Menu
«الشؤون الإسلامية» تعلن أسماء مُحكِّمي المسابقة الدولية للقرآن الكريم

أعلنت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلةً بالأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية، اليوم الأربعاء، أسماء لجنة التحكيم في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الـ41.

وتُقام المسابقة في الحرم المكي الشريف بمكة المكرمة خلال الفترة من 8 إلى 12 محرم المقبل، بمشاركة 146 متسابقاً من 103 دول من مختلف قارات العالم.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الأمانة العامة للمسابقة قولها إنّ المرشحين للتحكيم في التصفيات النهائية هم: أستاذ القراءات بكلية القرآن بالجامعة الإسلامية في المدينة المنورة الدكتور محمد بن أحمد برهجي، وأستاذ الدراسات القرآنية في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود بمدينة الرياض الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن الشثري، وأستاذ مساعد بكلية القرآن الكريم في جمهورية مصر العربية الدكتور أحمد محمد السيد خطاب، ورئيس مجلس العلماء في جمهورية المالديف إلياس حسين علي، ومدير معهد القرآن الكريم في جمهورية نيجيريا أبوبكر سعيد موسى.

وأضافت الأمانة أنّ المتسابقين يتنافسون في مرحلة التصفيات الأولية أمام لجنة تحكيم خاصة بالتصفيات الأولية، وهم عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم الدكتور خالد بن سعد المطرفي، وعضو هيئة التدريس بقسم القرآن وعلومه بكلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض الدكتور وليد بن حزام العتيبي، والمحاضر بقسم القراءات بجامعة أم القرى بمكة المكرمة عبدالله بن أحمد الفقيه.

وتهدف التصفيات الأولية إلى رفع مستوى الجودة في مخرجات المسابقة الدولية، والسعي للتميز وزيادة التنافس بين المتسابقين في مستوى الحفظ والإتقان والأداء، حيث يُستبعد من دخول التصفيات النهائية كل من لا يحقق نسبة 80% فأكثر.

وبيّنت الأمانة أنه تم إعداد شروط يجب توفرها في المحكم وهي أن يكون حافظًا للقرآن الكريم متقنًا لتجويده، وحسن الأداء، ولديه ما يثبت ذلك من شهادات أو إجازات أو خبرات تحكيمية، وأن يكون المحكَّم حافظًا للقراءات السبع أو العشر، وألا يقل عمر المحكَّم عن 25 عامًا ولا يزيد عن 60 عامًا، كما يشترط سلامة المحكَّم من الإعاقات التي تحول دون القدرة على التحكيم ونحوهما.

وتسعى وزارة الشؤون الإسلامية حثيثًا لاستقطاب المحكمين من ذوي الكفاءات القرآنية على المستوى المحلي والدولي من أهل العلم المتخصصين في علوم القرآن الكريم والقراءات وفقًا للمنهج الوسطي المعتدل المُستمد من كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، الأمر الذي يعزز قيم المسابقة المبنية على العدالة والشفافية والتنافس والولاء والمهنية.

2020-10-09T01:34:12+03:00 أعلنت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلةً بالأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية، اليوم الأربعاء، أسماء لجنة التحكيم في مسابقة الملك
«الشؤون الإسلامية» تعلن أسماء مُحكِّمي المسابقة الدولية للقرآن الكريم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«الشؤون الإسلامية» تعلن أسماء مُحكِّمي المسابقة الدولية للقرآن الكريم

146 متسابقًا من 103 دول

«الشؤون الإسلامية» تعلن أسماء مُحكِّمي المسابقة الدولية للقرآن الكريم
  • 466
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 ذو الحجة 1440 /  28  أغسطس  2019   12:44 م

أعلنت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلةً بالأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية، اليوم الأربعاء، أسماء لجنة التحكيم في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الـ41.

وتُقام المسابقة في الحرم المكي الشريف بمكة المكرمة خلال الفترة من 8 إلى 12 محرم المقبل، بمشاركة 146 متسابقاً من 103 دول من مختلف قارات العالم.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الأمانة العامة للمسابقة قولها إنّ المرشحين للتحكيم في التصفيات النهائية هم: أستاذ القراءات بكلية القرآن بالجامعة الإسلامية في المدينة المنورة الدكتور محمد بن أحمد برهجي، وأستاذ الدراسات القرآنية في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود بمدينة الرياض الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن الشثري، وأستاذ مساعد بكلية القرآن الكريم في جمهورية مصر العربية الدكتور أحمد محمد السيد خطاب، ورئيس مجلس العلماء في جمهورية المالديف إلياس حسين علي، ومدير معهد القرآن الكريم في جمهورية نيجيريا أبوبكر سعيد موسى.

وأضافت الأمانة أنّ المتسابقين يتنافسون في مرحلة التصفيات الأولية أمام لجنة تحكيم خاصة بالتصفيات الأولية، وهم عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم الدكتور خالد بن سعد المطرفي، وعضو هيئة التدريس بقسم القرآن وعلومه بكلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض الدكتور وليد بن حزام العتيبي، والمحاضر بقسم القراءات بجامعة أم القرى بمكة المكرمة عبدالله بن أحمد الفقيه.

وتهدف التصفيات الأولية إلى رفع مستوى الجودة في مخرجات المسابقة الدولية، والسعي للتميز وزيادة التنافس بين المتسابقين في مستوى الحفظ والإتقان والأداء، حيث يُستبعد من دخول التصفيات النهائية كل من لا يحقق نسبة 80% فأكثر.

وبيّنت الأمانة أنه تم إعداد شروط يجب توفرها في المحكم وهي أن يكون حافظًا للقرآن الكريم متقنًا لتجويده، وحسن الأداء، ولديه ما يثبت ذلك من شهادات أو إجازات أو خبرات تحكيمية، وأن يكون المحكَّم حافظًا للقراءات السبع أو العشر، وألا يقل عمر المحكَّم عن 25 عامًا ولا يزيد عن 60 عامًا، كما يشترط سلامة المحكَّم من الإعاقات التي تحول دون القدرة على التحكيم ونحوهما.

وتسعى وزارة الشؤون الإسلامية حثيثًا لاستقطاب المحكمين من ذوي الكفاءات القرآنية على المستوى المحلي والدولي من أهل العلم المتخصصين في علوم القرآن الكريم والقراءات وفقًا للمنهج الوسطي المعتدل المُستمد من كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، الأمر الذي يعزز قيم المسابقة المبنية على العدالة والشفافية والتنافس والولاء والمهنية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك