Menu
وزير الخارجية: «اتفاق الرياض» أساس تسوية أزمة اليمن.. وسفارتنا بالدوحة تفتتح خلال أيام

أكد وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله،  أن الاتفاق النووي السابق مع إيران يحوى عدة نواقص وعديد من الدول الأوروبية تتفهم ذلك، لافتًا إلى أن سيتم التشاور مع أمريكا بخصوص الاتفاق ليكون ذا أساس قوي.

وخلال تصريحات لقناة «العربية»، قال وزير الخارجية، إن السعودية دائمة يدها ممدودة بالسلام مع الجميع ومنهم إيران، لكن طهران لا تلتزم باتفاقياتها، مطالبًا النظام الإيراني بتغيير أفكاره ويركز على رخاء شعبه.

وتعقيبًا على الشأن اليمني، وصف الأمير فيصل بن فرحان، اتفاق الرياض بأنه لبنة الأساس لحل سياسي وتسوية شاملة لأزمة اليمن.

وأضاف: حال تغليب الحوثيين لمصلحة اليمن سيتم التوصل لحل بسهولة، مشيرًا إلى أن تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية من جانب واشنطن تصنيف مستحق، وإدارة بايدن ستجد أن أهدافنا مشتركة فيما يخص الوضع في اليمن.

وفي ما يتعلق بالملف العراقي، قال وزير الخارجية، إن استقرار العراق عنصر أساسي لاستقرار المنطقة والأمن العربي، مشيرًا إلى أن السعودية والعراق تمتلكان فرصًا للتكامل وهناك تنسيق متواصل بين البلدين أمنيًّا واقتصاديًّا.

وأشار إلى أن حكومة مصطفى الكاظمي تقوم بأعمال قوية لبناء المؤسسات العراقية، مُشددًا أن المملكة حريصة على زيادة الترابط الاقتصادي مع العراق.

أما عن الشأن السوري، أكد وزير الخارجية أن الموقف السعودي ثابت من أزمة سوريا وهو دعم جهود التوصل لحل سلمي.

وعن لبنان، أكد أنه لن يزدهر لبنان دون إصلاح سياسي ونبذ ميليشيات حزب الله، مبيناً أن لبنان يمتلك مقومات للنجاح لكنه يحتاج للإصلاح.

وعن بيان العلا، قال: اتفاق العلا سيكون أساسا قويًّا للتنسيق الخليجي والعربي، ويضع أساس حل جميع المشاكل العالقة، ونثق أن جميع من وقع على اتفاق العلا لديه النية لتنفيذه.

كما أكد أن جميع الدول الأربع متفقة على أهمية المصالحة مع قطر، مضيفاً أن فتح السفارة السعودية في الدوحة سيجري خلال أيام وهناك فريق فني سعودي يعمل على ذلك.

2021-11-27T03:24:02+03:00 أكد وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله،  أن الاتفاق النووي السابق مع إيران يحوى عدة نواقص وعديد من الدول الأوروبية تتفهم ذلك، لافتًا إلى أن سيتم التش
وزير الخارجية: «اتفاق الرياض» أساس تسوية أزمة اليمن.. وسفارتنا بالدوحة تفتتح خلال أيام
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزير الخارجية: «اتفاق الرياض» أساس تسوية أزمة اليمن.. وسفارتنا بالدوحة تفتتح خلال أيام

يدنا ممدودة لإيران بالسلام شرط تغيير أفكار نظامه

وزير الخارجية: «اتفاق الرياض» أساس تسوية أزمة اليمن.. وسفارتنا بالدوحة تفتتح خلال أيام
  • 530
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 جمادى الآخر 1442 /  22  يناير  2021   07:27 ص

أكد وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله،  أن الاتفاق النووي السابق مع إيران يحوى عدة نواقص وعديد من الدول الأوروبية تتفهم ذلك، لافتًا إلى أن سيتم التشاور مع أمريكا بخصوص الاتفاق ليكون ذا أساس قوي.

وخلال تصريحات لقناة «العربية»، قال وزير الخارجية، إن السعودية دائمة يدها ممدودة بالسلام مع الجميع ومنهم إيران، لكن طهران لا تلتزم باتفاقياتها، مطالبًا النظام الإيراني بتغيير أفكاره ويركز على رخاء شعبه.

وتعقيبًا على الشأن اليمني، وصف الأمير فيصل بن فرحان، اتفاق الرياض بأنه لبنة الأساس لحل سياسي وتسوية شاملة لأزمة اليمن.

وأضاف: حال تغليب الحوثيين لمصلحة اليمن سيتم التوصل لحل بسهولة، مشيرًا إلى أن تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية من جانب واشنطن تصنيف مستحق، وإدارة بايدن ستجد أن أهدافنا مشتركة فيما يخص الوضع في اليمن.

وفي ما يتعلق بالملف العراقي، قال وزير الخارجية، إن استقرار العراق عنصر أساسي لاستقرار المنطقة والأمن العربي، مشيرًا إلى أن السعودية والعراق تمتلكان فرصًا للتكامل وهناك تنسيق متواصل بين البلدين أمنيًّا واقتصاديًّا.

وأشار إلى أن حكومة مصطفى الكاظمي تقوم بأعمال قوية لبناء المؤسسات العراقية، مُشددًا أن المملكة حريصة على زيادة الترابط الاقتصادي مع العراق.

أما عن الشأن السوري، أكد وزير الخارجية أن الموقف السعودي ثابت من أزمة سوريا وهو دعم جهود التوصل لحل سلمي.

وعن لبنان، أكد أنه لن يزدهر لبنان دون إصلاح سياسي ونبذ ميليشيات حزب الله، مبيناً أن لبنان يمتلك مقومات للنجاح لكنه يحتاج للإصلاح.

وعن بيان العلا، قال: اتفاق العلا سيكون أساسا قويًّا للتنسيق الخليجي والعربي، ويضع أساس حل جميع المشاكل العالقة، ونثق أن جميع من وقع على اتفاق العلا لديه النية لتنفيذه.

كما أكد أن جميع الدول الأربع متفقة على أهمية المصالحة مع قطر، مضيفاً أن فتح السفارة السعودية في الدوحة سيجري خلال أيام وهناك فريق فني سعودي يعمل على ذلك.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك