Menu


«الواقع المؤلم» يفرض نفسه على رواية منيرة عبدالسلام «بالقرب من شجرة الحياة»

تصدر تزامنًا مع معرض الشارقة الدولي للكتاب

يشهد معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي سيتم افتتاحه في 30 أكتوبر الجاري، أول عرض لرواية «بالقرب من شجرة الحياة» للروائية منيرة عبدالسلام، وهي الرواية الثانية في
«الواقع المؤلم» يفرض نفسه على رواية منيرة عبدالسلام «بالقرب من شجرة الحياة»
  • 674
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يشهد معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي سيتم افتتاحه في 30 أكتوبر الجاري، أول عرض لرواية «بالقرب من شجرة الحياة» للروائية منيرة عبدالسلام، وهي الرواية الثانية في مسيرتها الأدبية، وصدرت عن دار نشر «سبارك بوك» الكويتية.

وتقول الروائية منيرة عبدالسلام، إن قصاصة من صحيفة جعلتها تكتب الرواية، مشيرة إلى أنها اعتمدت على واقعة حقيقية حدثت بالقرب من شجرة الحياة، في منطقة الصخير بمملكة البحرين؛ لكنها أضافت الكثير من الأحداث والوقائع الخيالية، وهي تتحدث عن جريمة قتل رضيع حديث الولادة، مشيرة إلى أن الواقعة الحقيقية استفزتها كثيرًا، وهو ما حمَّسها على الكتابة وطرح ما شعرت به بشكل روائي.

وتكتب منيرة عبدالسلام في روايتها «بالقرب من شجرة الحياة»: «من هوْل صدمتي لا أعلم ماذا أقول، من هوْل ما بي لا أعلم ماذا أفعل، وكيف فعلت هذا، وكيف لي أن أقترف مثل هذا الشيء؟ لم أتمالك حتى نفسي. انهار قلبي فور سماع أن في أحشائي طفلًا بريئًا، ولكنه خطيئة. طفلٌ لا ذنب له ولكنه حرام، وكأن الطبيب أخذ الماء البارد وبلل جسدي ووجهي به. أنا أفعل هكذا؟ وكيف لي أن أواجه أمي التي لا تعرف عني شيئًا؟ وكيف لي أن أواجه ربي وأنا هكذا؟ وكيف لي أواجه كل من حولي يترقب وينظر لعيني، وعلى أن في أحشائي طفل خطيئة؟ لا أعلم ماذا عليّ أن أقول، لا أعلم بماذا أعبّر؟، فأنا أصبحت أمًا، ولكن بفعل مشين.. يا ليتني مِت قبل أن أسمع هذا الحديث.. يا ليتني مِت.. يا رب الطف بي.. يا رب ارحمني.. يا رب اعف عني».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك