Menu
بلومبرج: «أوبك +» تتفق على تمديد خفض إنتاج النفط لمدة شهر

ذكرت وكالة «بلومبرج» للأنباء، اليوم السبت، أن مجموعة «أوبك بلس» اتفقت على تمديد خفض إنتاج النفط لمدة شهر، وتبنَّت سبلًا أكثر صرامة لضمان عدم إخلال الأعضاء بتعهدات الإنتاج الخاصة بهم.

وكانت الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدّرة للبترول «أوبك» والمنتجون من خارج المنظمة ـ مجموعة «أوبك بلس» ـ  قد بدأت مفاوضات في فيينا اليوم السبت، بشأن تمديد خفض إنتاج النفط، بعد انتهاء الاتفاق الحالي بنهاية يونيو الجاري.

وفي أبريل الماضي، اتفق أعضاء «أوبك» ودول «أوبك +» على خفض الإنتاج بمقدار 7.9 ملايين برميل يوميًّا خلال شهري مايو ويونيو، وبمقدار 7.7 ملايين برميل في النصف الثاني من العام الحالي، وبمقدار 8.5 ملايين برميل أخرى حتى نهاية أبريل 2022، بهدف دفع أسعار النفط إلى الصعود، بعدما سجلت انخفاضًا حادًا نتيجة تراجع الطلب بسبب تفشي وباء «كورونا المستجد».

ومنذ التوصل لاتفاق خفض الإنتاج في أبريل، انتعش سعر خام «برنت» القياسي ليرتفع من حوالي 20 دولارًا إلى 41 دولارًا للبرميل.

اقرأ أيضًا:

أسعار النفط تعاود الارتفاع.. و«برميل برنت» بـ32.08 دولارًا

2020-06-06T18:16:25+03:00 ذكرت وكالة «بلومبرج» للأنباء، اليوم السبت، أن مجموعة «أوبك بلس» اتفقت على تمديد خفض إنتاج النفط لمدة شهر، وتبنَّت سبلًا أكثر صرامة لضمان عدم إخلال الأعضاء بتعهد
بلومبرج: «أوبك +» تتفق على تمديد خفض إنتاج النفط لمدة شهر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بلومبرج: «أوبك +» تتفق على تمديد خفض إنتاج النفط لمدة شهر

مع تدابير أكثر صرامة للالتزام بالتعهدات..

بلومبرج: «أوبك +» تتفق على تمديد خفض إنتاج النفط لمدة شهر
  • 351
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
14 شوّال 1441 /  06  يونيو  2020   06:16 م

ذكرت وكالة «بلومبرج» للأنباء، اليوم السبت، أن مجموعة «أوبك بلس» اتفقت على تمديد خفض إنتاج النفط لمدة شهر، وتبنَّت سبلًا أكثر صرامة لضمان عدم إخلال الأعضاء بتعهدات الإنتاج الخاصة بهم.

وكانت الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدّرة للبترول «أوبك» والمنتجون من خارج المنظمة ـ مجموعة «أوبك بلس» ـ  قد بدأت مفاوضات في فيينا اليوم السبت، بشأن تمديد خفض إنتاج النفط، بعد انتهاء الاتفاق الحالي بنهاية يونيو الجاري.

وفي أبريل الماضي، اتفق أعضاء «أوبك» ودول «أوبك +» على خفض الإنتاج بمقدار 7.9 ملايين برميل يوميًّا خلال شهري مايو ويونيو، وبمقدار 7.7 ملايين برميل في النصف الثاني من العام الحالي، وبمقدار 8.5 ملايين برميل أخرى حتى نهاية أبريل 2022، بهدف دفع أسعار النفط إلى الصعود، بعدما سجلت انخفاضًا حادًا نتيجة تراجع الطلب بسبب تفشي وباء «كورونا المستجد».

ومنذ التوصل لاتفاق خفض الإنتاج في أبريل، انتعش سعر خام «برنت» القياسي ليرتفع من حوالي 20 دولارًا إلى 41 دولارًا للبرميل.

اقرأ أيضًا:

أسعار النفط تعاود الارتفاع.. و«برميل برنت» بـ32.08 دولارًا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك