Menu
العراق.. غرق 60 شخصًا في انقلاب عبّارة سياحية بنهر دجلة

لقي 60 شخصًا مصرعهم غرقًا في انقلاب عبارة سياحية بنهر دجلة شمالي العراق.

وتكثف فرق الإنقاذ جهودها لإنقاذ الغرقى قبالة مدينة الموصل، بينما رفعت وزارة الصحة حالة الاستنفار في جميع المستشفيات القريبة من موقع الحادث، وفقًا لموقع «أخبار العراق». 

وقالت مصادر طبية: إنَّ العبّارة كان على متنها أكثر من 100 شخص، وغرقت قرب جزيرة أم الربيعين بمدينة الموصل، مرجّحة أن يكون العدد الكبير للركاب الذين كانوا على متن العبارة سبب هذا الحادث، مع غياب الضوابط المنظمة لعمل العبّارات. 

وأكّد مصدر في الدفاع المدني العراقي، انتشال 45 جثة من العبارة الغارقة في نهر دجلة حتى الآن، فيما وجَّه وزير الصحة برفع جاهزية مديرية الشؤون الصحية في إقليم كردستان وكركوك وصلاح الدين، بعد غرق العبارة السياحية في الموصل. 

وأكدت وزارة الصحة العراقية، استنفار جميع مستشفيات نينوى بعد حادثة غرق العبارة السياحية.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية «واع» عن المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور سيف البدر، قوله: «إنَّ الوزارة استنفرت جميع مستشفيات وسيارات إسعاف صحة نينوى بعد حادثة غرق العبارة، وهم الآن في موقع الحدث مع مدير عام دائرة الصحة بالمحافظة».

يشار إلى أن حوادث انقلاب العبارات في نهر دجلة تتكرر بين حين وآخر؛ ففي فبراير من العام 2018، أنقذت فرق الإنقاذ 40 شخصًا كانت تقلهم عبارة بالنهر، وذلك بعد فرارهم من منازلهم إلى الجانب الغربي منه جراء تساقط الأمطار بغزارة. 

وفي العام 2004، لقي حوالي 34 شخصًا مصرعهم غرقًا؛ حيث كانوا يحاولون عبور أحد الروافد التي تصبّ في نهر دجلة بمنطقة زاخو قرب الحدود التركية العراقية، نتيجة انجراف العبارة بمياه النهر القوية مما أدَّى إلى غرق العبارة ومعظم من كانوا على متنها، بينما تم إنقاذ أربعة ركاب فقط. 

وتغيب الضوابط المنظمة لعمل الشركات المالكة للعبارات في نهر دجلة وسط مطالب بضرورة زيادة إجراءات وقواعد التأمين المرتبطة بسلامة الركاب والسائحين. 

2021-11-17T07:29:57+03:00 لقي 60 شخصًا مصرعهم غرقًا في انقلاب عبارة سياحية بنهر دجلة شمالي العراق. وتكثف فرق الإنقاذ جهودها لإنقاذ الغرقى قبالة مدينة الموصل، بينما رفعت وزارة الصحة حالة
العراق.. غرق 60 شخصًا في انقلاب عبّارة سياحية بنهر دجلة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

العراق.. غرق 60 شخصًا في انقلاب عبّارة سياحية بنهر دجلة

الصحة ترفع حالة الطوارئ في جميع المستشفيات

العراق.. غرق 60 شخصًا في انقلاب عبّارة سياحية بنهر دجلة
  • 251
  • 0
  • 1
فريق التحرير
14 رجب 1440 /  21  مارس  2019   04:31 م

لقي 60 شخصًا مصرعهم غرقًا في انقلاب عبارة سياحية بنهر دجلة شمالي العراق.

وتكثف فرق الإنقاذ جهودها لإنقاذ الغرقى قبالة مدينة الموصل، بينما رفعت وزارة الصحة حالة الاستنفار في جميع المستشفيات القريبة من موقع الحادث، وفقًا لموقع «أخبار العراق». 

وقالت مصادر طبية: إنَّ العبّارة كان على متنها أكثر من 100 شخص، وغرقت قرب جزيرة أم الربيعين بمدينة الموصل، مرجّحة أن يكون العدد الكبير للركاب الذين كانوا على متن العبارة سبب هذا الحادث، مع غياب الضوابط المنظمة لعمل العبّارات. 

وأكّد مصدر في الدفاع المدني العراقي، انتشال 45 جثة من العبارة الغارقة في نهر دجلة حتى الآن، فيما وجَّه وزير الصحة برفع جاهزية مديرية الشؤون الصحية في إقليم كردستان وكركوك وصلاح الدين، بعد غرق العبارة السياحية في الموصل. 

وأكدت وزارة الصحة العراقية، استنفار جميع مستشفيات نينوى بعد حادثة غرق العبارة السياحية.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية «واع» عن المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور سيف البدر، قوله: «إنَّ الوزارة استنفرت جميع مستشفيات وسيارات إسعاف صحة نينوى بعد حادثة غرق العبارة، وهم الآن في موقع الحدث مع مدير عام دائرة الصحة بالمحافظة».

يشار إلى أن حوادث انقلاب العبارات في نهر دجلة تتكرر بين حين وآخر؛ ففي فبراير من العام 2018، أنقذت فرق الإنقاذ 40 شخصًا كانت تقلهم عبارة بالنهر، وذلك بعد فرارهم من منازلهم إلى الجانب الغربي منه جراء تساقط الأمطار بغزارة. 

وفي العام 2004، لقي حوالي 34 شخصًا مصرعهم غرقًا؛ حيث كانوا يحاولون عبور أحد الروافد التي تصبّ في نهر دجلة بمنطقة زاخو قرب الحدود التركية العراقية، نتيجة انجراف العبارة بمياه النهر القوية مما أدَّى إلى غرق العبارة ومعظم من كانوا على متنها، بينما تم إنقاذ أربعة ركاب فقط. 

وتغيب الضوابط المنظمة لعمل الشركات المالكة للعبارات في نهر دجلة وسط مطالب بضرورة زيادة إجراءات وقواعد التأمين المرتبطة بسلامة الركاب والسائحين. 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك