Menu
أمريكا تأسف لاستدعاء باريس سفيرها لديها.. وتؤكد: خلاف دبلوماسي نعمل على حله

كشف مسؤول في البيت الأبيض، أمس الجمعة، عن أسف الولايات المتحدة لقرار فرنسا استدعاء سفيرها لدى واشنطن، مؤكدًا أن بلاده ستواصل العمل في الأيام المقبلة لحل الخلافات بين البلدين.

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية أعلنت، في وقت سابق من مساء الجمعة، استدعاء سفيريها من واشنطن وكانبيرا على خلفية إعلان الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا خطة لبناء غواصات نووية للجيش الأسترالي.

ومساء الأربعاء أصدر الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ورئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، ورئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، بيانًا مشتركًا أعلنوا فيه إقامة شراكة جديدة في مجالي الدفاع والأمن، أطلق عليها اسم AUKUS، وسيتمثل المشروع الأول في إطارها ببناء غواصات نووية للأسطول الحربي البحري لأستراليا.

ودخلت العلاقات بين فرنسا من جهة والولايات المتحدة وأستراليا من جهة أخرى إلى فترة أزمة مفتوحة؛ حيث ألغت الحكومة الأسترالية بإقامة هذه الشراكة الجديدة صفقة بقيمة 40 مليار دولار لشراء غواصات فرنسية، وقررت استبدالها بأخرى أمريكية عاملة بالوقود النووي؛ ما دفع باريس إلى وصف الأمر بأنه خيانة وطعنة في الظهر وقرار على طريقة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، وفقًا لروسيا اليوم.

اقرأ أيضًا:

باريس تستدعي سفيريها في أمريكا وأستراليا بسبب صفقة الغواصات

2021-09-27T01:17:49+03:00 كشف مسؤول في البيت الأبيض، أمس الجمعة، عن أسف الولايات المتحدة لقرار فرنسا استدعاء سفيرها لدى واشنطن، مؤكدًا أن بلاده ستواصل العمل في الأيام المقبلة لحل الخلافا
أمريكا تأسف لاستدعاء باريس سفيرها لديها.. وتؤكد: خلاف دبلوماسي نعمل على حله
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أمريكا تأسف لاستدعاء باريس سفيرها لديها.. وتؤكد: خلاف دبلوماسي نعمل على حله

أمريكا تأسف لاستدعاء باريس سفيرها لديها.. وتؤكد: خلاف دبلوماسي نعمل على حله
  • 149
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 صفر 1443 /  18  سبتمبر  2021   08:37 ص

كشف مسؤول في البيت الأبيض، أمس الجمعة، عن أسف الولايات المتحدة لقرار فرنسا استدعاء سفيرها لدى واشنطن، مؤكدًا أن بلاده ستواصل العمل في الأيام المقبلة لحل الخلافات بين البلدين.

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية أعلنت، في وقت سابق من مساء الجمعة، استدعاء سفيريها من واشنطن وكانبيرا على خلفية إعلان الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا خطة لبناء غواصات نووية للجيش الأسترالي.

ومساء الأربعاء أصدر الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ورئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، ورئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، بيانًا مشتركًا أعلنوا فيه إقامة شراكة جديدة في مجالي الدفاع والأمن، أطلق عليها اسم AUKUS، وسيتمثل المشروع الأول في إطارها ببناء غواصات نووية للأسطول الحربي البحري لأستراليا.

ودخلت العلاقات بين فرنسا من جهة والولايات المتحدة وأستراليا من جهة أخرى إلى فترة أزمة مفتوحة؛ حيث ألغت الحكومة الأسترالية بإقامة هذه الشراكة الجديدة صفقة بقيمة 40 مليار دولار لشراء غواصات فرنسية، وقررت استبدالها بأخرى أمريكية عاملة بالوقود النووي؛ ما دفع باريس إلى وصف الأمر بأنه خيانة وطعنة في الظهر وقرار على طريقة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، وفقًا لروسيا اليوم.

اقرأ أيضًا:

باريس تستدعي سفيريها في أمريكا وأستراليا بسبب صفقة الغواصات

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك