Menu
بعد توقُّعاته الدقيقة للصين.. حائز على «نوبل»: أمريكا ستتجاوز أزمة كورونا سريعًا

أكد أستاذ الأحياء بجامعة ستانفورد الحائز على حائزة نوبل مايكل ليفيت؛ أن الولايات المُتحدة ستتعافى من الوباء أبكر مما كان مُتوقعًا.

ومما يكسب هذه التوقعات مصداقية، أن «ليفيت» توقع في وقت سابق السيناريو الذي مرت به الصين مع تفشي فيروس كورونا، وأعداد المصابين والوفيات، بحسب صحيفة «نيويورك بوست».

وأشارت الصحيفة الأمريكية، في تقريرٍ لها ترجمته «عاجل» إلى أن «ليفيت» كان قد توقع بشكل صحيح في وقتٍ مُبكر أنَّ الصين ستمرُّ بأسوأ أزمة -أي تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19)- بحلول مُنتصف فبراير، وهذا بالفعل ما حدث، مُؤكدًا تخطي الأزمة، قائلًا: «سنكون على ما يُرام.. كل ما نحتاجه هو السيطرة على حالة الذعر».

وأوضحت «نيويورك بوست» أنَّ تقرير أستاذ علم الأحياء «المُتفائل» -على حد وصف الصحيفة- قال إنَّ الصين ستبلغ ذروة حالات الإصابة فيها نحو 80 ألف حالة. أمَّا عدد الوفيات فتنبأ بأنه سيكون 3 آلاف و250 حالة وفاة.

وأكدت الصحيفة أنَّ توقعاته حدثت بالفعل؛ إذ بلغ عدد الإصابات 81 ألفًا و588 حالة. أمَّا عدد الوفيات فكان 3 آلاف و281 حتى الـ24 من مارس.

ونقلت الصحيفة تصريحات «ليفيت» الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء لعام 2013م لصحيفة «لوس أنجلوس تايمز» الأمريكية، التي قال فيها إنَّه يتنبأ بأنَّه في حالة الولايات المُتحدة الأمريكية، فلن يتسبب الفيروس حالة من الاضطراب الاجتماعي تستمر لأشهر أو حتى سنوات، ولن يتسبب في وفاة الملايين، مُشيرةً إلى أنَّ «ليفيت» يبحث الآن في 78 دولة أبلغت عن أكثر من 50 إصابة جديدة بوتيرة يومية.

وقالت «نيويورك بوست» إنَّ أستاذ علم الأحياء يركز على الحالات الجديدة -على عكس المجاميع الإجمالية- ويرى «علامات التعافي» في كل مكان، ونقلت عنه قوله: «لا تزال الأرقام صاخبة، إلَّا أنَّ هُناك علامات واضحة على تباطؤ تفشي الوباء»، دون أن يقدم تاريخًا محددًا للوقت الذي قد ترى فيه الولايات المتحدة نقطة تحول وتتعافى تمامًا من فيروس كورونا.

وذكرت الصحيفة الأمريكية أنَّ الولايات المُتحدة كانت قد أكدت إصابة أكثر من 46 ألف حالة، ووفاة 593 على الأقل حتى بعد ظهر الثلاثاء، وفقًا للإحصائيات الصادرة عن  جامعة «جونز هوبكنز».

وأفادت «نيويورك بوست» بأنَّ «ليفيت» اعترف بأنَّه لم يتم الكشف عن جميع الحالات في بعض البلدان، إلَّا أنَّ حصيلة عدد القتلى تتوافق إلى حدٍّ كبير مع ما توصل إليه من نتائج.

وعلى الرغم من أن معدلات الوفيات أعلى من الإنفلونزا، قال ليفيت إن الوباء «ليس نهاية العالم»، وفقًا للمصدر.

وصرَّح ليفيت للصحيفة بأن «الوضع الحقيقي ليس بالسوء الذي يصعب التعاطي معه».

2020-09-02T12:47:14+03:00 أكد أستاذ الأحياء بجامعة ستانفورد الحائز على حائزة نوبل مايكل ليفيت؛ أن الولايات المُتحدة ستتعافى من الوباء أبكر مما كان مُتوقعًا. ومما يكسب هذه التوقعات مصداق
بعد توقُّعاته الدقيقة للصين.. حائز على «نوبل»: أمريكا ستتجاوز أزمة كورونا سريعًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بعد توقُّعاته الدقيقة للصين.. حائز على «نوبل»: أمريكا ستتجاوز أزمة كورونا سريعًا

أستاذ الأحياء بجامعة ستانفورد أوضح سبب تفاؤله..

بعد توقُّعاته الدقيقة للصين.. حائز على «نوبل»: أمريكا ستتجاوز أزمة كورونا سريعًا
  • 127
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 شعبان 1441 /  25  مارس  2020   10:19 ص

أكد أستاذ الأحياء بجامعة ستانفورد الحائز على حائزة نوبل مايكل ليفيت؛ أن الولايات المُتحدة ستتعافى من الوباء أبكر مما كان مُتوقعًا.

ومما يكسب هذه التوقعات مصداقية، أن «ليفيت» توقع في وقت سابق السيناريو الذي مرت به الصين مع تفشي فيروس كورونا، وأعداد المصابين والوفيات، بحسب صحيفة «نيويورك بوست».

وأشارت الصحيفة الأمريكية، في تقريرٍ لها ترجمته «عاجل» إلى أن «ليفيت» كان قد توقع بشكل صحيح في وقتٍ مُبكر أنَّ الصين ستمرُّ بأسوأ أزمة -أي تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19)- بحلول مُنتصف فبراير، وهذا بالفعل ما حدث، مُؤكدًا تخطي الأزمة، قائلًا: «سنكون على ما يُرام.. كل ما نحتاجه هو السيطرة على حالة الذعر».

وأوضحت «نيويورك بوست» أنَّ تقرير أستاذ علم الأحياء «المُتفائل» -على حد وصف الصحيفة- قال إنَّ الصين ستبلغ ذروة حالات الإصابة فيها نحو 80 ألف حالة. أمَّا عدد الوفيات فتنبأ بأنه سيكون 3 آلاف و250 حالة وفاة.

وأكدت الصحيفة أنَّ توقعاته حدثت بالفعل؛ إذ بلغ عدد الإصابات 81 ألفًا و588 حالة. أمَّا عدد الوفيات فكان 3 آلاف و281 حتى الـ24 من مارس.

ونقلت الصحيفة تصريحات «ليفيت» الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء لعام 2013م لصحيفة «لوس أنجلوس تايمز» الأمريكية، التي قال فيها إنَّه يتنبأ بأنَّه في حالة الولايات المُتحدة الأمريكية، فلن يتسبب الفيروس حالة من الاضطراب الاجتماعي تستمر لأشهر أو حتى سنوات، ولن يتسبب في وفاة الملايين، مُشيرةً إلى أنَّ «ليفيت» يبحث الآن في 78 دولة أبلغت عن أكثر من 50 إصابة جديدة بوتيرة يومية.

وقالت «نيويورك بوست» إنَّ أستاذ علم الأحياء يركز على الحالات الجديدة -على عكس المجاميع الإجمالية- ويرى «علامات التعافي» في كل مكان، ونقلت عنه قوله: «لا تزال الأرقام صاخبة، إلَّا أنَّ هُناك علامات واضحة على تباطؤ تفشي الوباء»، دون أن يقدم تاريخًا محددًا للوقت الذي قد ترى فيه الولايات المتحدة نقطة تحول وتتعافى تمامًا من فيروس كورونا.

وذكرت الصحيفة الأمريكية أنَّ الولايات المُتحدة كانت قد أكدت إصابة أكثر من 46 ألف حالة، ووفاة 593 على الأقل حتى بعد ظهر الثلاثاء، وفقًا للإحصائيات الصادرة عن  جامعة «جونز هوبكنز».

وأفادت «نيويورك بوست» بأنَّ «ليفيت» اعترف بأنَّه لم يتم الكشف عن جميع الحالات في بعض البلدان، إلَّا أنَّ حصيلة عدد القتلى تتوافق إلى حدٍّ كبير مع ما توصل إليه من نتائج.

وعلى الرغم من أن معدلات الوفيات أعلى من الإنفلونزا، قال ليفيت إن الوباء «ليس نهاية العالم»، وفقًا للمصدر.

وصرَّح ليفيت للصحيفة بأن «الوضع الحقيقي ليس بالسوء الذي يصعب التعاطي معه».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك