Menu
قرار صيني رسمي يكشف خطورة الوضع الصحي في إيران بعد تفشّي كورونا

قررت الصين إرسال طائرة إلى طهران من أجل إجلاء مواطنيها الذين تقطعت بهم السُّبُل هناك، إثر تفشّي فيروس «كورونا» فيها، في مفارقة كبيرة تعكس تردّي الأوضاع في إيران، وذكرت صحيفة «جلوبل تايمز» الصينية الناطقة بالإنجليزية، نقلًا عن موظّفي السفارة الصينية في طهران أن الطائرة بسعة 200 مقعد ستصل في وقت لاحق الثلاثاء إلى العاصمة الإيرانية.

وأضافت أن الأولوية ستعطى للطلاب الذين يدرسون في مدينة قم الدينية، بؤرة فيروس «كورونا» في إيران، وقال مواطن صينيّ يعيش في طهران إن الطائرة التابعة لشركة خطوط جنوب الصين ستنقل الصينيين، مشيرًا إلى أن الرحلة ليست إجلاءً بل رحلة تجارية يدفع فيها الركاب ثمن التذاكر، والأهم من ذلك أنها ستكون لمن يبدي الرغبة في العودة.

ومع ذلك ستكون الأولوية لنحو 30 طالبًا يدرسون في قم، أما عن الموظفين ورجال الأعمال الصينيين فسيُنْظَرُ في أمرهم لاحقًا، وفقًا للمقاعد الشاغرة، وتوقفت الرحلات التجارية بين الصين وإيران مع تفشّي الفيروس، ولا توجد صلة بينهما إلا عبر جهة ثالثة، تتمثل في مطاري موسكو أو بانكوك.

وتفشّى فيروس «كورونا» بداية الأمر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة ووهان وسط الصين، لكن يبدو أن السلطات استطاعت تحقيق تقدّم على صعيد احتواء الفيروس، إذ أعلنت الثلاثاء 31 حالة وفاة في أقل حصيلة منذ انتشاره.

أما إيران فقد أعلنت عن الفيروس في أواخر فبراير الماضي، وسط اتهامات بالتعتيم، وباتت خلال أيام أكثر الدول تضررًا من الفيروس خارج الصين، وأصبحت مركزًا لنقل الفيروس إلى أجزاء شتى في الشرق الأوسط.

وارتفع إلى 77 عدد وفيات كورونا في إيران، فيما قفز عدد حالات الإصابة فيها إلى 2336، بحسب أرقام رسمية إيرانية، الثلاثاء، لكن يعتقد أن الأرقام الحقيقية أكبر من ذلك بكثير.

اقرأ أيضًا:

«كورونا» يضرب «مجمع مصلحة النظام» الإيراني ويقتل مسؤولًا بارزًا

ارتفاع وفيات كورونا بإيران لـ66.. وبرلماني يؤكد انتقال العدوى عبر المراكز الطبية

2020-07-07T01:17:43+03:00 قررت الصين إرسال طائرة إلى طهران من أجل إجلاء مواطنيها الذين تقطعت بهم السُّبُل هناك، إثر تفشّي فيروس «كورونا» فيها، في مفارقة كبيرة تعكس تردّي الأوضاع في إيران
قرار صيني رسمي يكشف خطورة الوضع الصحي في إيران بعد تفشّي كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

قرار صيني رسمي يكشف خطورة الوضع الصحي في إيران بعد تفشّي كورونا

فاجأت طهران بإرسال طائرة لإجلاء رعاياها

قرار صيني رسمي يكشف خطورة الوضع الصحي في إيران بعد تفشّي كورونا
  • 2408
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 رجب 1441 /  03  مارس  2020   08:20 م

قررت الصين إرسال طائرة إلى طهران من أجل إجلاء مواطنيها الذين تقطعت بهم السُّبُل هناك، إثر تفشّي فيروس «كورونا» فيها، في مفارقة كبيرة تعكس تردّي الأوضاع في إيران، وذكرت صحيفة «جلوبل تايمز» الصينية الناطقة بالإنجليزية، نقلًا عن موظّفي السفارة الصينية في طهران أن الطائرة بسعة 200 مقعد ستصل في وقت لاحق الثلاثاء إلى العاصمة الإيرانية.

وأضافت أن الأولوية ستعطى للطلاب الذين يدرسون في مدينة قم الدينية، بؤرة فيروس «كورونا» في إيران، وقال مواطن صينيّ يعيش في طهران إن الطائرة التابعة لشركة خطوط جنوب الصين ستنقل الصينيين، مشيرًا إلى أن الرحلة ليست إجلاءً بل رحلة تجارية يدفع فيها الركاب ثمن التذاكر، والأهم من ذلك أنها ستكون لمن يبدي الرغبة في العودة.

ومع ذلك ستكون الأولوية لنحو 30 طالبًا يدرسون في قم، أما عن الموظفين ورجال الأعمال الصينيين فسيُنْظَرُ في أمرهم لاحقًا، وفقًا للمقاعد الشاغرة، وتوقفت الرحلات التجارية بين الصين وإيران مع تفشّي الفيروس، ولا توجد صلة بينهما إلا عبر جهة ثالثة، تتمثل في مطاري موسكو أو بانكوك.

وتفشّى فيروس «كورونا» بداية الأمر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة ووهان وسط الصين، لكن يبدو أن السلطات استطاعت تحقيق تقدّم على صعيد احتواء الفيروس، إذ أعلنت الثلاثاء 31 حالة وفاة في أقل حصيلة منذ انتشاره.

أما إيران فقد أعلنت عن الفيروس في أواخر فبراير الماضي، وسط اتهامات بالتعتيم، وباتت خلال أيام أكثر الدول تضررًا من الفيروس خارج الصين، وأصبحت مركزًا لنقل الفيروس إلى أجزاء شتى في الشرق الأوسط.

وارتفع إلى 77 عدد وفيات كورونا في إيران، فيما قفز عدد حالات الإصابة فيها إلى 2336، بحسب أرقام رسمية إيرانية، الثلاثاء، لكن يعتقد أن الأرقام الحقيقية أكبر من ذلك بكثير.

اقرأ أيضًا:

«كورونا» يضرب «مجمع مصلحة النظام» الإيراني ويقتل مسؤولًا بارزًا

ارتفاع وفيات كورونا بإيران لـ66.. وبرلماني يؤكد انتقال العدوى عبر المراكز الطبية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك