Menu

بالصور.. الوحدة يفوز على النصر ويحافظ للهلال على صدارة دوري المحترفين

بهدف دون رد

حافظ فريق الوحدة للهلال على صدارة ترتيب مسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بعد فوزه على النصر بهدف دون رد، في اللقاء الذي أقيم بينهما مساء اليوم ال
بالصور.. الوحدة يفوز على النصر ويحافظ للهلال على صدارة دوري المحترفين
  • 97
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

حافظ فريق الوحدة للهلال على صدارة ترتيب مسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بعد فوزه على النصر بهدف دون رد، في اللقاء الذي أقيم بينهما مساء اليوم الأحد، ضمن منافسات الجولة العاشرة. وكان يمكن لفوز النصر على الوحدة أو حتى تعادله، أن يضمن للفريق الانفراد بالصدارة مؤقتًا، وهو ما فشل فيه الفريق. أحرز الهدف أنسيلمو مورايس في الدقيقة 59.

الهلال في الصدارة

بهذا الفوز، بقي الهلال في صدارة جدول الدوري برصيد عشرين نقطة، وهو نفس رصيد فريقي النصر والأهلي، إلا أن الهلال لم يلعب مباراته بالجولة العاشرة.

كما ضمن الفوز على النصر، تقدم الوحدة إلى المركز الخامس بعدما رفع رصيده إلى 18 نقطة، فيما أضاع النصر نقاطًا غالية ستكلفه الكثير في سباقه نحو الفوز بلقب الدوري.

سيطرة نصراوية

سار الشوط الأول من المباراة على وتيرة واحدة تقريبا، فالنصر كان هو الفريق الأكثر سيطرة والفريق الأخطر، وكان هو الفريق الساعي إلى هز شباك منافسه.

وفي هذا الإطار، شن لاعبو النصر عددًا كبيرًا من الهجمات من مختلف الاتجاهات، إلا أنهم تسابقوا على إضاعتها بشكل غريب؛ لتضيع كل الجهود «الصفراء» وتتحطم على صخرة الدفاع الوحداوي.

تفوق كارينيو

لعب يحيى الشهري ونور الدين أمرابط وبيتروس وعبدالرزاق حمدالله دورًا كبيرًا في سيطرة النصر على مجريات اللعب، إلا أن المدير الفني للوحدة، الأوروجوياني دانيال كارينيو، أجاد بناء حائط دفاعي صلب لم يتمكن لاعبو النصر من اختراقه.

كما تركت العصبية الزائدة أثرها على أداء عبدالرزاق حمد الله الذي تلقى بطاقة صفراء؛ بسبب احتكاكه بأحد لاعبي الوحدة دون مبرر؛ لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

هدوء الوحدة

في الشوط الثاني، لم يتغير الحال كثيرًا؛ حيث حافظ النصر على نسقه الهجومي، فيما حرص الوحدة على هدوئه بشكل كبير ولم يحاول الفريق مبادلة النصر الهجمات وخوض مباراة مفتوحة، وهو ما ساههم في استمرار نتيجة التعادل، بل إن الخطورة النصراوية تراجعت مقارنة بما كانت عليه في الشوط الأول، فيما اكتسب لاعبو الوحدة مزيدًا من الثقة.

هدف مباغت

وبحلول الدقيقة 59 تلقى النصر عقابًا على إضاعة الفرص عندما تمكن فريق الوحدة من تسجيل هدف جميل من هجمة عكسية سريعة، بدأت من عبدالله الزوري الذي مرر لعبدالله النمر فلعب عرضية إلى أنسيلمو مورايس الذي سدد مباشرة على يمين الحارس الأسترالي برادلي جونز، محرزًا الهدف الأول للوحدة.

تغييرات دون جدوى

بعد الهدف لم يتمكن النصر من تهديد مرمى منافسه، فعمد المدرب البرتغالي روي فيتوريا إلى إجراء تغييرات هجومية على حساب الشق الدفاعي، فدخل فراس البريكان بدلًا من عوض خميس، ودخل فهد الجميعة بدلًا من يحيى الشهري، وأحمد موسى بدلًا من مختار علي، أملًا في تحسين الأداء وتشديد الضغط على مرمى الوحدة.

وتمر الدقائق سريعة دون أن يتمكن النصر من معادلة النتيجة؛ بسبب تكتل لاعبي الوحدة وتسرع لاعبي النصر تسجيل هدف التعادل؛ لينتهي اللقاء بفوز ثمين للوحدة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك