت شبكة «سي إن إن»
بالأسماء.. مغربي يقود الفريق الأمريكي المكلف بتطوير «لقاح كورونا»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالأسماء.. مغربي يقود الفريق الأمريكي المكلف بتطوير «لقاح كورونا»

بعد إعلان ترامب عن العملية «Warp Speed»..

بالأسماء.. مغربي يقود الفريق الأمريكي المكلف بتطوير «لقاح كورونا»
  • 97
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 رمضان 1441 /  14  مايو  2020   05:12 م

قال مسؤولون أمريكيون، إن الرئيس دونالد ترامب، كلف المغربي منصف السلاوي، بقيادة الجهود الساعية إلى تطوير لقاح لعلاج فيروس «كورونا» المستجد، ونقلت شبكة «سي إن إن» الأمريكية، أن السلاوي هو الرئيس السابق لقسم اللقاحات في شركة «جلاكسو سميث كلاين»، وتنص مهامه على تطوير لقاح لفيروس «كوفيد19»، في إطار عملية «Operation Warp Speed»، التي أعلن عنها الرئيس ترامب منذ أسبوعين.

وأشارت المصادر إلى اختيار الجنرال غوستاف بيرنا للمساعدة في الإشراف على العمل، على أن يكون السلاوي مستشار رئيسي، وسيعمل بيرنا رئيسًا للعمليات المعنية بالقطاع اللوجستي، وكان الرئيس ترامب أعلن عن عملية «Operation Warp Speed» بهدف إسراع وتكثيف خطط تطوير وإنتاج وتوزيع لقاح للفيروس، الذي يقول خبراء إنه لن يكون جاهزًا قبل أشهر طويلة.

وتتولى وزير الصحة والخدمات الإنسانية، أليكس عازار، ووزير الدفاع، مارك إسبر، الإشراف على هذا الجهد، على أن تظل الوكالات التابعة لهما منخرطة في العمليات، حسب المصادر.

وشغل السلاوي منصب رئيس قسم اللقاحات في «جلاكسو سميث كلاين» في الفترة بين عامي 2015 – 2017، وقبلها شغل منصب مدير قسم البحث الدولي والتطوير للشركة لفترة طويلة، وساعد في تطوير لقاحات لالتهابات المعدة والأمعاء لدى الأطفال، وسرطان عنق الرحم.

وكان كبير الأطباء في البيت الأبيض، أنطوني فوتشي، قد أخبر واضعي القوانين، الثلاثاء، أن لقاح فيروس «كورونا» سيكون جاهزًا في غضون عام أو عامين، ومن المستبعد أن يكون جاهزًا بحلول شهر أغسطس المقبل.

وتهدف عملية « Operation Warp Speed» إلى توفير 100 مليون جرعة من اللقاح بحلول شهر نوفمبر المقبل، و200 مليون جرعة بحلول شهر ديسمبر و300 مليون جرعة بحلول شهر يناير من العام المقبل، وهي أهداف يعتقد كثير من الخبراء باستحالة تحقيقها.

وتتواصل جهود العلماء والباحثين الأمريكيين للتوصل إلى لقاح فعّال ضد الفيروس، حيث كشفت مصادر بالإدارة الأمريكية، أن العلماء في مشروع تطوير اللقاح الأمريكي حددوا 14 لقاحًا مختلفًا يمكن التركيز على أحدهم وتطويره، وتتوقع مصادر ذات صلة أن تبدأ الاختبارات على ثمانية منها.

ويأمل مسؤولون أن تنجح ثلاثة أو أربعة لقاحات في تخطي الاختبارات، وتصبح جاهزة للتطوير.

وتعد الولايات المتحدة البلد الأكثر تضررًا في العالم جراء انتشار جائحة «كورونا»، مع إصابة مليون و389 ألف مشخص، وأكثر من 84 ألف حالة وفاة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك