Menu
محكمة أردنية تحبس المخطط لاغتيال «مدير الاستخبارات» 12 عامًا

قضت محكمة أمن الدولة في الأردن، اليوم الاثنين، بالحبس 12 عاما على متهم خطط لتنفيذ عملية تستهدف مدير المخابرات العامة.

وأفادت صحيفة «الغد» الأردنية بأن المتهم عاين منزل مدير المخابرات العامة في منطقة دابوق بالعاصمة الأردنية لأكثر من مرة، تمهيدًا لتنفيذ عملية ضده، كما أنه عاين منزل أحد ضباط المخابرات في مدينة السلط.

وأدانت المحكمة المتهم بتهمة «المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية» وحكمت عليه «بالأشغال الشاقة مدة 12 عامًا».

وكان المتهم يخطط لتنفيذ عمليته بتكليف من تنظيم «داعش»، وتعرف المتهم على عدد من عناصر التنظيم عبر برنامج «تلجرام»؛ حيث تلقى عرضًا للالتحاق بـ«داعش»، لكن نتيجة لصعوبة السفر إلى العراق لم يتمكن المتهم من ذلك.

وبعد ذلك، تلقى المتهم عرضًا لتنفيذ عملية على الأراضي الأردنية، وأبدى استعداده لتنفيذها، وزوده التنظيم بفيديوهات توضح وتبين طريقة تحضير المتفجرات، تمهيدا لتنفيذ العملية.

سجن 24 «داعشيًّا أردنيًا»

وكانت محكمة أمن الدولة الأردنية، اليوم، حكمت على 24 أردنيًا متهمين بالارتباط بتنظيم داعش بالسجن حتى 15 عامًا بعد إدانتهم بالتخطيط لتنفيذ «عمليات إرهابية»، بحسب ما أفادت مراسلة وكالة فرانس برس من داخل قاعة المحكمة.

وحكمت المحكمة على 14 متهمًا في ما يعرف بـ«خلية الرصيفة» بـ«الأشغال المؤقتة 15 عامًا» فيما حكمت على متهم آخر بـ«الأشغال المؤقتة 10 أعوام»، كما قررت إسقاط دعوى الحق العام على أحد المتهمين بسبب وفاته فيما برأت متهما آخر لعدم كفاية الأدلة.

وكانت المحكمة وجهت في الثاني من أبريل من العام الماضي، للخلية المؤلفة من 17 متهمًا، تهمًا بينها «المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية» و«الترويج لأفكار جماعة إرهابية» و«حيازة أسلحة بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية».

وبحسب لائحة الاتهام، خططت الخلية لاستهداف عدد من الأهداف في عمان بينها قناة فضائية أردنية وملهى ليلي ومبنى تابع للمخابرات والسفارة الأميركية وكنيسة، إضافة الى رجال أعمال إسرائيليين يرتادون مصنع ألبسة.

وتم اعتقال أفراد الخلية الذين تراوح أعمارهم بين العشرينات والأربعينات خلال نوفمبر 2017 من قبل جهاز المخابرات.

من جانب آخر، حكمت محكمة أمن الدولة على تسعة متهمين أردنيين في قضايا منفصلة بأحكام بالسجن راوحت بين ثمانية أعوام و15 عامًا بتهم تتعلق بارتباطهم بتنظيم داعش وتخطيطهم لتنفيذ عمليات عسكرية ضد المدنيين والأجهزة الأمنية والجيش.

وحكمت على خمسة متهمين بالسجن 15 عاما بعد إدانتهم بالتخطيط لتنفيذ عمليات عسكرية عام 2018 لصالح تنظيم داعش ضد قوات الدرك داخل مخيم البقعة للاجئين الفلسطينيين شمال عمان، إضافة لتنفيذ عمليات إرهابية ضد المسيحيين خلال عيد الميلاد في منطقة الفحيص في ضواحي عمان، وذلك باستخدام أسلحة رشاشة ودهس تجمعاتهم ومهاجمة أحد محال بيع الخمور واستهداف إحدى دوريات الأمن العام.

كما حكمت على اثنين من المتهمين بالأشغال الشاقة ثمانية أعوام بعد إدانتهم بالتخطيط لقتل أفراد من قوات حرس الحدود الأردني عام 2018 في محافظة المفرق شمال المملكة على الحدود مع سوريا.

وحكمت على متهم آخر بالأشغال الشاقة تسعة أعوام بعد إدانته بالتخطيط لتفجير نفسه في أحد تجمعات المواطنين عام 2018. وحكمت على متهم آخر بالسجن تسعة أعوام بعد إدانته بالتخطيط للقيام بأعمال إرهابية ضد إحدى دوريات الأمن العام عام 2018.

والأردن أحد أعضاء التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، ونفذ ضربات استهدفت تنظيم داعش في سوريا والعراق.

وتعرض الأردن لعدة هجمات كان آخرها في محافظة الكرك (118 كلم جنوب عمان) في 19 ديسمبر 2016 وأوقع عشرة قتلى بينهم سبعة من رجال الأمن وتبناه داعش.

2020-08-24T11:42:22+03:00 قضت محكمة أمن الدولة في الأردن، اليوم الاثنين، بالحبس 12 عاما على متهم خطط لتنفيذ عملية تستهدف مدير المخابرات العامة. وأفادت صحيفة «الغد» الأردنية بأن المتهم ع
محكمة أردنية تحبس المخطط لاغتيال «مدير الاستخبارات» 12 عامًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

محكمة أردنية تحبس المخطط لاغتيال «مدير الاستخبارات» 12 عامًا

المتهم تواصل مع «داعش» عبر «تلجرام»..

محكمة أردنية تحبس المخطط لاغتيال «مدير الاستخبارات» 12 عامًا
  • 38
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 جمادى الأول 1441 /  30  ديسمبر  2019   10:13 م

قضت محكمة أمن الدولة في الأردن، اليوم الاثنين، بالحبس 12 عاما على متهم خطط لتنفيذ عملية تستهدف مدير المخابرات العامة.

وأفادت صحيفة «الغد» الأردنية بأن المتهم عاين منزل مدير المخابرات العامة في منطقة دابوق بالعاصمة الأردنية لأكثر من مرة، تمهيدًا لتنفيذ عملية ضده، كما أنه عاين منزل أحد ضباط المخابرات في مدينة السلط.

وأدانت المحكمة المتهم بتهمة «المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية» وحكمت عليه «بالأشغال الشاقة مدة 12 عامًا».

وكان المتهم يخطط لتنفيذ عمليته بتكليف من تنظيم «داعش»، وتعرف المتهم على عدد من عناصر التنظيم عبر برنامج «تلجرام»؛ حيث تلقى عرضًا للالتحاق بـ«داعش»، لكن نتيجة لصعوبة السفر إلى العراق لم يتمكن المتهم من ذلك.

وبعد ذلك، تلقى المتهم عرضًا لتنفيذ عملية على الأراضي الأردنية، وأبدى استعداده لتنفيذها، وزوده التنظيم بفيديوهات توضح وتبين طريقة تحضير المتفجرات، تمهيدا لتنفيذ العملية.

سجن 24 «داعشيًّا أردنيًا»

وكانت محكمة أمن الدولة الأردنية، اليوم، حكمت على 24 أردنيًا متهمين بالارتباط بتنظيم داعش بالسجن حتى 15 عامًا بعد إدانتهم بالتخطيط لتنفيذ «عمليات إرهابية»، بحسب ما أفادت مراسلة وكالة فرانس برس من داخل قاعة المحكمة.

وحكمت المحكمة على 14 متهمًا في ما يعرف بـ«خلية الرصيفة» بـ«الأشغال المؤقتة 15 عامًا» فيما حكمت على متهم آخر بـ«الأشغال المؤقتة 10 أعوام»، كما قررت إسقاط دعوى الحق العام على أحد المتهمين بسبب وفاته فيما برأت متهما آخر لعدم كفاية الأدلة.

وكانت المحكمة وجهت في الثاني من أبريل من العام الماضي، للخلية المؤلفة من 17 متهمًا، تهمًا بينها «المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية» و«الترويج لأفكار جماعة إرهابية» و«حيازة أسلحة بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية».

وبحسب لائحة الاتهام، خططت الخلية لاستهداف عدد من الأهداف في عمان بينها قناة فضائية أردنية وملهى ليلي ومبنى تابع للمخابرات والسفارة الأميركية وكنيسة، إضافة الى رجال أعمال إسرائيليين يرتادون مصنع ألبسة.

وتم اعتقال أفراد الخلية الذين تراوح أعمارهم بين العشرينات والأربعينات خلال نوفمبر 2017 من قبل جهاز المخابرات.

من جانب آخر، حكمت محكمة أمن الدولة على تسعة متهمين أردنيين في قضايا منفصلة بأحكام بالسجن راوحت بين ثمانية أعوام و15 عامًا بتهم تتعلق بارتباطهم بتنظيم داعش وتخطيطهم لتنفيذ عمليات عسكرية ضد المدنيين والأجهزة الأمنية والجيش.

وحكمت على خمسة متهمين بالسجن 15 عاما بعد إدانتهم بالتخطيط لتنفيذ عمليات عسكرية عام 2018 لصالح تنظيم داعش ضد قوات الدرك داخل مخيم البقعة للاجئين الفلسطينيين شمال عمان، إضافة لتنفيذ عمليات إرهابية ضد المسيحيين خلال عيد الميلاد في منطقة الفحيص في ضواحي عمان، وذلك باستخدام أسلحة رشاشة ودهس تجمعاتهم ومهاجمة أحد محال بيع الخمور واستهداف إحدى دوريات الأمن العام.

كما حكمت على اثنين من المتهمين بالأشغال الشاقة ثمانية أعوام بعد إدانتهم بالتخطيط لقتل أفراد من قوات حرس الحدود الأردني عام 2018 في محافظة المفرق شمال المملكة على الحدود مع سوريا.

وحكمت على متهم آخر بالأشغال الشاقة تسعة أعوام بعد إدانته بالتخطيط لتفجير نفسه في أحد تجمعات المواطنين عام 2018. وحكمت على متهم آخر بالسجن تسعة أعوام بعد إدانته بالتخطيط للقيام بأعمال إرهابية ضد إحدى دوريات الأمن العام عام 2018.

والأردن أحد أعضاء التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، ونفذ ضربات استهدفت تنظيم داعش في سوريا والعراق.

وتعرض الأردن لعدة هجمات كان آخرها في محافظة الكرك (118 كلم جنوب عمان) في 19 ديسمبر 2016 وأوقع عشرة قتلى بينهم سبعة من رجال الأمن وتبناه داعش.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك