Menu
«تنفيذي يونسكو» يواصل دعم المشروع السعودي بعقد اجتماعات وزراء الثقافة ضمن مجموعة العشرين

تواصل الدول الأعضاء لدى اليونسكو دعم مشروع قرار المملكة الذي اعتُمد بإجماع جميع أعضائه في ديسمبر الماضي لعام 2020م الداعي إلى استمرارية انعقاد اجتماع وزراء الثقافة ليكون ضمن إطار أعمال قمة مجموعة دول العشرين نظير الدور الريادي الذي تقوده المملكة في الشأن الثقافي العالمي.

وبعد استضافة المملكة أول اجتماع لوزراء الثقافة لدول مجموعة العشرين برئاسة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة تحت عنوان "نهوض الاقتصاد الثقافي: نموذج جديد"، بادرت المكسيك بتبني مشروع استضافة اجتماع حكومي دولي لوزراء الثقافة حول العالم وتقرر انعقاده في 2022.

ويأتي دعم القرار بالإجماع ضمن أعمال الدورة (211) من المجلس التنفيذي للمنظمة أمس في مقرها في العاصمة الفرنسية باريس، الذي تشارك فيه المملكة العربية السعودية كعضو ممثلةً بالأميرة هيفاء بنت عبدالعزيز آل مقرن المندوب الدائم للمملكة لدى يونسكو.

وأعربت سموها أمام الدول الأعضاء في المنظمة عن شكر المملكة الأمانة العامة لليونسكو على ما تبذله من جهود لضمان استمرارية انعقاد اجتماع حكومي دولي لوزراء الثقافة في إطار مجموعة العشرين.

وأضافت: "نقدر التزام إيطاليا بمواصلة دعم الثقافة تحت رئاستها مجموعة العشرين لهذا العام 2021، ونرحب باستضافة المكسيك اجتماعًا حكوميًّا دوليًّا لوزراء الثقافة في عام 2022م الذي سيتركز على بلورة السياسات الثقافية على المستوى الدولي".

2021-10-01T18:50:40+03:00 تواصل الدول الأعضاء لدى اليونسكو دعم مشروع قرار المملكة الذي اعتُمد بإجماع جميع أعضائه في ديسمبر الماضي لعام 2020م الداعي إلى استمرارية انعقاد اجتماع وزراء الثق
«تنفيذي يونسكو» يواصل دعم المشروع السعودي بعقد اجتماعات وزراء الثقافة ضمن مجموعة العشرين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«تنفيذي يونسكو» يواصل دعم المشروع السعودي بعقد اجتماعات وزراء الثقافة ضمن مجموعة العشرين

اعتُمِد بالإجماع في ديسمبر الماضي

«تنفيذي يونسكو» يواصل دعم المشروع السعودي بعقد اجتماعات وزراء الثقافة ضمن مجموعة العشرين
  • 115
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
5 رمضان 1442 /  17  أبريل  2021   04:26 ص

تواصل الدول الأعضاء لدى اليونسكو دعم مشروع قرار المملكة الذي اعتُمد بإجماع جميع أعضائه في ديسمبر الماضي لعام 2020م الداعي إلى استمرارية انعقاد اجتماع وزراء الثقافة ليكون ضمن إطار أعمال قمة مجموعة دول العشرين نظير الدور الريادي الذي تقوده المملكة في الشأن الثقافي العالمي.

وبعد استضافة المملكة أول اجتماع لوزراء الثقافة لدول مجموعة العشرين برئاسة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة تحت عنوان "نهوض الاقتصاد الثقافي: نموذج جديد"، بادرت المكسيك بتبني مشروع استضافة اجتماع حكومي دولي لوزراء الثقافة حول العالم وتقرر انعقاده في 2022.

ويأتي دعم القرار بالإجماع ضمن أعمال الدورة (211) من المجلس التنفيذي للمنظمة أمس في مقرها في العاصمة الفرنسية باريس، الذي تشارك فيه المملكة العربية السعودية كعضو ممثلةً بالأميرة هيفاء بنت عبدالعزيز آل مقرن المندوب الدائم للمملكة لدى يونسكو.

وأعربت سموها أمام الدول الأعضاء في المنظمة عن شكر المملكة الأمانة العامة لليونسكو على ما تبذله من جهود لضمان استمرارية انعقاد اجتماع حكومي دولي لوزراء الثقافة في إطار مجموعة العشرين.

وأضافت: "نقدر التزام إيطاليا بمواصلة دعم الثقافة تحت رئاستها مجموعة العشرين لهذا العام 2021، ونرحب باستضافة المكسيك اجتماعًا حكوميًّا دوليًّا لوزراء الثقافة في عام 2022م الذي سيتركز على بلورة السياسات الثقافية على المستوى الدولي".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك