Menu
الهيئة الملكية لـ«العلا» تستعرض نموذجها التنموي في «المنتدى العالمي» بأبوظبي

تشارك الهيئة الملكية لمحافظة العلا في «المنتدى الحضري العالمي العاشر» الذي تستضيفه العاصمة الإماراتية أبوظبي، خلال الفترة من 8 إلى 13 فبراير 2020.

واستعرضت الهيئة الملكية للمحافظة، خلال مشاركتها في المنتدى، نموذجها المبتكر للتنمية المستدامة في العلا، وهي منطقة ذات جمال طبيعي وتراث إنساني استثنائي؛ حيث تضمُّ أول مواقع المملكة المدرَجة ضمن قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي «الحِجر».

وأوضح الرئيس التنفيذي للهيئة عمرو المدني، أن استراتيجية الهيئة تتماشى مع استراتيجية المنتدى، إيمانًا بالثقافة بصفتها ركيزة للتنمية المستدامة، وتطوير المناطق الحضرية على المدى الطويل، متطلعًا إلى مشاركة رؤية وتفاصيل المراحل الأولى من المخطط الرئيسي في هذا المنتدى العالمي في أبوظبي.

من جانبها، قالت رئيسة قطاع التخطيط الحضري والعمراني بالإنابة في الهيئة الملكية لمحافظة العلا المسؤولة عن تطوير المخططات الرئيسية للهيئة فرانشيسكا أريتشي: «كان العمل على تطوير المخططات الرئيسية معقدًا، لكنه مهم للغاية؛ حيث استفدنا من رؤى الخبراء الدوليين وأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، ومن آراء ومقترحات مجتمع العلا لضمان تحقيق التنمية المستدامة التي تحافظ على الخصائص الطبيعية والتاريخية للمكان. وقد بدأنا الآن ننتقل من مرحلة التخطيط إلى مرحلة التنفيذ، من خلال العمل بالشراكة مع أهل العلا».

ومن أبرز العناصر الأولى للمخطط الرئيسي، الإعلان عن المرحلة الأولى لنظام تصاريح البناء الجديد، المتوقع صدوره في شهر مارس من العام الجاري، وكذلك تدشين استوديو خاص للتصميم في المحافظة؛ لوضع إرشادات جديدة للتصميم المعماري والعمراني في المنطقة.

يُشار إلى أن «العلا» تقع في شمال غرب المملكة على مساحة تتجاوز 22 ألف كيلومتر مربع، ويجري تطويرها لتتحول إلى متحف حي مفتوح للعالم، وفقًا لاستراتيجية واضحة ومحددة، ومخطط رئيسي يرتكز إلى التنمية الحضرية التي تحافظ على الخصائص البيئية والتاريخية للمكان، والتي تتماشى تمامًا مع موضوع المنتدى لهذا العام «ربط الثقافة بالابتكار».

وستركز التنمية الحضرية على المناطق العمرانية الحالية في العلا والمناطق الجنوبية من المنطقة، مع الحفاظ على 80% من مناطق العلا دون المساس بها، بما في ذلك بلدة العلا القديمة التاريخية.

اقر أيضًا:

بحملة تعريفية جديدة في العلا.. «أمن الدولة» تستهدف الأماكن المشبوهة وأصحاب الفكر الضال

2020-10-12T18:37:41+03:00 تشارك الهيئة الملكية لمحافظة العلا في «المنتدى الحضري العالمي العاشر» الذي تستضيفه العاصمة الإماراتية أبوظبي، خلال الفترة من 8 إلى 13 فبراير 2020. واستعرضت اله
الهيئة الملكية لـ«العلا» تستعرض نموذجها التنموي في «المنتدى العالمي» بأبوظبي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الهيئة الملكية لـ«العلا» تستعرض نموذجها التنموي في «المنتدى العالمي» بأبوظبي

تضمُّ أول مواقع السعودية المدرجة على قوائم «اليونسكو»..

الهيئة الملكية لـ«العلا» تستعرض نموذجها التنموي في «المنتدى العالمي» بأبوظبي
  • 75
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
14 جمادى الآخر 1441 /  08  فبراير  2020   08:04 م

تشارك الهيئة الملكية لمحافظة العلا في «المنتدى الحضري العالمي العاشر» الذي تستضيفه العاصمة الإماراتية أبوظبي، خلال الفترة من 8 إلى 13 فبراير 2020.

واستعرضت الهيئة الملكية للمحافظة، خلال مشاركتها في المنتدى، نموذجها المبتكر للتنمية المستدامة في العلا، وهي منطقة ذات جمال طبيعي وتراث إنساني استثنائي؛ حيث تضمُّ أول مواقع المملكة المدرَجة ضمن قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي «الحِجر».

وأوضح الرئيس التنفيذي للهيئة عمرو المدني، أن استراتيجية الهيئة تتماشى مع استراتيجية المنتدى، إيمانًا بالثقافة بصفتها ركيزة للتنمية المستدامة، وتطوير المناطق الحضرية على المدى الطويل، متطلعًا إلى مشاركة رؤية وتفاصيل المراحل الأولى من المخطط الرئيسي في هذا المنتدى العالمي في أبوظبي.

من جانبها، قالت رئيسة قطاع التخطيط الحضري والعمراني بالإنابة في الهيئة الملكية لمحافظة العلا المسؤولة عن تطوير المخططات الرئيسية للهيئة فرانشيسكا أريتشي: «كان العمل على تطوير المخططات الرئيسية معقدًا، لكنه مهم للغاية؛ حيث استفدنا من رؤى الخبراء الدوليين وأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، ومن آراء ومقترحات مجتمع العلا لضمان تحقيق التنمية المستدامة التي تحافظ على الخصائص الطبيعية والتاريخية للمكان. وقد بدأنا الآن ننتقل من مرحلة التخطيط إلى مرحلة التنفيذ، من خلال العمل بالشراكة مع أهل العلا».

ومن أبرز العناصر الأولى للمخطط الرئيسي، الإعلان عن المرحلة الأولى لنظام تصاريح البناء الجديد، المتوقع صدوره في شهر مارس من العام الجاري، وكذلك تدشين استوديو خاص للتصميم في المحافظة؛ لوضع إرشادات جديدة للتصميم المعماري والعمراني في المنطقة.

يُشار إلى أن «العلا» تقع في شمال غرب المملكة على مساحة تتجاوز 22 ألف كيلومتر مربع، ويجري تطويرها لتتحول إلى متحف حي مفتوح للعالم، وفقًا لاستراتيجية واضحة ومحددة، ومخطط رئيسي يرتكز إلى التنمية الحضرية التي تحافظ على الخصائص البيئية والتاريخية للمكان، والتي تتماشى تمامًا مع موضوع المنتدى لهذا العام «ربط الثقافة بالابتكار».

وستركز التنمية الحضرية على المناطق العمرانية الحالية في العلا والمناطق الجنوبية من المنطقة، مع الحفاظ على 80% من مناطق العلا دون المساس بها، بما في ذلك بلدة العلا القديمة التاريخية.

اقر أيضًا:

بحملة تعريفية جديدة في العلا.. «أمن الدولة» تستهدف الأماكن المشبوهة وأصحاب الفكر الضال

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك