Menu
سوريا مقتل 4 عسكريين روس بهجوم في إدلب

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 4 ضباط روس، في هجوم بمنطقة تل مصيطف بمحافظة إدلب، شنَّه معارضون للنظام السوري.

وأكَّد المرصد أنَّ هجومًا شنته «فصائل المعارضة» على مواقع قوات النظام والقوات الروسية في منطقة «تل مصيطف» بإدلب أمس الأول الخميس؛ أدَّى لمقتل 4 ضباط وإصابة آخرين.

وبحسب المرصد، أكَّدت قاعدة «حميميم» الروسية في محافظة اللاذقية مقتل 4 جنود روس، في هجوم آخر على غرفة عمليات المراقبة شرقي إدلب، مساء الجمعة.

وفي سياق متصل، أعلنت موسكو أنَّ قوات روسية تصدَّت لسلسلة هجمات في منطقة وقف التصعيد في إدلب شمال البلاد، قتل فيها 50 مسلحًا.

من جانبها اعتبرت الأمم المتحدة أن وقف إطلاق النار في إدلب فشل في حماية المدنيين السوريين، مشيرةً إلى أن قتل المدنيين لا يزال مستمرًا في المحافظة.

ودعت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه أمس الجمعة لوقف فوري للقتال في محافظة إدلب السورية الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة، قائلة: إنَّ وقف إطلاق النار الأخير في سوريا فشل مرَّةً أخرى في حماية المدنيين.

اقرأ أيضًا:

نزوح أكثر من 235 ألف شخص جرّاء التصعيد العسكري شمال سوريا

تقرير أممي: الحرب محت أحلام أطفال سوريا

 

2020-01-18T09:53:20+03:00 أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 4 ضباط روس، في هجوم بمنطقة تل مصيطف بمحافظة إدلب، شنَّه معارضون للنظام السوري. وأكَّد المرصد أنَّ هجومًا شنته «فصائل الم
سوريا مقتل 4 عسكريين روس بهجوم في إدلب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


سوريا.. مقتل 4 عسكريين روس بهجوم في إدلب

الأمم المتحدة تعتبر وقف إطلاق النار فاشلًا

سوريا.. مقتل 4 عسكريين روس بهجوم في إدلب
  • 35
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 جمادى الأول 1441 /  18  يناير  2020   09:53 ص

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 4 ضباط روس، في هجوم بمنطقة تل مصيطف بمحافظة إدلب، شنَّه معارضون للنظام السوري.

وأكَّد المرصد أنَّ هجومًا شنته «فصائل المعارضة» على مواقع قوات النظام والقوات الروسية في منطقة «تل مصيطف» بإدلب أمس الأول الخميس؛ أدَّى لمقتل 4 ضباط وإصابة آخرين.

وبحسب المرصد، أكَّدت قاعدة «حميميم» الروسية في محافظة اللاذقية مقتل 4 جنود روس، في هجوم آخر على غرفة عمليات المراقبة شرقي إدلب، مساء الجمعة.

وفي سياق متصل، أعلنت موسكو أنَّ قوات روسية تصدَّت لسلسلة هجمات في منطقة وقف التصعيد في إدلب شمال البلاد، قتل فيها 50 مسلحًا.

من جانبها اعتبرت الأمم المتحدة أن وقف إطلاق النار في إدلب فشل في حماية المدنيين السوريين، مشيرةً إلى أن قتل المدنيين لا يزال مستمرًا في المحافظة.

ودعت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه أمس الجمعة لوقف فوري للقتال في محافظة إدلب السورية الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة، قائلة: إنَّ وقف إطلاق النار الأخير في سوريا فشل مرَّةً أخرى في حماية المدنيين.

اقرأ أيضًا:

نزوح أكثر من 235 ألف شخص جرّاء التصعيد العسكري شمال سوريا

تقرير أممي: الحرب محت أحلام أطفال سوريا

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك