Menu
«جدار برلين» يزيد متاعب برشلونة.. وبرايثوايت خارج حسابات كومان

زاد الدولي الألماني أنريه تير شتيجن، حارس مرمى فريق برشلونة الإسباني، من متاعب المدير الفني الهولندي رونالد كومان، على خلفية التكهنات التي أثيرت حول عدم قدرة «جدار برلين» على اللحاق بـ«كلاسيكو الأرض»، أمام ريال مدريد، لعدم التعافي من آثار الجراحة التي أجرها في الركبة.

وكشفت صحيفة «آس» الإسبانية، اليوم الأربعاء، أن الحارس الألماني بات مهددًا بالغياب عن الصدام المرتقب أمام الغريم التقليدي ريال مدريد؛ بسبب التأخر المحتمل في موعد التعافي من الإصابة، على خلفية ظهور تورم في الركبة.

وخضع شتيجن لعملية جراحية في أوتار الركبة اليمنى، قبل خمسة أسابيع؛ حيث حدد الفريق الطبي بالنادي الكتالوني أن حارس البلوجرانا قادر على العودة لحماية عرين البارسا خلال شهرين ونصف الضهر، وهو الموعد الذي عزز الأمل بعودة الألماني في مباراة الكلاسيكو، التي تُقام على ملعب كامب نو في نهاية أكتوبر المقبل.

وبات شتيجن في حاجة إلى زيادة الفترة المحددة لجلسات العلاج الطبيعي، عقب الحصول على راحة كافية حتى ينحسر التهاب الركبة، الأمر الذي يؤخر موعد عودته إلى المباريات بعض حتى منتصف نوفمبر المقبل.

وفي سياق آخر، واصل المدرب الهولندي التخلص من الأحمال الزائدة في صفوف الفريق الكتالوني؛ حيث قرر إقصاء المهاجم الدنماركي مارتن برايثوايت، من قائمة الفريق خلال ميركاتو الصيف الجاري، ليلحق بالثالوث إيفان راكيتيتش وأرتورو فيدال ونيلسون سيميدو.

وأشارت صحيفة «موندو ديبورتيفو»، إلى أن الفريق الكتالوني يرغب في استثمار عائد بيع سيميدو إلى صفوف وولفرهامبتون، مقابل نحو 40 مليون يورو، للحصول على خدمات الظهير الأيمن لفريق أياكس أمسترادم سيرجينو دست، نظير 25 مليون يورو.

ويتمسك البارسا بترميم الخط الخلفي، عبر التعاقد مع قلب دفاع مانشستر سيتي، إريك جارسيا، مع وضع بدائل قليلة التكلفة لسد ثغرة الدفاع لخطف الإسباني مجانًا في الصيف المقبل، في حال تعنّت الفريق الإنجليزي؛ حيث لا ينوي البلوجرانا القيام بأي استثمار كبير في ظل الأزمة الاقتصادية الحالية.

وكان سيميدو، أعلن الرحيل عن كامب نو بشكل رسمي، عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، موجهًا رسالة خاصة إلى البارسا: «شكرًا جزيلًا لبرشلونة على منحي فرصة عيش حلم ارتداء هذا القميص واللعب في كامب نو».

وأضاف البرتغالي: «شكرًا لجعلي أنمو وأتطور كلاعب وشخص، كانت ثلاثة أعوام رائعة لن أنساها أبدًا، أشكر زملائي والموظفين والمشجعين وكل الأشخاص الذين ساعدوني منذ وصولي، أتمنى لكم التوفيق، تحيا برشلونة».

ودافع سيميدو عن ألوان فريق برشلونة، في 124 مباراة لحساب جميع المنافسات، وقع خلالها على هدفين، وقدم 11 تمريرة حاسمة، فيما يمتلك 14 مباراة دولية مع منتخب البرتغال، آخرها في أكتوبر 2019.

اقرأ أيضًا:

لترميم الدفاع الكتالوني.. برشلونة يخطط لخطف نجم الوحدة

رفض التسوية.. سواريز يضع برشلونة في ورطة حقيقية.. وكومان مجبر على إعادة حساباته

2020-10-12T12:33:18+03:00 زاد الدولي الألماني أنريه تير شتيجن، حارس مرمى فريق برشلونة الإسباني، من متاعب المدير الفني الهولندي رونالد كومان، على خلفية التكهنات التي أثيرت حول عدم قدرة «ج
«جدار برلين» يزيد متاعب برشلونة.. وبرايثوايت خارج حسابات كومان
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«جدار برلين» يزيد متاعب برشلونة.. وبرايثوايت خارج حسابات كومان

سيميدو يغادر كامب نو..

«جدار برلين» يزيد متاعب برشلونة.. وبرايثوايت خارج حسابات كومان
  • 43
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 صفر 1442 /  23  سبتمبر  2020   02:18 م

زاد الدولي الألماني أنريه تير شتيجن، حارس مرمى فريق برشلونة الإسباني، من متاعب المدير الفني الهولندي رونالد كومان، على خلفية التكهنات التي أثيرت حول عدم قدرة «جدار برلين» على اللحاق بـ«كلاسيكو الأرض»، أمام ريال مدريد، لعدم التعافي من آثار الجراحة التي أجرها في الركبة.

وكشفت صحيفة «آس» الإسبانية، اليوم الأربعاء، أن الحارس الألماني بات مهددًا بالغياب عن الصدام المرتقب أمام الغريم التقليدي ريال مدريد؛ بسبب التأخر المحتمل في موعد التعافي من الإصابة، على خلفية ظهور تورم في الركبة.

وخضع شتيجن لعملية جراحية في أوتار الركبة اليمنى، قبل خمسة أسابيع؛ حيث حدد الفريق الطبي بالنادي الكتالوني أن حارس البلوجرانا قادر على العودة لحماية عرين البارسا خلال شهرين ونصف الضهر، وهو الموعد الذي عزز الأمل بعودة الألماني في مباراة الكلاسيكو، التي تُقام على ملعب كامب نو في نهاية أكتوبر المقبل.

وبات شتيجن في حاجة إلى زيادة الفترة المحددة لجلسات العلاج الطبيعي، عقب الحصول على راحة كافية حتى ينحسر التهاب الركبة، الأمر الذي يؤخر موعد عودته إلى المباريات بعض حتى منتصف نوفمبر المقبل.

وفي سياق آخر، واصل المدرب الهولندي التخلص من الأحمال الزائدة في صفوف الفريق الكتالوني؛ حيث قرر إقصاء المهاجم الدنماركي مارتن برايثوايت، من قائمة الفريق خلال ميركاتو الصيف الجاري، ليلحق بالثالوث إيفان راكيتيتش وأرتورو فيدال ونيلسون سيميدو.

وأشارت صحيفة «موندو ديبورتيفو»، إلى أن الفريق الكتالوني يرغب في استثمار عائد بيع سيميدو إلى صفوف وولفرهامبتون، مقابل نحو 40 مليون يورو، للحصول على خدمات الظهير الأيمن لفريق أياكس أمسترادم سيرجينو دست، نظير 25 مليون يورو.

ويتمسك البارسا بترميم الخط الخلفي، عبر التعاقد مع قلب دفاع مانشستر سيتي، إريك جارسيا، مع وضع بدائل قليلة التكلفة لسد ثغرة الدفاع لخطف الإسباني مجانًا في الصيف المقبل، في حال تعنّت الفريق الإنجليزي؛ حيث لا ينوي البلوجرانا القيام بأي استثمار كبير في ظل الأزمة الاقتصادية الحالية.

وكان سيميدو، أعلن الرحيل عن كامب نو بشكل رسمي، عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، موجهًا رسالة خاصة إلى البارسا: «شكرًا جزيلًا لبرشلونة على منحي فرصة عيش حلم ارتداء هذا القميص واللعب في كامب نو».

وأضاف البرتغالي: «شكرًا لجعلي أنمو وأتطور كلاعب وشخص، كانت ثلاثة أعوام رائعة لن أنساها أبدًا، أشكر زملائي والموظفين والمشجعين وكل الأشخاص الذين ساعدوني منذ وصولي، أتمنى لكم التوفيق، تحيا برشلونة».

ودافع سيميدو عن ألوان فريق برشلونة، في 124 مباراة لحساب جميع المنافسات، وقع خلالها على هدفين، وقدم 11 تمريرة حاسمة، فيما يمتلك 14 مباراة دولية مع منتخب البرتغال، آخرها في أكتوبر 2019.

اقرأ أيضًا:

لترميم الدفاع الكتالوني.. برشلونة يخطط لخطف نجم الوحدة

رفض التسوية.. سواريز يضع برشلونة في ورطة حقيقية.. وكومان مجبر على إعادة حساباته

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك