Menu
نواب ديمقراطيون يبحثون معاقبة جمهوريين تحدوا فوز بايدن

ذكرت مجلة «بوليتيكو» الأمريكية أن الديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي «يبحثون عن بعض الانتقام»، مع ظهور اقتراحات بمعاقبة الجمهوريين الذي تحدوا نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة، والتي أنتهت بفوز الرئيس، جو بايدن، وهي نتيجة يصر الرئيس دونالد ترامب على أنها مزورة.

وأفادت المجلة، مساء الثلاثاء، بأن هناك توجهًا لمنع هؤلاء الجمهوريين من التصويت، وإبقاءهم خارج أي تشريع من شأنه أن يحصل على تصويت الأغلبية ويتحول إلى قانون، كما يناقشون إزالة أسمائهم من عملية إعادة تقديم مشاريع القوانين، في أحدث مواجهة بين النواب من الحزبين داخل الكونجرس.

وأثار عديد من الجمهوريين هذه الفكرة، في أعقاب أحداث الأسبوع الماضي واقتحام مبنى الكونجرس الأمريكي من قبل حشود مؤيدة للرئيس ترامب، الذي يواجه اتهامات بالتحريض على العنف والعصيان ضد حكومة الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشارت مصادر، لم تذكرها المجلة الأمريكية، إلى أن قيادة الديمقراطيين في مجلس التواب سيتعين عليهم اتخاذ القرار، فيما ينبه البعض إلى مدى تعقد هذا القرار، بينما يرى آخرون أنه مستحيل؛ حيث إن أكثر من 130 من الجمهوريين في المجلس أبدوا اعتراضهم على نتائج الانتخابات.

وقالت مصادر من الحزب الجمهوري إن نوابه بالمجلس على علم بهذه المحاولات. ويعكس هذا حالة الغضب الكبيرة المتنامية داخل أروقة الكونجرس؛ بسبب أحداث الأربعاء الماضي، والتي هددت حياة النواب والموظفين. 

2021-01-15T22:49:36+03:00 ذكرت مجلة «بوليتيكو» الأمريكية أن الديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي «يبحثون عن بعض الانتقام»، مع ظهور اقتراحات بمعاقبة الجمهوريين الذي تحدوا نتائج الانتخابات
نواب ديمقراطيون يبحثون معاقبة جمهوريين تحدوا فوز بايدن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

نواب ديمقراطيون يبحثون معاقبة جمهوريين تحدوا فوز بايدن

في تطور سريع للأزمة..

نواب ديمقراطيون يبحثون معاقبة جمهوريين تحدوا فوز بايدن
  • 371
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 جمادى الأول 1442 /  13  يناير  2021   05:24 م

ذكرت مجلة «بوليتيكو» الأمريكية أن الديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي «يبحثون عن بعض الانتقام»، مع ظهور اقتراحات بمعاقبة الجمهوريين الذي تحدوا نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة، والتي أنتهت بفوز الرئيس، جو بايدن، وهي نتيجة يصر الرئيس دونالد ترامب على أنها مزورة.

وأفادت المجلة، مساء الثلاثاء، بأن هناك توجهًا لمنع هؤلاء الجمهوريين من التصويت، وإبقاءهم خارج أي تشريع من شأنه أن يحصل على تصويت الأغلبية ويتحول إلى قانون، كما يناقشون إزالة أسمائهم من عملية إعادة تقديم مشاريع القوانين، في أحدث مواجهة بين النواب من الحزبين داخل الكونجرس.

وأثار عديد من الجمهوريين هذه الفكرة، في أعقاب أحداث الأسبوع الماضي واقتحام مبنى الكونجرس الأمريكي من قبل حشود مؤيدة للرئيس ترامب، الذي يواجه اتهامات بالتحريض على العنف والعصيان ضد حكومة الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشارت مصادر، لم تذكرها المجلة الأمريكية، إلى أن قيادة الديمقراطيين في مجلس التواب سيتعين عليهم اتخاذ القرار، فيما ينبه البعض إلى مدى تعقد هذا القرار، بينما يرى آخرون أنه مستحيل؛ حيث إن أكثر من 130 من الجمهوريين في المجلس أبدوا اعتراضهم على نتائج الانتخابات.

وقالت مصادر من الحزب الجمهوري إن نوابه بالمجلس على علم بهذه المحاولات. ويعكس هذا حالة الغضب الكبيرة المتنامية داخل أروقة الكونجرس؛ بسبب أحداث الأربعاء الماضي، والتي هددت حياة النواب والموظفين. 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك